كتب ورسائل في علوم القرآن طبعت قديماً للمستشرق فنديك

الأخوة الكرام اطلعت على كتاب: "اكتفاء القنوع بما هو مطبوع " للمستشرق إدوارد فنديك ، وقد طبع الكتاب قديماً ، وفرغ مؤلفه منه في 9 سبتمبر سنة 1896م ، وانتقيت من هذا الكتاب ما له صلة بالقرآن الكريم وعلومه مثل كتب التفاسير وكتب القراءات وكتب التجويد فيما طبع قديماً في ذلك الزمان ، والله ولي التوفيق .

يقول المستشرق إدوارد فنديك :
" قد اعتنى علماء المسلمين غاية الاعتناء بالكتب الدينية و لذلك لا يكاد يحصى عددها فلا نتجاسر على التعرض إلى استيفاء بيانها بل نقتصر على ذكر شيء من أهمها مع إيراد أسماء مؤلفيها المشهورين و أماكن طبعها و سنيه فنقول
1 - القرآن الشريف و نجومه :
طبع القرآن الشريف و هو الهدى و الفرقان و رارا في الشرق و الغرب. منها في هامبورغ سنة 1649م و في مدينة بادوا في ايطالية في 2ج كبيري الحجم جدا سنة 1698 باعتناء الكاردنال مرانشي. ثم طبع ايضاً في اوربا مرارا منها في بطرسبيرغ سنة 1787 و سنة 1790 و سنة 1798م و في كازان سنة 1803 و سنة 1819وسنة 1839م. و في مدينة لايبسك سنة 1834 و سنة 1842 و سنة 1870م باعتناء العلامة الالماني فلوعل وهذه الطبعات الثلاث الاخيرة أي طبعات العلامة فلوغل في لايبسك تمتاز عن غيرها صفتين الاولى وضوح الحروف و اتقان الطبع بحيث لا يتعب نظر القارئ بمطالعتها و الثانية إن لهذه الطبعات ملحقا اسمه الفرقان في اطراف القرآن و هو فهرست مرتب على حروف المعجم لجميع الكلمات الواردة في القرآن من اسم و فعل و حرف يسهل بواسطته على الطالب الاسترشاد الى معرفة السور و الآية التي و ردت فيها كل كلمة او حرف ومن هذا النوع ايضاً قاموس و ضعه الحافظ محمد شريف بن عبد الله الحقي المفتي بمدينة قوتاهيه بالاناضول سماه مفتاح التفاسير و مصباح الآيات طبع في بمباي سنة 1299ه و هو ايضاً مرشد للآيات القرآنية مع الدلالة ايضاً الى محال تفسيرها في ثمانية من التفاسير الشهيرة ومنه ايضاً كتاب نجوم الفرقان طبع في كلكته سنة 1811م ومنه ايضاً " كتاب مقدمة كتاب مستطاب مفتاح كنوز القرآن من تصنيفات ميرزا كاظم بك الاستاذ في مدرسة بطرسبرج " طبع في بطرسبرج سنة 1859م و هو ايضاً قاموس مستوفي يدل على مجال ورود الكلمات القرآنية في السور و الآيات ومنه ايضاً كتاب " ترتيب ي زيبا " طبع في كازان سنة 1310ه في 128صح و هو قاموس للمفردات أي لمحال ورود المفردات في آيات القرآن و سوره و توجد منه نسخة بخط اليد محفوظة في الكتب خانة الخديوية وطبع ايضاً القرآن الشريف مرارا في الشرق منها في الاستانة العلية سنة 1297ه على البلاط أي الحجر برخصة من نظارة المعارف عن نسخة بخط الحافظ عثمان و هو من مشاهير كتاب الاستانة في القرن الحادي عشر للهجرة وطبع ايضاً في مملكة اوض من اقطار الهند من سنة 1280ه الى سنة 1283ه باعتناء اثنين و هما حافظ محمد مخدوم و مولوي محمد عبد الحافظ و ذلك بعد أن عني بتصحيحه شيخهما المولوي محبوب علي مستعينا على ذلك بعدة كتب و هي : تحفة القراء. و تحفة الخاقان. و عقدة الفرائد. و الرائية. و المقنع. و شمس القراءات. و الدقوفي. و السحاوندي. و خلاصة الرسوم. و نشر الهدية. و التيسير. و الشاطبية لامام القراء الشاطي المتوفى سنة 509ه و الايضاح. و قواعد القرآن. و رسم الخط. و اختلاف القراءات. و المسائل. و غرائب القرآن.
