اليكم هذه الرسائل المتنوعة المقاصد نفع الله بها كاتبها وناشرها وقارئها......

رسالة إلى كل مسلم ومسلمه" ليكن الله ورسوله أحب إليكما "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم "من الذكور والإناث"
1. ليكن الله ورسوله احب اليك مما سواهما كما قال في من تذوق حلاوة الايمان ان يكون الله ورسوله احب اليه مما سواهما وان يحب المرء لايحبه الا لله وان يكره ان يعود في الكفر بعد ان انقذه الله منه كما يكره ان يقذف في النار.
2. ليكن رسول الله احب اليك من نفسك وولدك ووالدك والناس اجمعين فقد قال الرسول صلى عليه وسلم لايؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من ولده ووالده والناس اجمعين.
3. ليكن احب شيء اليك دين الاسلام وقد قال احب الاديان الى الله الحنيفية
4. اذا عملت عملا (طاعة) فداوم عليها حتى وان كان العمل قليلاً وقد قال احب الاعمال الى الله ادومها وان قل.
5. ليكن احب الاعمال اليك بعد الشهادتين ان تؤدي الصلاة في وقتها ثم بر والديك ثم الجهاد في سبيل الله وقد أخبر الرسول أن احب الاعمال الى الله الصلاة لوقتها ثم بر الوالدين ثم الجهاد في سبيل الله.
6. ليكن لسانك رطبا بذكر الله وقد قال احب الاعمال الى الله ان تموت ولسانك رطبا بذكر الله .
7. اذا ولد لك اولاد ذكور فسم بعضهم باحب الاسماء الى الله (عبدالله وعبدالرحمن)فقد قال احب الاسماء الى الله عبدالله وعبدالرحمن.
8. ليكن احب الاعمال اليك (الايمان بالله ورسوله )فكن مؤمنا قوي الايمان ثم صل رحمك ثم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر لقوله احب الاعمال الى الله ايمان بالله ثم صلة رحم ثم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وابغض الاعمال الى الله الاشراك بالله وقطيعة الرحم .
9. لتكن المساجد احب اليك وعلق قلبك بالمسجد وقال احب البقاع الى الله مساجدها وابغض البقاع الى الله اسواقها وقال الرسول في الذين يظلهم الله يوم القيامة يوم لا ظل الا ظله حيث ذكر منهم رجلاً قلبه معلق بالمسجد.
10. كن صادق الحديث(لاتكذب في حديثك)وقد قال احب الحديث الي اصدقه " صح
11. ان تيسر لك فصم احب الصيام الى الله (صوم يوما وافطر يوما) وصل نافلة احب الصلاة الى الله وقد قال احب الصيام الى الله صيام داوود كان يصوم يوما ويفطر يوما واحب الصلاة صلاة دوواد ينام نصف الليل ويقوم ثلثه وينام سدسه.
12. تكلم باحب الكلام الى الله (سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر) وقد قال احب الكلام الى الله اربع سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر وقد قال احب الكلام الى الله ما اصطفاه الله للملائكة " سبحان ربي وبحمده ، سبحان ربي وبحمده ، سبحان ربي وبحمده " صح
13. كن أحب إلى النبي وأقرب إلى النبي في الأخرة في المجلس بحسن الخلق ولتكن أحسن أخلاقا " وقد قال النبي " إن أحبكم إلي وأقربكم مني في الأخرة مجالسا أحاسنكم أخلاقا وإن أبغظكم إلي وأبعدكم مني في الأخرة أسوؤكم أخلاقا الثرثارون المتفيهقون المتشدقون " صح

14. كن ممن يحب لاخيه المسلم مايحبه لنفسه وقد قال لايؤمن احدكم حتى يحب لاخيه مايحب لنفسه .صح
15. كن انفع الناس وقد قال احب الناس الى الله انفعهم. حسن

والله الموفق

كتبه محب الخير لكم/ محمد بن شامي شيبه .

















