السلام عليكم ورحمة وبركاته

[font=Times New Roman][ذهب جمهور السلف أنه تحرم أم الزوجة بمجرد العقد , وذهب فريق من أهل العلم أن أم الزوجة لا تحرم إلا بالدخول والخلاف في عود القيد " اللاتي دخلتم بهن " على الربائب فقط أم يدخل معها أمهات النساء ؟؟

لكن رجح الصنعاني في حاشية ضوء النهار 2 / 696 أن أم الزوجة لا تحرم إلا بالدخول واعتمد على قراءة أحادية عن علي وابن عباس وابن عمر وابن الزبير وزيد بن ثابت وفيها " وأمهات نسائكم اللاتي دخلتم بهن "
وأنا لم أعثر على هذه القراءة حتى لم أجدها في تفسير الطبري , فهل يمكن المساعدة على توثيق هذه القراءة الأحادية أم ليس لها أصل أم ماذا ؟؟

وهل يصح حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده في هذا الباب إذ رواه عن عمرو بن شعيب ابن لهيعة والمثنى بن الصباح وحديث عمرو بن شعيب نص في كون أم الزوجة تحرم بمجرد العقد , لكن الصنعاني رجح
القراءة الأحادية على حديث عمرو بن شعيب وضعفه

وقد مال الشوكاني في السيل الجرار للقول بالتقييد إن صحت سند هذه القراءة كما في السيل الجرار 2 / 250 , 251 وإن لم تصح سند هذه القراءة فالقول قول الجمهور

وعلى هذا فمدار الأمر على شيئين :

1- هل صح سند هذه القراءة الأحادية ؟؟
2- هل يصح حديث عمرو بن شعيب بمجموع طرقيه أم لا وقد ضعفه الشيخ الألباني في الإرواء 1879

وإن لم يصح لا سند القراءة ولا سند الحديث فما الراجح ؟؟

لا حظ أن الشوكاني في أول كلامه في وبل الغمام 2 / 4 قدم أن جهة التحريم بالنسبة لأم الزوجة وبالنسبة للربيبة واحدة وهي الزوجة فينبغي أن يكون أي قيد في أحدهما قيد في الآخر
وقد ذكر الشوكاني في وبل الغمام 2 /5 أن هذه القراءة حكاها الزمخشري في الكشاف لكن لم يتبين له صحة سندها

وجزاكم الله خيرا]ا.هـ

..... منقول ولست كاتبته من موقع الألوكة ووضعته هنا لأن هذا القسم يهتم بالقراءات ولعلي افيد السائل بالأجابة الوافية من حزاكم الله خير الجزا[/ووجزاكم الله خير الجزاء..font]