تعالوا نكمل تفسير الآية التالية

أرجو من أهل العلم المساعدة في أكمال تفسير الآية التالية والاجابة عن الأسئلة وجزاكم الله كل خير
يقول الله تعالى:
بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاء وَآبَاءهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ 44
سورة الأنبياء

يقدم الدكتور زغلول النجار رئيس هيئة الاعجاز العلمي التفسيرين التاليين:

‏1.إنقاص الأرض من أطرافها بمعني إنكماشها على ذاتها وتناقص حجمها باستمرار‏:‏

إن حجم الأرض في بداية خلقها كان على الأقل يصل إلي مائة ضعف حجم الأرض الحالية وأن هذا الكوكب قد أخذ منذ اللحظة الأولى لخلقه في الانكماش على ذاته من كافة أطرافه‏.‏ وكان انكماش الارض على ذاتها سنة كونية لازمة للمحافظة علي العلاقة النسبية بين كتلتي الأرض والشمس‏,‏ هذه العلاقة التي تضبط بعد الأرض عن
الشمس‏,‏ ذلك البعد الذي يحكم كمية الطاقة الواصلة إلينا‏
وهذا الانكماش مستمربشكل دائم

2.‏ انقاص الأرض من أطرافها بمعني تفلطحها قليلا عند القطبين‏,‏ وانبعاجها قليلا عند خط الاستواء‏:‏
أي أن الكرة الأرضية تنضغط من القطبين مما يؤدي إلى تناقص قطرها بتجاه القطبين وزيادة قطرها باتجاه الاستواء
=============================================
(( تفاصيل التفسير من الرابط التالي
http://www.al-madinah.info/nour/1.doc
))
لنكمل تفسير الآية:
1.التفسيرين السابقين في انكماش الأرض أو تناقص قطر الأرض باتجاه القطبين هي ظواهر بدأت منذ تكون الكرة الأرضية وهي مستمرة بدون انقطاع حتى الآن وإلى يوم القيامة فهل تعطي الآية معنى الاستمرارية
هل يؤدي استخدام الفعل المضارع "ننقصها"معنى الاستمرارية اللامنتهية أرجو ذكر القواعد اللغوية في ذلك

2.ما الغرض من قوله تعالى "نأتي الأرض "

3.ما معنى قوله تعالى "بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاء وَآبَاءهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ" وماعلاقتها بذكر الظاهرة تناقص الأرض