رسالة إلى كل مسلم ومسلمة " تحذير من الظلم "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم
احذر من الظلم "اترك الظلم"
1. اعلم ان الله حرم الظلم فلا تنتهك ما حرم الله ولاتظلم نفسك ولاتظلم احدا باي اسلوب من اساليب الظلم وقد قال الله تعالى في الحديث القدسي ياعبادي اني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا .
2. اذا خرجت من بيتك فاستعذ بالله من الظلم " أن تظلم أو تظلم " وقد كان اذا خرج من بيته قال بسم الله ربي اعوذ بك أن أزل أو أضل أو أظلم أو أظلم أو يجهل أو يجهل علي " صح
3. احذر من ظلم نفسك بالشرك الأكبر " يامن يدعو البدوى أو يدعو عيسى أو يدعو الجن أو يدعو الحسين أو يدعو زينب أو غيرهم " توبوا إلى الله من هذا العمل فإن عملكم هذا هو أعظم الظلم وأشد الضلال وقد قال تعالى " ومن أضل ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة " واعلموا أنكم لا عذر لكم بعد أن بلغكم القرآن والسنة وأن من استمر منكم على هذا الشرك ولم يتب فله اللعنة يوم القيامة وله سوء الدار " جهنم " كما قال تعالى " يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار "
4. احذر الشرك الأصغر "كالحلف بغير الله كمن يحلف بالأمانة أو بالنبي أو نحو ذلك "
5. اترك ظلم نفسك وظلم العباد " فإن أبيت فاعلم أيها الظالم أنك في الظلمات يوم القيامة وقد قال " إن الظلم ظلمات يوم القيامة " صح فهل ترضى لنفسك إن تكون في الظلمات " تب إلى الله من ظلم نفسك وظلم العباد وحاسب نفسك واهتم بنجاتك في آخرتك "
6. لا تظلم ولدك أو أسرتك في نفقة أو غيرها بل أعطهم حقوقهم واتق الله فيهم وقد قال " كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت" وقال " كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته " " حاسب نفسك مع أهلك في نفقتهم وغيرها "
7. لا تظلم الزوجة " انتبه انفسك " وقد قال " من كان له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل " حاسب نفسك حتى لا تأتي يوم القيامة مائل الشق عقوبة لك "
8. لا تظلم الناس بأخذ حقوقهم أو لإساءه إليهم أو سبهم أو أغتيابهم أو إحتقارهم أو إستعمال قدرتك عليهم ولا تظلم الدعاة ولا الصالحين أو القائمين على أعمال الخير كالقائمين على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واعلم أن الله بالمرصاد " للظلمة " " إن ربك لبالمرصاد " وإن جهنم بالمرصاد " إن جهنم كانت مرصادا " فاحم نفسك من الظلم لتحميها من النار .
9. لا تظلم الناس في أرضهم وقد قال " من ظلم قيد شبر من الأرض طوقه من سبع أرضين " هل تستطيع أن تتحمل ذلك الأثم ؟
10. لا تظلم الناس وتحلف على حقوقهم فتلقى الله وهو غضبان عليك وقد قال " من حلف على يمين صبر يقتطع بها مال امرئ مسلم وهو فيها فاجر لقي الله وهو عليه غضبان "
11. تحرز من حقوق العباد حتى لوكان يسيرا فرده إليهم وكن حذرا من نار جهنم وقد قال " من اقتطع حق امرئ مسلم فقد أوجب الله له النار وحرم عليه الجنة " قالوا وإن كان يسيرا قال : ولو كان قضيبا من أراك " " احذر ــ احذر ــ احذر الظلم "
12. حافظ على حسناتك واترك الظلم " فإن في يوم القيامة ليس هناك دينار ولا درهم وإنما يؤخذ من حسنات الظالم للمظلوم حتى إذا فنيت حسنات الظالم أخذ من سيئات المظلوم فطرحت على الظالم ثم ألقى في النار " " تنبه لذلك "
13. يا من كان يظلم عباد الله : اعلم أن المظلوم قد يدعو عليك وقد فتح الله له الباب بإجابة دعوته ولذلك اتق الظلم وتب إلى الله منه واحذر من دعوة المظلوم وقد قال " اتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب " وقال ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن وذكر منها " دعوة الظلم "
14. اترك الظلم واستعذ بالله من دعوة المظلوم وقد قال " إذا سافر يتعوذ من وعثاء السفر وكآبة المنقلب والحور بعد الكور ودعوة المظلوم وسوء المنظر "
15. انصر المظلوم بالوقوف معه حتى يُرد عنه الظلم وانصر الظالم بمنعه عن الظلم واحذر من مساعدة الظالم على ظلمه وقد قال " انصر أخاك ظالما أو مظلوما قيل كيف انصره ظالما ؟ قال تحجزه عن الظلم فذلك نصره " وليكن ذلك حسب استطاعتك لقوله تعالى " فاتقوا الله ما استطعتم "

والله الموفق
كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه .




رسالة إلى كل عبد يريد الجنة (هل ترغب في الجنة؟)
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها العبد :
1) سارع إلى الجنة بالإيمان والعمل الصالح وقد قال تعالى " وبشر الذين امنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الأنهار " الايه
2) سارع إلى الجنة بما يلي : " انفق من مالك وتصدق طالباً ما عند الله من الثواب العظيم وليكن إنفاقك في كل وقت فأعط الفقراء والمحتاجين والأرامل والأيتام والمساكين وابن لك مسجدا أو أكثر وساعد في إقامة حلقات القران الكريم وانفق في كل عمل بر وقد قال تعالى في مدح المسارعين إلى الجنة الذين ينفقون في السراء والضراء "
3) سارع إلى الجنة بكظم الغيظ وعدم الإنتقام للنفس بل اعف واصفح لوجه الله وقد قال تعالى " والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس " وقد قال " من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله على رؤوس الخلائق حتى يخيره من الحور العين يزوجه منها ما شاء " وقد كان " لا يجزى السيئة بالسيئة ولكن يعفو ويصفح "
4) سارع إلى الجنة : بما يلي : بالإحسان في قولك وفعلك وحياتك كلها وقد قال تعالى " والله يحب المحسنين " وقد قال " إن الله كتب الإحسان في كل شئ "
5) سارع إلى الجنة بالإجتهاد في طلبها بكل عمل صالح واجعل ذلك محط اهتمامك وتفكيرك " فصل من الليل وأكثر من الإستغفار والتوبة والرجوع إلى الله وقد قال " لم أر كالجنة نام طالبها ولم أر كالنار نام هاربها "
6) سارع إلى الجنة : فإذا بدر منك معصية أو ظلم فلا تبق على ذلك بل أقلع فورا عنها وتب منها إلى الله واستغفره وقد قال تعالى " والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون "
7) سارع إلى الجنة : فاسأل الله الجنة فما من مسلم سأل الله الجنة ثلاثا إلا قالت الجنة يارب أدخله الجنة وما من مسلم يسأل الله النجاة من النار ثلاثا إلا قالت يارب نجه من النار " حديث صحيح
8) إصبر واجتهد في عمل الطاعات لأن النفس تكره كثيرا من الطاعات وقد قال " الجنة حفت بالمكاره " فأقدم على الطاعات صابرا محتسبا .
9) اغرس لك نخلا في الجنة فقد قال : من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له بها نخلة في الجنة "
10) اغرس لك غراسا في الجنة وقد قال لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال يا محمد اقرئ أمتك من السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غراسها سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر "
11) اجتهد أن يكون لك بيتا في الجنة " ابن مسجدا " وقد قال : من بنى مسجدا يذكرالله فيه بنى الله له مثله في الجنة "
12) اجعل الجنة نصب عينيك دائما واجتهد فيما يقرب إليها وفيما يباعدك عن النار .
والله الموفق
كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه .


رسالة إلى كل مسلم ومسلمه هل تترك الغيبة والنميمة
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم " هل تترك النميمة " ؟
أيها المسلم " هل تترك الغيبة " ؟
أيتها المسلمة " هل تتركين الغيبة " ؟
1) اعلم أن الغيبة : هي كما فسرها النبي " ذكرك أخاك بما يكره " فإذا تكلمت عن المسلم بما يكره حتى لو قلت سيارة فلان رديئة وهو يكره ذلك فهذا غيبة فاتق الله في كلامك وحاسب نفسك عليه قبل أن تحاسب .
2) إنك إن ذكرت المسلم بما فيه يكرهه فقد اغتبته وهذه كبيرة من كبائر الذنوب ــ وإن ذكرته بشئ مما يكرهه وليس هو فيه فقد وقعت في البهتان " بهته " ولما قيل أفرأيت يارسول الله إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته " أيها المسلم لا تغتب المسلمين ولا تبهتهم .
3) وأنت أختي المسلمة احذري من غيبة أختك المسلمة واسمعي هذا الحديث " قالت عائشة للنبي " حسبك من صفية كذا وكذا ــ تعني قصيرة فقال النبي : لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته " تنبهي لنفسك فلا تغتابي أحدا بأي كلمة يكرهها
4) اعلم أيها المسلم والمسلمة أن من أربى الربا " الغيبة " كما قال النبي إن من أربى الربا الاستطالة في عرض المسلم بغير حق " فاحذروا من الغيبة غاية التحذير .
5) أيها المؤمن والمؤمنة " اتركوا الغيبة " واسمعوا ما قال رسول الله في المغتابين حيث قال " لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم ، فقلت من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم " صح " من هو العاقل الذي يرضى لنفسه هذا العذاب ــ فالتوبة التوبة مما مضى وعدم العودة لذلك "
6) إذا أرت أن تتكلم فاجعل هذه الايه نصب عينيك " ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه " " فإذا كان ما تريد أن تتكلم به غيبة فاترك ذلك فورا ولا تتكلم به "
7) يا أيها المغتاب اسمع كلام رسول الله في حديث أبي برزة الأسلمي حيث قال " يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإنه من أتبع عوراتهم يتبع الله عورته ومن يتبع الله عورته يفضحه في بيته " صح
8) أيها المسلم والمسلمة : احذرمن النميمة " نقل الكلام على جهة الإفساد " وقد قال " لا يدخل الجنة القتات " القتات : النمام
9) لا تكن نماما لتاكل بالنميمة بالمسلم أو لتكتسي بها وقد قال " من أكل برجل مسلم أكلة فإن الله يطعمه مثلها من جهنم ومن كسى ثوبا برجل مسلم فإن الله يكسوه مثله من جهنم ومن قام برجل مسلم قوم سمعة ورياء فإن الله يقوم به مقام سمعة ورياء يوم القيامة " صح
10) احذر " لا تكن ذا وجهين تأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه وقد قال من شرالناس ذو الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه " وقال من كان له وجهان في الدنيا كان له لسانان من نار " صح
11) يا أيها النمام استعد لعذاب القبر وقد مر بقبرين فقال إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير " بلى إنه لكبير " أما أحدهما فكان لا يستتر من البول وأما الأخر فكان يمشي بالنميمة " صح
12) أيها المغتاب ــ أيها النمام : توبوا إلى الله واطلبوا أن يعفو عنكم من اغتبتموه أو حصل النميمة به إن لم يكن هناك ضرر فإن كان هناك ضرر عليكم فاستغفروا له وادعواله وأحسنوا إليه .
13) أيها المسلم ــ أيها المسلمه : إحموا إخوانكم المسلمين من الغيبة وردوها عنهم وأبشروا بالخير فقد قال " من حمى مؤمناً من منافق ــ أراه قال بعث الله ملكا يحمي لحمه يوم القيامة من نا جهنم ومن رمى مسلما بشئ يريد شينه به حبسه الله على جسر جهنم حتى يخرج مما قال " حسن
14) احفظ حسناتك فإنك إن ظلمت أحدا أو اغتبته فإنه يأخذ من حسناتك يوم القيامة فإن فنيت حسناتك أخذ من سيئاته فطرحت عليك ثم تطرح في النار فهل وعيت ؟

والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه .








رسالة إلى كل مسلم ومسلمة " تذكر الندم والحسرة وجهنم والجنة وغير ذلك "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم " تذكر "
أيتها المسلمة " تذكري "
1) إذا رأيت " الكافر والظالم والمعرض عن الله والسائر وراء الفجرة والمصاحب لهم " فتذكر ندمه وحسرته وحاله يوم القيامة وهو يعض يده متندما وقد قال تعالى " ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا يا ويلتا ليتني لم اتخذ فلانا خليلا ، لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا " فإذا تذكرت فاسلك طريق النجاة " فلا تظلم ولا تصاحب المجرمين ولا تسر في طريقهم "
2) إذا رأيت النار التي عندك في مطبخك وغيره فتذكر نار جهنم وقد قال تعالى " أفرأيتم النار التي تورون " إلى قوله تعالى " نحن جعلناها تذكرة ومتاعا للمقوين " فاهرب من نار جهنم بفعل الوجبات والطاعات وترك المحرمات "
3) إذا أحسست بالحر الشديد " الصيف " أو أحسست بالبرد الشديد " الشتاء " فتذكر نار جهنم فإن أشد ما نجد من الحر والبرد هو من أنفاس جهنم كما أخبر النبي ، فاهرب من نار جهنم بتقوى الله وطاعته وترك المحرمات "
4) إذا رأيت أو سمعت من يصرخ ويبكي من الألم فتذكر أولئك الذين يعذبون ويصرخون في نار جهنم ويسألون الخروج منها وقد قال تعالى " وهم يصطرخون فيها ربنا أخرجنا نعمل صالحا " فاهرب من نار جهنم بفعل الصالحات وترك المحرمات .
5) إذا رأيت من يساق إلى السجن لقيامه بظلم الناس وبعمل المحرمات فتذكر أولئك الذين يساقون إلى سجن بولس في نار جهنم كما أخبر النبي فاهرب من النار بتقوى والقيام بطاعته وترك ما حرم الله عليك .
6) إذا رأيت الذين يضحكون مستهزئين بالمؤمنين والدعاة وبدين الله فتذكر قول الله تعالى " فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا " وقول الرسول " لو تعلمون ما اعلم لبكيتم كثيرا ولضحكتم قليلا " فعد إلى ربك وابك على خطيئتك وأحسن في بقية عمرك "
7) إذا رأيت القصور الشاهقة والبيوت العالية وقد أعرض أهلها عن الله وظلموا أنفسهم بمعاصيه وترك عبادته فتذكر نقمة الله ممن فعل ذلك من الأمم السابقة كما قال تعالى " وسكنتم في مساكن الذين ظلموا أنفسهم وتبين لكم كيف فعلنا بهم وضربنا لكم الأمثال " فلا تعص الله في بيتك بل اجعله طاعة وإقبالا على ربك "
8) إذا مشيت في أي مكان " في الشارع أو في المزارع أو في السوق أو في المكاتب أو في الحدائق أو في مقر العمل أو غير ذلك فتذكر أن غيرك قد مشى في هذا المكان وقد سجل إما حسنات أو سيئات وبعضهم قد مات فهو مرتهن بعمله فاعتبر واتعظ وأكثر من الحسنات وأعرض عن الذنوب وأقبل على أخرتك بالعمل الصالح وقد قال تعالى " ومن أراد الأخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا "
9) إذا رأيت الجمال في الحدائق والمزارع والنساء وفي الشباب واللباس وغير ذلك فتذكر الجنة وما أعد الله فيها للمؤمنين مما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ولما أهدى النبي ثوب حرير فجعل الصحابة يعجبون به فقال رسول الله أتعجبون من هذا ؟ لمناديل سعد بن معاذ في الجنة أحسن من هذا " فأقبل على الجنة بكل عمل صالح واجتهد في ذلك وأسأل الله الجنة واجعلها على البال واهتم بالأخرة في كل عمل صالح كا كان أولئك الأخيار ممن قال الله عنهم " إنا أخلصناهم بخالصة ذكر الدار وإنهم عندنا لمن المصطفين الأخيار "
والله الموفق
كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه .


