فيلم إيراني ردا على الهولندي المسيء للإسلام:
قررت مؤسسة إيرانية غير حكومية إنتاج فيلم ردا على فيلم فتنة المسيء للإسلام الذي أنتجه نائب هولندي، وذلك وفق ما أوردته وكالة فارس شبه الرسمية. ويتحدث الفيلم عن "أعمال العنف المروعة والتصفية التي طالت الملايين" بسبب تعليمات الإنجيل.
بقية الخبر على موقع الجزيرة نت: http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3...F647E55735.htm

تعليق:
هذا العمل يسدي معروفا للعلمانيين أكثر مما يخدم أي فريق آخر، لأن العلمانيين في الغرب هدفهم الوحيد إقناع الآخرين بأن الأديان مصدر الشرور والعنف في العالم، وأن من الضروري منع جميع الأديان بلا استثناء، حتى تلك التي يبدو أنها مسالمة، لأن مسالمتها حسب العلمانيين ما هي إلا قناع يمكن نزعه في أي وقت من قبل المتدينين.

وقد شاهدت بعض الأشرطة الوثائقية لريتشارد داوكنز، عرضت على قنوات BBC وغيرها تركز على (عنف أهل الأديان) كدليل على خطر الدين على العالم.

وأرجو أن يقع الاهتمام بهذا الموضوع كشبهة من الشبهات التي تحتاج إلى بيان عميق.