بسم الله الرحمن الرحيم
أورد لي أحد الرافضة شبهة
حيث قال لي أن عثمان ابن ابي شيبة
كان يحرف القرآن وأنه كان يقرأ الآية
( بطشتم جبارين ) يقرأها بطشتم خبازين
والآية ( فضرب بينهم بسور له باب )
يقرأها ( بسنور له باب )
وأن الذهبي قال عن ذلك : :أنه صاحب دعابة ولعله تاب وأناب

فهل هذا يعتبر من التحريف المحرم الذي يكفر صاحبه ؟
و هل هذا من الاستهزاء بالقرآن ؟