كتب تفسير القرآن
1 - تفسير عبد الله بن عباس
جد الخلفاء العباسيين و ابن عم صاحب الشريعة. طبع على الحجر في بمباي سنة 1280ه و في بولاق سنة 1290ه و بهامشه المقصد لتلخيص ما في المرشد في الوقف و الابتداء لابي يحيى زكريا الانصاري المتوفى سنة 926ه و للفيروزابادي صاحب القاموس كتاب سماه تنوير المقاس من تفسير ابن عباس طبع في القاهرة سنة 1290ه و على الهامش المقصد لتلخيص ما في المرشد في الوقف و الابتداء لزكريا الانصاري المتوفى سنة 926ه و اما الفيروزابادي فانما روى في تنويره هذا عن ابن عباس في سلسلة اسانيد الرواة
2 - جامع البيان في تأويل القرآن
للطبري الذي تقدم ذكره بين المؤرخين.هو ابو جعفر محمد بن جرير صاحب التفسير الكبير و التاريخ الشهير. ولد سنة 224ه سنة 836م كان احد ائمة العلماء يحكم بقوله لمعرفته و فضله و كان بصيرا عارفا بايام الناس و تاريخه من اصح التواريخ و اثبتها. توفي في بغداد سنة 310ه سنة 922م اما تفسيره هذا فلم يطبع و توجد منه نسخة خطية في المكتبة الخديوية ناقصة بعض الاجزاء مكتوبة في اوائل القرن الثامن ه. قيل لا و جود لهذا التفسير في غيرها من المكاتب المعروفة.
3 - الكاشف عن حقائق التنزيل
للزمخشري المولود سنة 467ه المتوفى سنة 1142م. اعتنى بطبعه العلامة لي الانكليزي في كلكته سنة ه و عليه هوامش للشيخ ابراهيم الدسوقي المتوفى سنة 1300ه و طبع ايضاً في 2ج في القاهرة سنة 1307ه و على هامش كتاب الانتصاف لناصر الدين أحمد بن محمد بن المنير السكندري المتوفى سنة 683ه 1284م و معه القرآن الشريف ايضاً.اما الانتصاف هذا فهو مناقشات مع صاحب الكشاف.
وهو جار الله ابو القاسم محمود بن عمر الزمخشري ولد في زمخشر و هي بلدة في خوارزم.
وشرح محب الدين افندي المتوفى سنة 1016ه الابيات الواردة في الكشاف بصفة شواهد في كتاب سماه تنزيل الآيات على شرح شواهد الابيات طبع في بولاق سنة 1281ه باعتناء المصحح المدقق نصر الهوريني المتوفى سنة 1291هـ.
4 - انوار التنزيل و اسرار التأويل
للبيضاوي المتوفى في تبريز سنة 691هـ 1286م. طبع في 2ج في لكناو سنة 1282هـ و على هامشه حاشية. و أيضاَ في بمباي سنة 1277ه. و عني ايضاً بطبعه العلامة فلايشر الالماني في 2ج في لايبسك من سنة 1844 الى 1848م و لهذه الطبعة فهارس مستوفية عني بوضعها العلامة فل الاماني و طبعها سنة 1878م في لايبسك " سيذكر البيضاوي في فقرة كتب التوحيد " و هو القاضي ناصر الدين ابو سعيد عبد الله بن عمر البيضاوي نسبة الى المدينة البيضاء.