رسالة إلى " العبد " " طاعة الله " (اجتهد في طاعة الله __ سارع إليها)
رسالة إلى كل مسلم ومسلمة " اجتهد في طاعة الله "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
اجتهد أيها العبد في طاعة الله :
1) اجتهد في طاعة الله بكل ما تحمل هذه الجملة فإنما نتيجة عملك هي لك وربح ذلك لصالحك وقد قال الله " من عمل صالحا فلنفسه " فلا تحسد نفسك من كل عمل خير وصلاح .
2) إذا علمت أي عمل صالح فأسرع إليه " اسرع اسرع " ولا تتأخر وتذكر قول الله " وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين " واحذر من التسويف فإذا كنت في المجلس فالق موعظة وإذا رايت منكرا فأنكر على حسب استطاعتك وفي الطريق أمط الأذى وفي المسجد أكثر من الدعاء والاستغفار وعند الأكل تأمل هذه النعم التي أنعم الله بها عليك وغير ذلك من ضروب الخير .
3) اعلم أنك مهما اجتهدت في طاعة الله فإنك تود يوم القيامة أنك زدت من الطاعات ولحقرت ذلك العمل وقد قال " لو أن رجلا يجر على وجهه من يوم ولد إلى يوم يموت هزما في مرضات الله تعالى لحقره يوم القيامة " حديث حسن
4) إعمل في حياتك كل ما هو معروف وراقب نفسك في لحظات حياتك فلا تكن من أهل المنكر فالناس في الأخرة هم قال " في حديث قبيصة وابن عباس " إن أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الأخرة ، وإن أهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الأخرة " حدييث صحيح . " فكن وفقك الله من أهل المعروف في الدنيا والأخرة "
5) إجتهد في المدافعة عن دين الإسلام " في المجالس " " في الصحافة " " في الأنترنت " " في كل زمان ومكان حسب استطاعتك ومن المنبر الذي تستطيعه " " يا أيها الصحفي الله الله أن يؤتى الإسلام من قبلك " " يا أيها المتكلم في الإذاعة الله الله أن يؤتى الإسلام من قبلك " " يا من يجلس مع الناس في المجالس الله الله أن يؤتى الإسلام من قبلك " وغير هؤلاء واعلم أنك ما دمت مدافعا عن دين الله فإن الله يؤيدك وقد قال لحسان " إن روح القدس لا يزال يؤيدكما نافحت عن الله ورسوله " صح
6) اجتهد لتكون أحسن من في المجلس خلقا وأحسن من في قرابتك خلقا وأحسن من في مدينتك خلقا وتطلب الكمال في خصال الخير وقد قال " كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا أسية امرأة فرعون ومريم بنت عمران وإن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام " صح
والله الموفق
كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه .


