ترد في القرآن الكريم وفي مواضع كثيرة لفظ [ إذ ] و [ إذا ] والفرق بينهما هو تبيين الزمن
( فإذ ) يراد بها زمن الماضي مثل قول الله تعالى إذ ناده ربه بالوادي المقدس طوى [ النازعات : 16 ] وكانت المناداة في زمن موسى
وفي السورة نفسها ورد لفظ ( إذا ) عند قولة تعالى فإذا جاءت الطامة الكبرى [ النازعات : 34] والمراد به زمن المستقبل .


والله أعلم .