وعلى تفسيره هذا حاشية للقاضي عبد الحكيم الالسيالكوتي المتوفى سنة 1067ه المدفون في سيالكوت طبعة في القسطنطينية سنة 1271ه و عليه ايضاً حاشية للقاضي شهاب الدين أحمد الخفاجي المصري المتوفى سنة 1069ه 1658م سماها عناية القاضي و كفاية الراضي في تفسير البيضاوي طبعة في 8ج في بولاق سنة 1282ه و عليه ايضاً حاشية لإسماعيل بن محمد بن مصطفى القونوي نسبة الى قونوي في اسيا الصغرى المتوفى بدمشق سنة 1195هـ و ضعها بايعاز السلطان عبد الحميد خان العثماني الذي تولى من سنة 1187 الى 1203ه الموافق لسنة 1773 الى 1789م طبعة في 7ج في القسطنطينية سنة 1286ه. و على الهامش حاشية أخرى لابن التوحيد فرغ من تأليفها سنة 880ه.
قال الملا المنشئ يمدح تفسير البيضاوي هذين البيتين
أولو الألباب لم ياتوا ... بكشف قناع ما يتلى
ولكن كان القاضي ... يد بيضاء لا تبلى
5 - مفاتيح الغيب المشهور بالتفسير الكبير
لفخر الدين الرازي المتوفى سنة 606هـ 1209م في مدينة هرات. طبع في 6جفي بولاق من سنة 1278 الى 1289هـ و أيضا في 8ج في القاهرة سنة 1309هـ و على الهامش التفسير المسمى بارشاد العقل السليم لابي السعود العمادي المتوفى سنة 982ه.
وطبع ايضاً في القسطنطينية في عدة اجزاء سنة 1307هـ - سترد سيرة الرازي في فقرة كتب التوحيد.
7 - مفاحمات الاقران في مبهمات القران
للسيوطي المتوفى سنة 911ه طبع في لايدن سنة 1839م و ايضا في بولاق سنة 1284ه و الفاظ القران الشريف بالحبر الاحمر.وهو موجز مفيد.
7 - تفسير الجلالين
طبع في بولاق سنة 1293هـ و في كلكته في 2ج سنة 1265هـ و في بمباي سنة 1282هـ و في القاهرة في 2ج سنة 1308هـ و على هوامش هذه الطبعة كتاب لباب النقول في اسباب النزول للسيوطي و على هوامشه ايضاً كتاب معرفة الناسخ و المنسوخ لابن حزم المتوفى سنة 456هـ.
والجلالان هما جلال الدين المحلي المتوفى سنة 864ه 1459م و جلال الدين السيوطي المتوفى سنة 611ه 1505م. اما المحلي فوصل الى اخر سورة الاسراء و الباقي للسيوطي.
ووضع المنلى علي القارئ المتوفى سنة 1014ه على تفسيرهما هذا حاشية لم تطبع. و وضع ايضاً عليه سليمان الجمل المتوفى سنة 1204ه حاشية سماها الفتوحات الالهية بتوضيح الجلالين طبعة في 4ج في القاهرة سنة 1303ه و على هامشها الجلالان مع تفسير عبد الله بن عباس المذكور في اول هذه الفقرة.
تنبيه - هذه السبعة اشهر التفاسير. فلنذكر الان عدة تفاسير اخرى اقل منها شهرة الا انها معتبرة عند اهل هذا العلم الواسع فنقول.
8 - معالم التنزيل
للبغوي الشافعي المعروف بالفراء المتوفى سنة 510هـ 1116م طبع على الحجر سنة 1269هـ اكثر فيه من النقل عن فسري الصحابة و التابعين و كتب التفسير القديمة.
