[align=justify][align=center]القراءات العشر[/align]

_ يقول الإمام محمد بن الجزري في النشر أيضا: وإني لما رأيت الهمم قد قصرت ، ومعالم هذا العلم الشريف قد دثرت ، وخلت من أئمته الآفاق ، وأقوت من موفق يوقف على صحيح الاختلاف والاتفاق، وترك لذلك أكثر القراءات المشهورة ، ونسي غالب الروايات الصحيحة المذكورة، حتى كاد الناس لم يثبتوا قرآناً إلا ما في الشاطبية والتيسير، ولم يعلموا قراءات سوى ما فيها من النذر اليسير. وكان من الواجب عليَّ التعريف بصحيح القراءات، والتوقيف على المقبول من منقول مشهور الروايات ، فعمدت إلى أن أثبت ما وصل إليَّ من قراءاتهم ، وأُوثِّق ما صح لدي من رواياتهم ، من الأئمة العشرة، قراء الأمصار، والمقتدى بهم في سالف الأعصار ، واقتصر عن كل إمام براويين .
@ فنافع : من روايتي قالون وورش عنه .
@وابن كثير : من روايتي البزي ، وقنبل ، عن أصحابهما عنه .
@ وأبوعمرو : من روايتي الدوري والسوسي عن اليزيدي عنه.
@ وابن عامر : من روايتي هشام وابن ذكوان عن أصحابهما عنه .
@ وعاصم : من روايتي أبي بكر شعبة وحفص عنه.
@ وحـمزة : من روايتي خلف وخلاد عن سليم عنه.
@ والكسائي : من روايتي أبي الحارث والدوري عنه
@ وأبو جعفر : من روايتي عيسى بن وردان وسليمان بن جـماز عنه.
@ويعقوب : من روايتي رويس وروح عنه .
@وخلف : من روايتي إسحاق الوراق وإدريس الحداد عنه .
ولكل راوٍ طريقان ، تجد تفصيل ذلك في الكتب المعتمدة في هذا الفن(1) .
@أقول : ومن أوثق هذه الكتب عندي وأقربها متناولا، كتاب النشر في القراءات العشر للحافظ أبي الخير محمد بن محمد الدمشقي الشهير (بابن الجزري) المتوفى سنة 833 هـ والذي استقيت منه الكثير إما بنقل حرفي أو بتصرف ، دون الاشارة في أغلبها إلى هذا المصدر . لعظيم الثقة بما كتبه ابن الجزري في هذا الفن ولقد أوردت في مواضع عدة من كتابي هذا ؛ أحاديث تُرَغِبُ في تلاوة القرآن الكريم وحفظه ، ثم تعليمه .
@هذا ولابن الجزري () العديد من المؤلفات، ومن أهمها : الكتاب الذي أشرنا إليه، ومنظومته التي أسماها طيبة النشر في القراءات العشر التي نظمها ليسهِّل على طلبة العلم جمع القراءات، وكتاب تحبير التيسير وغيرها . جزاه الله عنا وعن المسلمين كل خير ، وجعلنا وإياكم ووالدينا والمسلمين من أهل القرآن ، أهل الله وخاصته ، إنه سميع الدعاء وصلَّى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

(1) النشر في القراءات العشر 1 / 54 (نقلا عن كتابي: فضائل القرآن وحملته وتعريف بالأحرف السبعة والقراءة بها).

[/align]