المختصر/

المسلم / أوضح مكتب الادعاء الهولندي أمس الإثنين أن الإساءة للقرآن الكريم تقع تحت حماية الحق في حرية الرأي والتعبير، وأنه لن يتخذ اجراءات قانونية ضد سياسي أغضب المسلمين في مختلف أنحاء العالم حينما أنتج فيلما أساء للقرآن الكريم والدين الإسلامي.

ويأتي ذلك بعد أن تلقى الادعاء العشرات من الطلبات لاجراء تحقيق بعدما أنتج السياسي المعادي للهجرة خيرت فيلدرز فيلما في مارس الماضي يتهم الاسلام بالتحريض على العنف ويتهكم على شخص النبي الكريم ً" مما أثار احتجاجات وادانات من قبل جميع المسلمين في مختلف أنحاء العالم.

وتلقى الادعاء شكاوى بشأن تصريحات أدلى بها فيلدرز في مقابلات صحفية بما في ذلك تصريح شبه به القرآن بكتاب "كفاحي" للزعيم النازي أدولف هتلر.

وأكد مكتب الادعاء الهولندي في بيان "هذه التصريحات مضرة وعدائية بالنسبة لعدد كبير من المسلمين ولكن هذا لا يعني أن القانون يعاقب عليها." مضيفا أنه لا يرى أي أساس لمقاضاة فيلدرز لتحريضه على الكراهية أو التمييز.

وعلل الادعاء موقفه بأن "الساسة يحتاجون الى مساحة لابداء ارائهم"

وأضاف "ان حرية التعبير تؤدي دورا أساسيا في الجدل العام في المجتمع الديمقراطي. وهذا معناه أن التعليقات العدائية يمكن أن تصدر خلال جدل سياسي"

وقالت جماعة هولندية مناهضة للتمييز هي (هولندا تبوح بألوانها) انها ستستأنف قرار مكتب بالادعاء وسترغب في أن تحكم محكمة هولندية على تصريحات فيلدرز.

وقالت الجماعة في بيان "ان فيلدرز وغيره من أعضاء الحزب لا يهاجمون الاسلام وحسب ولكن المسلمين بوصفهم مجموعة وغيرهم الكثير من الاقليات