9 - تفسير ينسب لمحي الدين بن العربي
المولود في مدينة مرسيلة بالاندلس المتوفى سنة 638هـ بدمشق طبع في بولاق في 2ج سنة 1283هـ و على هامشه القران الشريف. اعتنى محمد الصباغ بضبط التفسير و تصحيحه.
دفن ابي العربي هذا بسفح قاسيون بصالحية دمشق الشام و قد اعتنى بترتيبه سلاطين بني عثمان و بنى عليه السلطان سليم خان المدرسة العظيمة و رتب له الاوقاف.انظر نفح الطيب للمقري و كتاب اثار الأدهار.
وكان ابي العربي من اكبر المتصوفة. و له ديوان شعر طبع في بولاق سنة 1271هـ و من شعره هذه الابيات قال
اذا رأت اهل بيتي الكيس ممتلئا ... تبسمت و دنت مني تمازحني
وان رأته خاليا من دراهمه ... تجهمت و انثنت عني تقابحني
وله التفسير الكبير صنفه على طريقة اهل التصوف في مجلدات قيل انها ستون سفرا و هو الى سورة الكهف. و له تفسير صغير في ثمانية اسفار على طريقة المفسرين انظر فهرسة الكتبخانة الخديوية طبعة ثانية جزء اول ص140.
10 - لباب التأويل في معاني التنزيل
لعلي بن محمد البغدادي الصوفي المعروف بالخازن الفه نحو سنة 725هـ 1324م طبع في 4ج في القاهرة سنة 1309ه و على هامشه التفسير المسمى بمدارك التنزيل و حقائق التأويل لعبد الله بن أحمد النسفي المتوفى سنة 710ه 1310م و سيذكر النسفي هذا في الكلام على كتب فروع الفقه. و مدارك التنزيل هذه كتاب وسط في التأويلات جامعة لوجوه الاعراب و القراءات متضمنة دقائق علم البديع و الاشارات موشحة باقاويل اهل السنة و الجماعة خالية عن اباطيل اهل البدع.
11 - غرائب القران و رغائب الفرقان
طبعت في 3ج في دلهي سنة 1280هـ و في تفسير معنوي و لغوي أيضاً لغرائب القران لنظام الدين الحسن بن محمد القمي النيسابوري الأعرج و ضعه نحو سنة 728ه 1227م مختصراً إياه عن مفاتيح الغيب لفخر الدين الرازي. و بين كل سطر فسطر من هذه الطبعة سطر ثالث فيه ترجمة فارسية.انظر حاجي خليفة جزء 4 ص 306.سمي بالقمي نسبة الى مدينة قم. و قيل إن الصاحب ابن عباد اراد مرة خلع قاضيها فكتب له هذه العبارة ايها القاضي بقم قد عزلناك فقم. و هي من اوجز ما و رد في نوع المكاتيب.
12 - تفسير
لكمال الدين حسين واعظ كاشفي الفه نحو سنة 900هـ 1494م طبع في بمباي سنة 1279ه و لهذه الطبعة مزية و هي إن القران الشريف مطبوع بحرف كبير في وسط الصحيفة و يحيط به التفسير من نواحيه الاربعة كالبرواز.
13 - تفسير الحافظ عماد الدين
أبي الفداء اسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي المتوفى سنة 774هـ 1372م و هو تفسير للقران كبير الفائدة من حيث الحقائق التاريخية التي اوردها في سياق الكلام كما يتضح للقارئ اذا تصفح ما قيل فيه عن الخمر و الميسر مثلا طبع على هوامش كتاب آخر الذي طبع في عشرة أجزاء في بولاق سنة 1302هـ و هو كتاب فتح البيان في مقاصد القران لصديق ابن ملك بهوبال المتوفى سنة 1307هـ و زوج ملكة بهوبال التي أنفقت على طبعه.
تنبيه - أحمد خان بهادور له تفسير القران طبع منه المجلد الاول في لاهور سنة 1309هـ.
