بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام...
بالنسبة لكتاب ( غريب القرآن المسمى بنزهة القلوب )
للإمام : محمد بن عُزير السجستاني، أبو بكر العُزيري (المتوفى : 330هـ)
كتاب نافع جدا بلا إشكال، لكن عندي سؤال مهم جدا:

كيف رتب المصنف - - كتابه ؟؟
قد يستغرب البعض من هذا السؤال، لكن هذا الاستغراب قد يزال إن قرأنا ما جاء في مقدمة التحقيق للكتاب: ( فكتاب غريب القرآن للإمام: أبي بكر محمد السجستاني، متقبل بين العلماء بقبول حسن، وشهرته في بابه جليلة منذ ظهوره إلى هذا الزمن الذي نعيش فيه: غير أنه كان محتاجا إلى تهذيب: يري المطلع، ويسهل به تناول مادته لطلابه في يسر وإبانة وإيضاح، وقد وفق الله تعالى لهذا التهذيب مع ترتيب الكلمات على وفق حروف الهجاء، مع زيادة فيه: لتتمة الفائدة.وقد اتجه الحاج محمد على الجندي - الموفق لطبع الكتب النافعة - لطبع هذا التهذيب: نشرا لما حوى، وإفادة لطلاب العلم .... ) محمد مصطفى أبو العلا الشهير بحامد. انظر
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=172714

فالذي يفهم من كلامه أن محقق الكتاب هو الذي رتبه على حروف الهجاء مع تهذيبه، لكن أن المشهور أن هذا الترتيب من المصنف ، وانظر
http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?p=12246
و
http://tafsir.org/vb/showthread.php?t=5864

فما رأيكم أدام الله فضلكم ؟ علما أني قارنت بين التهذيب وبين الأصل المطبوع كما في الشاملة ( مقارنة سريعة جدا ) فلم أر كذلك مواضع التهذيب ...
فهل الذي يطبع الآن هو نسخة مهذبة مرتبة على غير ترتيب المصنف ؟؟ مع العلم أن بعض الطبعات قد حققت على أكثر من مخطوط !!!