الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
فهذه معلومات خطيرة تكشف مخططات الرافضة في أرض اليمن وقطبها التعصب للمذهبية والتقسيمات الطبقية، والانتماءات العنصرية المستبدة، فقد بين حسين الحوثي في أحدى محاضراته أنه قد حصل من الزيدية تقارب مع السنة في أصولهم الفقهية، وقال إنها هي سبب تأخر الزيدية، وتثبت الأيام أن التأخر كان عن الالتحاق بركب الإمامية الرافضة، نعم إنه التأخر عن جباية الخمس، وعن عرش الملك الذي يتوصل من خلاله إلى استعباد من ليس منتميا إلى العنصرية الضيقة، وسحق كل من رفض مذهب الرافضة الأمامية.
لا نريد مناقشة الفكر الدخيل على الدين الذي جاء من قبله، وإنما نريد أن نبين للمسلمين المؤامرة الخارجية من قبل مجوس الفرس وروم الغرب.

للمزيد


كتاب بروتوكولات آيات قم والنجف حول اليمن