يقول الرحالة شارل ديديه في معرض حديثه عن زيارته لجدة ومشاهداته هناك :
أما النساء فلا أستطيع أن أقول عنهن شيئا : لأني لم أر أي واحدة منهن ما أعرفه فقط هو أن بشرتهن أقل سمرة من بشرة الرجال وأن عمرة رؤسهن شبيهة بعمرة الرجال مع فارق أنهن يزين شعورهن بجداول من النقود الذهبية , أما نساء العامة وهن الوحيدات اللواتي يجبن الشوارع فإنهن محجبات تماما ويتوارين خلف كسوات من القطن الأزرق أما الموسرات فيرتدين سراويل عريضة زرقاء مطرزة بالفضة وأثواب فاخرة من الحرير الهندي وحين يخرجن ونادرا ما يفعلن فإنهن يغطين وجوههن بخمار أبيض أو أزرق باهت يسمى " البرقع" ويتلفعن بعباءة واسعة من قماش التفتا الأسود المعروف لدى المصريين باسم ( الهبرة ) ,

من كتاب قافلة الحبر ( الرحالة الغربيون إلى الجزيرة (1762-1950م )