بسم الله الرحمن الرحيم
و صلى الله على سيدنا محمد و سلم تسليما
أيها الأفاضل السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.. بارك الله لكم في رمضان

لي سؤال حول سورة الفاتحة

قرأ عاصم و الكسائي مالك يوم الدين بمد ميم مالك و كسر لامها و كافها
و قرأ الباقون ( بقية القراء العشرة) ملك يوم الدين بدون مد ميم ملك و مع كسر لامها و كافها..

و ليس في ذلك أي إشكال فهذه الروايات مشهورة حتى عند العامة..
غير أني قرأت عن أن عبد الوارث وهو أحد الرواة عن أبي عمرو قرأ ملك يوم الدين باللام المجزومة من ملك
و قرأ ابن حيوة ملك بكسر اللام و نصب الكاف
و قرأ أنس بن مالك ملك بنصب حروفها جميعا
و قرأ أبو هريرة مالك بفتح الكاف

و هذا شأن كلمة ملك.. و لكلمة صراط و عليهم و لا الضالين شأن أيضا مثل هذا في اختلاف نطق القارئين و الرواة بها..

فهل يجوز القراءة بهذا ؟

و لماذا لم يقرأ مليك يوم الدين مع أنها لغة فصيحة ؟ أم أن الرسم ظابط للفظ أيضا ؟