تكرر في تفسير الهداية إلى بلوغ النهاية للإمام مكي بن أبي طالب القيسي (ت437هـ) تعالى ذكر كتاب الأسدية والعتبية من أمات كتب المالكية في الفقه ، وسؤال هو : هل هما مطبوعان أم مخطوطان أم مفقودان ؟ علما أن سؤالي عن كتاب الأسدية أعني به حسب ماصنفه الإمام أسد بن الفرات تعالى ، دون ما طرأ على الكتاب من مراجعة من الإمامين ابن القاسم وسحنون وما عرف بعد ذلك بالمدونة والمختلطة ؛ لأن ذلك يهمني في عزو بعض الأراء عن الإمام مالك التي نقلت من الأسدية مباشرة ، ولا توجد في أمهات كتب المذهب.