قرات المقدمة التي كتبها الاستاذ الدكتور محمد رجب البيومي للعدد الاخير من مجلة الازهر فرايت ان من واجبي حث اعضاء هذا الملتقى الطيب على قراءتها لما تحتويه من الفوائد بشان الدراسات العليا وما آلت اليه شهادات الدكتوراه
وعلى العموم فان هذا الاستاذ يكتب في كل عدد من الازهر مقالة افتتاحية حري بالمثقفين وطلبة العلم قراءتها لما تحويه من غيرة على العربية خاصة والعلم عامة
وصرنا للاسف نفقد مثل هذه الاصوات العالية او نقارب فلله الشكوى