بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى ، والصلاة والسلام على نبينا محمد .
أما بعد :

تمر بالإنسان في هذه الحياة فصول متغيرة كفصول السنة ، فوقت ننعم فيه بالهدوء ووقت تنهمل فيه الخيرات ، ووقت صعب ، وكأن حالك فيه كمسافر في وسط سفينة في يوم عاصف يحيط بك موج كالجبال من كل مكان ، في هذا الوقت الصعب تأتيك منح وأنوار من ربك الكريم المتعال ،على قدر إيمانك وصبرك ويقينك به ، في مثل هذا الوقت من حياتي وقد أسرت بالحزن جُلب لي كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرني ، فحملني بفضل الله من وسط السفينة إلى كتاب حدائق ذات بهجة لأعود بعدها لهذه الحياة التي كنت أصر على رؤيتها صافيه من الأحزان ، عدت للعلم عدت للحياة ، جزا الله كل خير هذا الشيخ الجليل الكريم ، وتمنيت أن أشكره يوما ولا سبيل لذلك ، فها هو شكري سطرته بنثري ، ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله تعالى ، وله دعواتي الصالحة ، ثبته الباري ووفقه .
والسلام عليكم ورحمة الله .