مفكرة الإسلام: انتهى الروسي المسلم 'ألمير كولييف' من ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الروسية.
وحسب وكالة 'إيتار تاس' فقد أشرفت دار 'الأمة' للنشر والتوزيع بموسكو على طباعة ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الروسية.
ودعا رئيس جامعة موسكو الإسلامية الدكتور 'مراد خزرت' المسلمين إلى حضور ندوة حول الترجمة تعقد في منتصف أبريل الجاري في منطقة 'بارك كولتوري' بموسكو.
وكانت أول ترجمة لمعاني القرآن الكريم للغة الروسية هي ترجمة الدكتورة‏ 'سمية عفيفي' أستاذة اللغة الروسية بقسم اللغات السلافية بكلية الألسن جامعة عين شمس بالقاهرة، حيث بدأت الترجمة عام 1995 وانتهت منها عام 2000 بإشراف لجنة من الأزهر الشريف.
وقد لاقت تلك الترجمة قبولاً ملحوظًا لدى الشعوب الإسلامية الناطقة بالروسية والتي كانت متعطشة إلى معرفة معاني القرآن الكريم.

المصدر مفكرة الإسلام