قائمة الأعضاء بودفلة فتحي

بودفلة فتحي

مشارك فعال
آخر نشاط : 13/01/1441 - 12/09/2019 03:23 am
مواضيع

78

مشاركات

294

الإعجابات

281

عدد الزيارات

3,631

التوقيع
فتحي بودفلة.طالب بمرحلة الدكتوراه
fethinew@gmail.com
http://www.blogger.com/profile/02171916689810598075
معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة :
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 01/09/1431 - 10/08/2010
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

أحكام ضبط علامة المدّ في المصاحف

أحكام ضبط علامة المدّ في المصاحف الأستاذ فتحي بودفلة جامعة الجزائر (1) المـَدّ، من مادة (م د د) قال ابن فارس مبيّنا أصل هذه المادة: "الميم والدال أصل واحد يدل على جر شيء في طول، واتصال شيء بشيء في استطالة."مطة توضع فوق الحرف (ﺁ)، قال الداني: "اعلم ان نقاط بلدنا جرت عادتهم قديما وحديثا على أن جعلوا على حروف المد واللين الثلاثة الالف والياء والواو مطة بالحمراء دلالة على زيادة تمكينهن وذلك عند لقيهن الهمزات والحروف السواكن" لم يذكر الداني ولا أبو داود وصف هذه العلامة وطبيعتها، كما صنعا مع باقي العلامات والرموز؛ ولعلّ سبب ذلك كما ذكر الأستاذ المارغني أنّهم لاحظوا أنّ علامة المد هي لفظه؛ فاستغنوا بتسميته عن ذكر علامته؛ إذا علامة المدّ في المصاحف هي لفظة (مد) محذوفة أعلى الدال وأسفل الميم، هكذا: (~). يوضع فوق حرف المدّ يتوسطه تماما هكذا : (ﺁ) هو ظاهر اختيار أبي داود، وأكثر المحققين رجحوه أو لم يذكروا غيره، وعليه جرى العمل في المشرق والمغربأصول الضبط وكيفيته على جهة الاختصار، أبو داود بن نجاح (496هـ). تحقيق أحمد شرشال. مجمع الملك فهد للمصحف الشريف لمدينة المنورة. 1427هـ. دليل الحيران على مورد الظمآن، أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن سليمان المارغني التونسي المالكي (1349هـ). دار الحديث القاهرة (د ت) الطراز في شرح ضبط الخراز، أبو عبد الله محمد بن عبد الله التنسي (899هـ)، تحقيق أحمد شرشال. مجمع الملك فهد للمصحف الشريف المدينة المنورة. 1420هـ المحكم في نقط المصاحف، عثمان بن سعيد بن عثمان بن عمر أبو عمرو الداني (444هـ) تحقيق: د. عزة حسن. دار الفكر دمشق الطبعة الثانية 1407هـ معجم مقاييس اللغة، أحمد بن فارس بن زكرياء القزويني الرازي، أبو الحسين (395هـ) تحقيق: عبد السلام محمد هارون. دار الفكر بيروت 1399هـ - 1979م. النشر في القراءات العشر، شمس الدين أبو الخير ابن الجزري، محمد بن محمد بن يوسف (833 هـ) تحقيق: علي محمد الضباع (1380 هـ). دار الكتاب العلمية بيروت (د ت) النقط (مطبوع مع كتاب المقنع فى رسم مصاحف الأمصار)، عثمان بن سعيد بن عثمان بن عمر أبو عمرو الداني (444هـ) تحقيق: محمد الصادق قمحاوي. مكتبة الكليات الأزهرية، القاهرة الطراز 125

*
أخر مشاركة

أستاذي الكريم سعيد محمود احمد.... لا أعتقد أنّ الصحابة خطر في بالهم مثل هذه الأوجه النظرية وهذه التقسيمات الإعرابية عند كتابة المصحف الشريف.... لا بدّ من البحث في توجيهات أخرى غير هذه... لكي نصل إلى التوجيه الصحيح نطرح ابتداء سؤالا: هل هذه الزيادة يقابلها صوت في لفظ كلماتها، سواء في زمن الصحابة رضي الله عنهم أو قبلهم باعتبار الزيادة في الكتابة أحيانا تدل على أصوات كانت مستعملة من قبل زالت من اللفظ وبقيت في الكتابة.... فنوجهها حينها بهذه الاعتبارات... إن لم يكن لها مقابل صوتي... نظرنا هل ترمز لشيء كان معلوما عند الصحابة رضي الله عنهم كالتفريق والتمييز بين الكلمات، أو بيان انتهاء الكلمة واستقلالها عما بعدها... إلخ بناء على مثل هذه الأسئلة وغيرها نستطيع أن نصل إلى توجيهها الصحيح... وقد انتظرت نقدا أو تعقيبا أو تصحيحا للتوجيه الذي قدمته لكنه لم يأت... ولا أدري أغياب النقد بسبب صحة التوجيه ...؟ أم أنه غاب لبعده وغرابته بحيث لا يستحق أن نقف عنده ؟ رغم أنه تويجه أهل التخصص وعلى رأسهم الجعبري وغيره... وما زدت أنا سوى كون هذا التوجيه يكون أثبت وأسد وأصح لو عُدِل عن تسمية هذا الرمز من الألف إلى علامة الفصل في الخط المسند بحجة كون التوجيه الذي ذكره العلماء ينطبق عليه أولا، وكون تأثر العرب بالخط المسند غير مُستبعد.... والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل أخوكم ومحبكم الأستاذ فتحي بودفلة

*

78

مواضيع
المواضيع / المشاركات

294

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.09

281

إعجابات
متلقاة 281 / مرسلة 89

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1