رسالة إلى كل مسلم ومسلمة " لا تخالف ولا تبخل "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم والمسلمة:
1) لا تتأخر " أيها الرجل " عن صلاة الجماعة في المسجد بدون عذر وقد قال " ولا يزال أقوام يتأخرون حتى يؤخرهم الله " ولا تتأخر عن الصف الأول وتكبيرة الإحرام فإذا حصل إن تأخرت فاندم على تأخرك وتأسف على ذلك وعلى كل عمل خير فاتك وليكن في قلبك المسارعة وعدم التأخر والنبي لما احرم قارنا تأسف على التمتع وتمنى أنه تمتع وقال لواستقبلت من أمري ما استدبرت لما سقت الهدي ولجعلتها عمرة "
2) لا تخالف رسول الله في ما أمرك به أو نهاك عنه " كل ما في القران والسنة " واعلم إنك إن خالفت رسول الله فعصيته فإنما تتقحم في نار جهنم وقد قال أنا أخذ بحجزكم عن النار وأنتم تغلبوني وتتقحمون فيها " فاحذر من التقحم في عذاب الله .
3) لا تبخل بالصدقة حتى لو كان الذي معك قليلا فأعط منه وقد أمر النبي الرجل بالصدقة من صاع البر أو صاع تمر كما قال ليتصدقن الرجل من صاع بره وليتصدقن من صاع تمره " واجعل تلك الصدقة لوجه الله ليتقي بها وجهك عن النار يوم القيامة كما قال النبي " ليتق أحدكم وجهه عن النار ولوبشق تمره " صح
4) لا تستبطئ الرزق ولا تأسف على ما فاتك من الدنيا ولكن ابذل الأسباب فوالله لن تموت حتى تأخذ ما كتب لك ولا يحملك تأخر الرزق على أخذ الحرام وكن واثقا بما عند الله كل الثقة وقد قال " لا تستبطئوا الرزق فإنه لم يكن عبد يموت حتى يبلغه أخر رزق هو له فاتقوا الله وأجملوا في الطلب من الحلال وترك الحرام " صح
5) لا تكن من أهل الهمة الدنيئة " بطنه وفرجه " ولكن كن عالي الهمة في كل أعمالك " المشاركة في كل أعمال الخير التي تتيسر لك " وكن عالي الهمة في الدعاء فاسأل الله الفردوس وقد قال " إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس فإنه أعلا الجنة ووسط الجنة " الحديث
6) لا تكن عبدا للدنيا " الدرهم والدنيا والأموال " كما هو حال كثير ممن هوعبد الدنيا إن أعطي رضي وإن لم يعط سخط فإن أبيت وبقيت عبدا للدنيا فاستعد لدعاء الرسول عليك كما قال " تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد الخميصة إن أعطي رضي وإن لم يعط سخط تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش " الحديث "يا عبد الدنيا: إستعد للتعاسه والهلاك والإنتكاس وعدم الإنتقاش من الشوك "

والله الموفق
كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه .







رسالة إلى حامل القران
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم والمسلمة:
ياحامل القران " يا حافظ القران "
يا حافظ بعضاً من القران
1) كن من أهل الله وخاصته " أهل القران " وقد قال " إن لله أهلين من الناس أهل القران هم أهل الله وخاصته " صح
2) تعاهد حفظك بالمراجعة الدائمة لكتاب الله ولا تغفل عن ذلك لأن القران يتفصى من القلوب وقدالنبي " تعاهدوا القران فو الذي نفسي بيده لهو أشد تفصيا من قلوب الرجال من الأبل في عقلها " رواه الشيخان من حديث أبي موسى
3) إذا عرفت بعض القراءات الصحيحة الثابتة فهذا من العلم الشرعي ويكفيك أن تتقن قراءة واحدة وقد نزل القران على سبعة أحرف وقد قال " أنزل القران على سبعة أحرف " حديث صحيح وقد قال " أقراني جبريل القران على حرف فراجعته فلم أزل استزيده فيزيدني حتى انتهى إلى سبعة أحرف " رواه البخاري من حديث ابن عباس
4) أكثر من قراءة القران " اختمه " ولا تختمه في أقل من ثلاث وقد قال من حديث عبدالله بن عمرو " اقرأ القران في كل شهر اقرأه في خمس وعشرين اقرأه في خمس عشرة اقرأه في عشر أقرأه في سبع لا يفقهه من قرأه في أقل من ثلاث " صح
5) احذرمن المجادلة في القران بغيرعلم واحذر من المراء في القران وقد قال " اقرءوا القران ولا تماروا فيه فإن المراء فيه كفر " صح
6) كن ذا خشية لله في " السر والعلن " وحسن صوتك بالقران ولتظهر عليك خشية الله ولما سئل أي الناس أحسن صوتا بالقران؟ قال: الذي إذا سمعته يقرأ رأيت أنه يخشى الله "
7) اقرأ القران مع الائتلاف في القلوب والمحبة في الله والعمل به فإذا اختلفت في القران مع غيرك وتناكرت القلوب فقم وقد قال " اقرأوا القران ما ائتلفت عليه قلوبكم فإذا اختلفتم فيه فقوموا " حديث صحيح
8) اعلم فضل قراءة القران لوجه الله كما قال " اقرؤوا القران فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه " صح
9) اقرؤا القران طلبا للأجر والثواب من الله " لا لغرض دنيوي " وقد قال " اقرؤو القران فإنكم تؤجرون عليه لا أقول " ألم " حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف " صح، وفي بعض الاحاديث بكل حرف عشر حسنات.
10) اقرأ القران مبتغيا به وجه الله ولا تطلب به الدنيا فقط وقد قال " اقرؤو القران وابتغوا به الله تعالى من قبل أن يأتي قوم يقيمونه إقامة القدح يتعجلونه ولا يتأجلونه " حديث حسن
11) اقرأ القران واعمل بما فيه " طبق ما في كتاب الله " " واحذر من الجفاء عن القران ومن الغلو فيه ولا تتأكل به من الدنيا بحيث يكون همتك بقراءته الدنيا فقط ولا تستكثر به من الدنيا تاركاً النظر إلى الآخرة " وقد قال " اقرءو القران واعملوا به ولا تجفوا عنه ولا تغلوا فيه ولا تأكلوا به ولا تستكثروابه " حديث صحيح
12) اقرأ القران واسأل الله به ولا تسأل به الناس " لا تقرأ من القران من أجل أن يعطيك الناس كما يفعل الذين يقرأون للمأتم أو تعلموا القران للكسب المادي فقط " وقد قال " اقرؤوا القران وسلوا الله به قبل أن يأتي قوم يقرأون القران يسألون به الناس " حديث صحيح
13) اجعل القران قائدا لك إلى الجنة " بالعمل به في كل شأن من شئونك " " واحذر من ترك هدى القران وذلك بمخالفته وارتكاب مناهيه " وقد قال " القران شافع مشفع وما حل مصدق من جعله امامه قاده إلى الجنة ومن جعله خلفه ساقه إلى النار " حديث صحيح
14) اقرأ الزهراوين " البقرة وآل عمران " فقد قال " إنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان أو فرقان من طير صواف يحاجان عن أصحابها "
15) اقرأ سورة البقرة فقد قال " اقرؤا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة " وأخبر " إن الشيطان لا يدخل بيتا يقرأ فيه سورة البقرة "
16) اقرأ أية الكرسي فهي أعظم أية في كتاب الله واقرأ الأيتين اللتين في أخر سورة البقرة فمن قرأهما في ليلة كفتاه واقرأ سورة " قل هو الله أحد " فإنها تعدل ثلث القران واقرأ سورةالفاتحة فهي السبع المثاني وهذا كله ثابت عن النبي
17) تعلم تفسير القران وأحكامه وعلم الناس القران " افتح حلقة للقران في بيتك وأهلك والمسجد وغيرها " وشجع على تعليم القران وابذل المال في ذلك فقد قال " خيركم من تعلم القران وعلمه "
18) إذا كنت أيها المسلم لا تحفظ إلا سورة قصيرة أو أيات قليلة فأكثر من قراءتها وتفهم ما فيها واعمل بما فهمته منها " التطبيق العملي "
19) إذا سمعت القران يتلى فاستمع وأنصت وتدبر وابك واعمل به لعل الله أن يرحمك وقد قال تعالى " وإذا قرئ القران فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون " وقد بكى النبي لما تلي عليه القران "
20) اعلم أنك إنما يرفعك الله بعملك بهذا القران ومن أعرض عن هذا القران وضعه الله وقد قال " إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به أخرين "
" فليكن همك وهمتك العمل بهذا القران كما كان النبي "
21) احذر فلا تكن من شر الخلق " فلا تكن ممن يقرأون القران ولا يعملون به فلا يجاوز حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ثم لا يعودون إليه شر الخلق والخليقة " صح
والله الموفق .
كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه


