هل يجوز أن يحتج بعلم القراءات على بعض المسائل الشرعية الثابتة بالسنة النبوية الصحيحة..................
مثال......... الجهر بالبسملة ...... من المعلوم أن النبى - - قراء بها فى صلا ته سرا وقراء بها جهرا وكما نص أهل العلم أن غالب فعله - - كان الإسرار ............ مع العلم أن الإ نسان لو جهر بها فى الصلاة أو أسر فالصلاة صحيحة .......
ولكن حينما علم بعض الأخوه عندنا أن النبى - - كان غالب فعله الإسرار أنكر ذلك واحتج علينا بأن بأن البسملة أية عند حفص ولابد لمن يقرأ برواية حفص أن يجهر بها ....... نرجو الإجابة على ذلك ...... ولكم جزيل الشكر.................. مع العلم أن هذا السؤال عرض من قبل .