آية الضمائر
وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ . النور31
هذه الآية من سورة النور جمعت اكبر عدد من الضمائر ولهذا سماها ابن العربي آية الضمائر وتبعه في ذلك ابن عاشور في التحرير والتنوير.
قال ابن العربي (إنها آية الضمائر، إذ فيها خمس وعشرون ضميرا لم يروا في القرآن لها نظيرا). أحكام القرآن لابن العربي - (ج 3 / ص 385)
قال ابن عاشور (قال مكي بن أبي طالب ليس في كتاب الله آية أكثر ضمائر من هذه الآية جمعت خمسة وعشرين ضميراً للمؤمنات من مخفوض ومرفوع ، وسماها أبو بكر ابن العربي آية الضمائر). التحرير والتنوير - (ج 18 / ص 214)
ونقل القرطبي والزركشي والسيوطي قول مكي بن ابي طالب هذا الا انهم لم يصرحوا بتسمية الآية كما فعل ابن العربي. انظر تفسير القرطبي - (ج 12 / ص 238) و البرهان - (ج 4 / ص 24) والإتقان - (ج 1 / ص 547)