قائمة الأعضاء عبد الله الطواله

عبد الله الطواله

مشارك
آخر نشاط : 18/07/1433 - 07/06/2012 02:36 pm
مواضيع

3

مشاركات

17

الإعجابات

14

عدد الزيارات

562

معلومات عن العضو
الجنسية :
مكان الإقامة :
المؤهل :
التخصص الأكاديمي :
العمل :
تاريخ التسجيل : 08/09/1431 - 17/08/2010
سيرة ذاتيه تفصيلية
أخر موضوع

فدعهم يعضوا على صُم الحَصَى كمداً

زيرة محمدٍ (صلى الله عليه وسلم) لم تصل إليها دعوة المسيح ، ولا بد من اقتحامها فهي ومع المتابعة لفت نظري كثرة ذكر أسماء شخصيات قديمة ولمئات المرات ، بينما لم أجد أيّ أسم لأيّ من زوجاته أو بناته أو خلفائة .. بل إن اسمه هو لم يوجد في القرآن كله إلا أربع مرات بينما ذكر موسى عليه السلام باسمه الصريح أكثر من (130) مرة .. وذكر إبراهيم عليه السلام لأكثر من (60) مرة ، وذكر نوح عليه السلام لأكثر من (50) مرة ، وذكر عيسى عليه السلام لأكثر من ثلاثين مرة ، وذكرت مريم عليها السلام مثل ذلك وغيرها من الشخصيات القديمة .. كما لفت نظري أنه لم يذكر أحداث طفولته ولا أي من الأحداث الحزينة التى تأثر بها كموت زوجته وعميه وأبنه وكبار أصحابه .. بينما وجدت أنواعاً من العتاب الموجه له شخصياً صلى الله عليه وسلم وتسآئلت كيف يثبت هذا في القرآن : {القرآن الذي خلع أفئدة الكفار، وألقى الهيبة في قلوبهم، فهذا جبير بن مطعم رضي الله عنه قبل إسلامه وكان من أكابر قريش .. فلما أُخذ في أسرى بدر وربِط في المسجد سمع الرسول صلى الله عليه وسلم يقرأ قوله تعالى : {أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمْ الْخَالِقُونَ} قال: (كاد قلبي أن يطير، وكان ذك أول ما دخل من الإيمان في قلبي). بل إن أكابر مشركي مكة لم يملكوا أنفسهم حين سمعوا قول الله: {أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ * وَتَضْحَكُونَ وَلا تَبْكُونَ * وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا} ، لم يملكوا أنفسهم فسجدوا، لقد أرغمتهم هيبة القرآن على السجود. وحتى إن فصحاءهم وكبراءهم لم يستطيعوا إخفاء إعجابهم بالقرآن، حتى قال كبيرهم الوليد بن المغيرة : "والله إن له لحلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أسفله لمغدق، وإن أعلاه لمثمر، وإنه ليعلو ولا يعلى عليه ووالله ما يقول هذا بشر". حتى الأعراب الأقحاح أهل الصحراء القاحلة ،وذوي الطباع القاسية .. رضخوا لفصاحة القرآن وبلاغته وقوة أسلوبه، حتى إن أعرابياً حين سمع قول الله: {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ} قال: سجدت لفصاحتها، وسمع آخر قول الله: {فَلَمَّا اسْتَيْئَسُوا مِنْهُ خَلَصُوا نَجِيًّا} قال: أشهد أن مخلوقًا لا يقدر على مثل هذا الكلام.تأملوا ـ مرة أخرى: {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ}، لم يقل المولى سبحانه: "تعرف في وجوههم المنكر" بل قال: {تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا}، إذًا هذا هو السبب، وهذه هي العلة (الكفر)، ثم إنه ذكر سبحانه الوجوه وأنه يظهر عليها أثر الكره والبغض ، وفي هذا كناية عن امتلاء نفوسهم من الغيظ حتى تجاوز فظهَر على وجوههم، قال تعالى: {وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ}

*

3

مواضيع
المواضيع / المشاركات

17

مشاركات
معدل المشاركات في اليوم 0.00

14

إعجابات
متلقاة 14 / مرسلة 2

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1