( وقفات مع هذه الآيات ) للدكتور صلاح الخالدي , وهو الكتاب الثالث عشر من السلسلة المباركة ( من كنوز القرآن ) الكتاب الذي يُبرز ويُظهر منهجية الدكتور الخالدي في تعامله مع القرآن الكريم دراسة وفهماً وتدبراً وتفسيراً.. , وهو ما يُعبر عنه ( بالمنهج الشمولي في فهم وتفسير القرآن ) المنهج الذي يستوعب ويجمع بين المدارس والمناهج التفسيرية ضمن ضوابط منهج أهل السنة والجماعة , وقد تجلّى المنهج الشمولي في مؤلفات شيخنا ومصنفاته , كما أنه يُركّز عليه كثيراً في دروسه التي يلقيها ..
ومما جاء في مقدمة كتابه ( وقفات مع هذه الآيات ) قوله - حفظه الله - :
.. والوقوف أمام القرآن وتدبر آياته لا يُمل منه , وكلما طال الوقوف أمامه زاد الاستمتاع , وكثر الانتفاع , وصدق القائل حيث يقول :
يزيدك وجهه حسناً إذا ما زدته نظرا
وأحببنا أن نقف أمام بعض آيات القرآن وقفات , وأن ننفذ فيها النظرات , وأن نجول في رحابها جولات , وأن نستشعر - كما قال ابن مسعود - أننا في روضات دمثات , وأن نسجل بعض ما يبدوا من لطائف ودلالات .
وقد حرصنا في هذه الوقفات أن تكون شاملة , وليست خاصة بلون واحد أو مجال خاص , لتكون الفائدة أعم , فنحن من أنصار ( المنهج الشامل ) في فهم القرآن وتقسيره وتأويله , وذلك المنهج الذي يجمع وينسق ويوفق بين المناهج التفسيرية المختلفة , المعروفة عند دارسي مناهج المفسرين , من : مأثور , ولغة , وبلاغة , ونحو , قراءات , وفقه ورأي محمود , وحركة , ودعوة , وتأويل..
وقد تحدث شيخنا في هذه الوقفات عن جو نزول الآيات التي لها أسباب نزول , ثم عن موضوع الآيات , ثم قسم كل آية إلى جملة , وأعطى كل جملة رقماً , ثم تحدث عن كل جملة حديثاً تفصيليا : من معاني كلماتها , وإعرابها , وما فيها من قراءات موجُّهة - إن وجدت - وما فيها من لطائف بيانية ممتعة , وما فيها من دلالات وإشارات واستنباطات وتشريعات , وبهذا جمع بين التفسير الاثري , والتفسير اللغوي , والتفسير النحوي , والتفسير البياني , والتفسير النظري , والتفسير الاستنباطي , والفهم الحركي الدعوي..
وجاءت هذه الوقفات الشاملة مع عشر مجموعات منوعة من الآيات , كانت مختلفة الموضوعات , موزعة بين سور عديدة , لتكون النظرة أشمل , والفائدة أعم , والوقفة أكثر متعة وجاذبية وتأثيراً .
وجاء هذا الكتاب في عشرة فصول , منها :
الفصل الأول : مثنى وثلاث ورباع .
الفصل الثاني : لا يستوي الخبيث والطيب .
الفصل الثالث : لا تدركه الأبصار .
الفصل الرابع : إلا كتب لهم به عمل صالح .
الفصل الخامس : كلاً نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك..
الفصل السادس : لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء .
الفصل السابع : السعي إلى الجنة بين المسابقة والمسارعة .
الفصل الثامن : حديث القرآن عن الجاهلية .
الفصل التاسع : مع مادة ( ضرر ) في القرآن .
لبفصل العاشر : مع سورة الإخلاص .
وقد صدر الكتاب عن دار القلم في دمشق .