14 - تبصير الرحمن و تيسير المنان ببعض ما يشير إلى إعجاز القران
لعلي بن أحمد المعروف بالمخدوم علي المهايمي نسبة الى مهايم بقرب بمباي ولد سنة 776هـ 1374م المتوفى سنة 835ه 1431م طبع في 2ج في بولاق سنة 1295هـ معلى الهامش كتاب نزهة القلوب في تفسير غريب القران لأبي بكر محمد بن عزيز السجستاني المتوفى سنة 340هـ 951م.
15 - المجالس السنانية
لمحسن بن أم سنان المعروف باسم سنان زاده طبع في القسطنطينية سنة 1260هـ و هو تفسير مطول لغامض الآيات القرآنية.
16 - الاتقان في علوم القران
لجلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911هـ 1505م طبع في كلكته سنة 1849م ضمن سلسلة مطبوعات تعرف بالمكتبة الهندية و طبع أيضاً في كلكته سنة 1856م و أيضا في القاهرة سنة 1306هـ في 2ج في مطبعة عبد الرزاق. ضمنه ثمانين نوعا من علوم التفسير.
17 - إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم
ويعرف غالبا بتفسير ابي السعود العمادي الحنفي المتوفى سنة 982ه 1574م طبع في 2ج في بولاق سنة 1285ه و هو من احسن التفاسير و اجمعها.
18 - السراج المنير في الإعانة على معرفة بعض معاني كلام ربنا الحكيم الخبير
لمحمد الشربيني الخطيب المتوفى سنة 977هـ ، طبع في بولاق سنة 1285هـ و أيضا في 4ج في بولاق سنة 1299هـ و على الهامش فتح الرحمن بكشف ما يتلبس في القران لأبي يحيى زكريا الأنصاري المعروف بشيخ الاسلام المتوفى سنة 926ه 1519م انظر كشف الظنون جزء 4 ص 372 و 373.
19 - الصافي لمحسن
هو تفسير نادر الوجود خطا كان ام طبعا طبع في 2ج في بمباي سنة 1274ه
20 - جامع البيان في تفسير القران
لمعين الدين بن صفي الدين المتوفى سنة 905هـ طبع على الحجر في دلهي سنة 1296هـ و على هامشه مصنفان أولهما إكليل في استنباط التنزيل للسيوطي و ثانيهما فوائد مستنبطة من سورة النور لابن تيمية الحراني المتوفى سنة 728ه 1327م.
21 - روح البيان في تفسير القران
لإسماعيل حقي الذي نبغ نحو سنة 1117هـ سنة 1705م طبع في 4ج في بولاق سنة 1255هـ و في 4ج في بولاق سنة 1276هـ باعتناء قطة. و هو من التفاسير المطولة.
22 - التيسير في علم التفسير
لعبد العزيز بن أحمد الديريني المتوفى سنة 694هـ و هو أرجوزة تزيد على 3200 بيت. منظوم طبع في القاهرة سنة 1310هـ في 167ص و على الهامش ألفية العراقي في غريب القران.
23 - روح المعاني في تفسير القران العظيم و السبع المثاني
لمحمود بن عبد الله الآلوسي البغدادي المتوفى سنة 1270ه طبع في بولاق في 9ج من 1301 الى 1310هـ و السبع المثاني هي سورة الفاتحة.
24 - إملاءُ ما منَّ به الرحمن من و جوه الاعراب و القراءات في جميع القرآن
لابي البقاء العكبري المتوفى سنة 616هـ سنة 1219م طبع في 3ج في القاهرة سنة 1303هـ و أيضا سنة 1306 هـ و على الهامش كتاب أنموذج من أسئلة القران لأبي بكر الرازي صاحب المعجم المسمى مختار الصحاح. و الانموذج هذا هو تفسير للآيات الغامضة القرآنية و يعرف ايضاً بكتاب الاسئلة فيه الف و مائتان سؤال و جواب.
