المصدر: مجلة رؤى

دعوة للكتابة في العدد الثامن والعشرين من مجلة رؤى:
القرآن والتأويل: الاتجاهات والقضايا الجديدة

يتجه النظر في الدراسات القرآنية المعاصرة إلى تجديد المقاربات التأويلية للنص القرآني على خلفية تجاوز المرجعية الوحيدة لتراث التفسير ومناهج المدارس الكلامية الأولى، نحو الاستفادة من مدارس التأويل للنص الديني في الثقافة الغربية المعاصرة واعتماد أدوات العلوم الألسنية والأنثربولوجية. ولئن كانت أغراض هذه الدعاوى تختلف بين وجهة التأصيل ونزعة التغريب، فهي تلتقي ضمن طموح إحياء القراءة القرآنية المعاصرة الموافقة لتطور ثقافة المجتمعات الإسلامية والمسائلة لتحديات المعاصرة.

وبعيدا عن الجدال الإيديولوجي الذي يقوم على احتكار الصفة المعرفية أو القدسية للحقيقة وعلى نفي المغايرة، تفرض الرؤية البنائية والاستشرافية التي تتبناها "رؤى" منهجا في هضم الاختلاف وتفعيله، استكتاب جميع الاتجاهات الجادة في طرح مشكلة المعرفة القرآنية ومناهج استنباطها المعاصرة. إن إعادة إثارة السؤال حول طبيعة القرآن، نصا أو خطابا، وعلاقة التاريخي السببي بالثابت الأزلي في تأويل منطوقه إنما يمكن أن يمثل مدخلا جديدا لتأسيس نظر معاصر لفلسفة الإسلام.

ولا يمكن أن يتحقق مقصد الكلية في استيعاب مشكلات الواقع الإسلامي المعاصر والكونية في التصور الإسلامي البديل، دون فتح مجال البحث المتعدد والمتداخل في تخصصاته، والقادر على وصل المقاربة الشرعية والتراثية بالمقاربة الاجتماعية والإنسانية الحديثة.

وبعد، فهذه دعوة للمساهمة في إنضاج النقاش حول قضية القرآن في الزمن المعاصر، ولتوجيه النظر المنهجي للتجديد نحو الطابع المركب لمشكلات الفكر الإسلامي المعاصر والذي يفرض اتساعا في الأفق المعرفي ورحابة في قبول الاختلاف بين عقلاء المسلمين.

يرجى من الأساتذة الأفاضل التقيد بالمواصفات العلمية للبحث، وذلك ضمن حدود كمية تتراوح بين 2000 و6000 كلمة، وزمنية لا تتجاوز 31 يوليو 2006.

سائلين من العلي القدير السداد في التعاون بين الجميع، وآملين منكم حسن التفاعل، تقبلوا أساتذتنا الأجلاء أسمى مشاعر التقدير لجهودكم وعطائكم من أجل مستقبل البناء المعرفي الحضاري.

الحجم : من 2000 إلى 6000 كلمة

===

مجلة رؤى صادرة عن مركز الدراسات الحضارية بباريس:
مؤسسة علمية وثقافية مستقلة، تدرس من مقاربات إنسانية وبمنطلقات حضارية مختلفة، تطور قضايا الثقافة العربية الإسلامية التراثية منها والمعاصرة، ومنتدى للتواصل داخل المختصين والمثقفين المهتمين بذلك، أفرادا وهيئات. أنشئت في باريس في مستهل العام 1999 م الموافق لرمضان 1419 هـ.