بسم الله الرحمن الرحيم

لا حظت وأنا أقرأ في كتاب الناسخ والمنسوخ للإمام الزهري أنه إذا عبر بقوله ( نسخ منها ) فإن الأمر ينصرف إلى تخصيص العام في عرف الفقهاء بخلاف ما إذا قال نسختها كذا ..
فهل اطلعتم على عبارة السلف في هذا الأمر ؟