توابع التفسير أي القراءات و التجويد
25 - مقدمة في قراءة ورش
وهو أبو سعيد عثمان بن سعيد المصري المتوفى سنة 197هـ 812م و المقدمة هذه لمحمد المتولي الازهري المتوفى سنة 1313هـ. و عليها شرح له سماه فتح المعطي و غنية المقري طبع على الحجر في القاهرة سنة 1309ه في 104ص.
26 - المقدمة في تجويد القرآن
لشمس الدين محمد بن الجزري المتوفى سنة 833هـ و تعرف على سبيل الايجاز بالجزرية ابياتها 107 طبعت في كلكته.
وللملا علي بن سلطان محمد القاري المتوفى سنة 1014هـ شرح لها سماه المنح الفكرية بشرح المقدمة الجزرية في علم التجويد. طبع في كازان سنة 1887م في 119ص مع شرح اخر على الهامش لطاش كبري زاده المتوفى سنة 968هـ و لابي بكر أحمد بن محمد الجزري ابن المؤلف شمس الدين الجزري المذكور شرح على المقدمة هذه سماه الحواشي المفهمة في شرح المقدمة طبع في القاهرة سنة 1309هـ في 64ص.
27 - تحفة الأطفال في التجويد
لسليمان الجمزوري من علماء القرن الثاني عشر للهجرة و لمحمد الميهى الأحمدي من علماء القرن الثالث للهجرة شرح لها سماه فتح الملك المتعال شرح تحفة الاطفال طبع في 38ص في القاهرة سنة 1305ه.
ولسليمان الجمزوري نفسه شرح على تحفته هذه سماه فتح الاقفال طبع في القاهرة سنة 1307هـ في 31ص.
28 - المرشد للحسن المعاني
اختصره زكريا الانصاري المتوفى سنة 926هـ 1519م في كتاب سماه المقصد لتلخيص ما في المرشد من الوقف و الابتداء طبع في بولاق سنة 1282هـ. و ايضا في القاهرة سنة 1305هـ و طبع المقصد هذا في القاهرة سنة 1290هـ على هامش كتاب تنوير المقياس من تفسير ابن عباس للفيروز أبادي صاحب القاموس في اللغة. و قد مر ذكره بين التفاسير.
29 - منار الهدى في بيان الوقف و الإبتداء
لأحمد الاشموني طبع في بولاق سنة 1286هـ بتصحيح الشيخ ابراهيم الدسوقي. و طبع ايضاً في القاهرة سنة 1307هـ و على هامشه كتاب التبيان في آداب حملة القران ليحيى بن شرف النووي المتوفى سنة 676هـ.
30 - الدر اليتيم في التجويد
لمحمد بن بير علي البركلي المتوفى سنة 981هـ. طبع في القسطنطينية سنة 1253هـ و فيه مقالتان في التجويد ايضاً.
31 - رسالة زبدة العرفان في تجويد القران
طبع على الحجر في القسطنطينية سنة 1252هـ في 96ص و هي في القراءات العشرة.
32 - مجموع فيه سبع متون في قراءات القران و تجويده
طبع على الحجر في 200ص في القاهرة سنة 1308هـ و المتون السبعة هي :
1 - حرز الاماني المشهور بالشاطبية للشاطبي المتوفى سنة 590هـ.
2 - الدرة البهيجة المضية لابن الجزري المتوفى سنة 833هـ.
3 - طيبة النشر في القراءات العشر لابن الجزري المتوفى سنة 833هـ.
4 - الوجوه المسفرة في اتمام القراءات العشرة للشيخ متولي
5 - عقيلة اتراب القصائد الشهيرة بالرائية للشاطبي المذكور
6 - الجزرية للجزري المذكور
7 - تحفة الاطفال لسليمان الجمزوري " .