رسالة إلى من خرج إلى النزهة من الرجال والنساء
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
يا من خرج للنزهة :
يا من دخل بلداً للإستجمام :
1) أيها المسلم لا مانع من النزهة والسياحة في أرض الله ولكن إذا خرجت إلى أرض ورأيت ما فيها من الحدائق والبساتين الغناء والأزهار فاعلم أن ذلك دليل على قدرة الله العظيمة الذي أنشأ جنات معروشات وغير معروشات فازداد إيمان وتقى وحبا لله وخوفا منه وإقبالا عليه .
2) إذا رأيت الأنهارالمطردة والمياه العذبة والجمال في المناظر والملك الواسع فتذكر الجنة وما فيها من الأنهار التي يفجرها أهل الجنة " يفجرونها تفجيرا " وتذكر الملك الكبير في الأخرة والنعيم المقيم كما قال تعالى " وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا " فاجتهد بطلب الجنة بكل عمل صالح .
3) وإذا وجدت المطعومات الشهية كالعسل واللبن والماء العذب فتذكر أن في الجنة أنهارا من العسل والماء واللبن كما قال تعالى " أنهار من ماء غير أسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى وله فيها من كل الثمرات " وقال " إن في الجنة بحر الماء وبحر العسل وبحر اللبن وبحر الخمر " صح (أنهار الجنة وما فيها ليس مثل ما في الدنيا)
4) إذا رأيت القصور الشاهقة فتذكر لأهل الجنة " غرف من فوقها غرف مبنية تجري من تحتها الأنهار " وقال " إن أهل الجنة ليتراءون أهل الغرف في الجنة " كما تراءون الكوكب الغابر في السماء " صح
5) إذا رأيت الفواكه المتنوعة ولحوم الطيور وغيرها فتذكر فاكهة الجنة " من كل فاكهة زوجان " " لا مقطوعة ولا ممنوعه " وتذكر قول الله تعالى " ولحم طير مما يشتهون "
6) وإذا رأيت التنظيم وغيره من المطاعم والمشارب وحسن الترتيب في بعض البلدان فتذكر أن في الجنة مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر "
7) أذا قعدت على شاطئ البحر ونظرت إلى السماء وإلى البحر وإلى الأرض وإلى السفن العملاقة " كالجبال " فتفكر في هذا الخلق " السماء بدون أعمدة " " أرض كالفراش الممهد قد يسر الله فيها الطرق وأودعها من الخيرات ما أودعها " " وسفن عملاقة تجوب البحار وتحمل لي ولك المنافع " وتفكر في تعاقب الليل والنهار فإذا تفكرت وعرفت قدرة الله العظيمة الذي أنشأ ذلك كله عدت إلى الله فذكرته قاعدا أو قائما وعلى جنبك وعلمت أن الله لم يخلق ذلك باطلا وإنما ليعبد الله وحده لا شريك له فنزه الله " سبحانك يا رب " وادع الله " فقنا عذابالنار " وتوسل إلى الله بإيمانك به " ربنا إننا سمعنا مناديا ينادي ... " الأيات واسأل الله " ربنا ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد" طبق هذه القاعدة " تفكر في كل شيئ خلقه الله " فإنه دال على قدرة الله العظيمة لتزداد إيمانا وحبا لله واقبالا عليه وطلبا لمرضاته "
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه











رسالة إلى كل مسلم ومسلمه " استسلم لله"
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم " المستسلم "
1)هل أنت مسلم " مستسلم لربك " " فقم بما أوجب الله عليك من حقوق الله وحقوق عباده " وراقب نفسك في أداء العبادات التي أوجبها الله عليك من صلاة وصيام وزكاة وحج وغيرها لتؤديها كما أمرك الله متبعا في ذلك رسول الله .
2)هل أنت مسلم ؟ " قد سلم المسلمون من يدك فلا تعتدي على مسلم بسفك دم أو أخذ مال أو اعتداء على عرض وقد قال " كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه" ادرس نفسك في هذا الموضوع وانظر في وضعك إن كنت مستسلما لله حقيقة قائما بأمر الله ورسوله منتهيا عمانهاك الله عنه .
3)هل أنت مسلم ؟ " قد سلم المسلمون من لسانك ويدك فلا تغتاب المسلمين ولا تخاطبهم بالباطل ولا تسبهم ولا تشتمهم ولا تأكل حقوقهم وقد قال " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم " " احفظ لسانك ويدك "
4)هل أنت مسلم ؟ " فلا تخون المسلم ولا تكذب عليه ولا تخذله " وقدقال " المسلم أخو المسلم لا يخونه ولا يكذبه ولا يخذله "
5)هل أنت مسلم " فلا تحقر أخاك المسلم " وقد قال صلى الله عايه وسلم " بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم " لا تحتقرالمسلم ولا تتكبر عليه " " ادرس نفسك "
6)هل أنت مسلم " فلا تظلم أخاك المسلم ولا تسلمه فيظلم مع استطاعتك على نصرتك " وقد قال " المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه " " اتق الله في أخيك المسلم "
7)هل أنت مسلم فقم بما أمرك الله " فلا تبع من أخيك المسلم سلعة إلا بينت العيب الذي فيها وقد قال " ولا يحل لمسلم باع بيعا فيه عيب إلا بينه له" " بين البيع الذي تبيعه ولا تغش "
8)هل أنت مسلم فقم بأمر الله " فلا تهجر أخاك المسلم فوق ثلاث " وقد قال صلى الله عله وسلم " لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام " " خالط أخاك المسلم وانصحه وساعده "
9)هل أنت مسلم ناصح لأخيك المسلم " كن ناصحا لأخيك المسلم فيما ينفعه وترك ما يضره في الدنيا والأخرة وقد بايع جرير النبي على اقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم " " كيف أنت في النصيحة لأخيك المسلم "
10) هل فرجت عن مسلم كربته وقمت معه في حاجته وسترته ؟ وقد قال " ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربه فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة " صح
11) أيها المسلم اجعل هذه الرساالة محط اهتمامك لأن من لم يقم بما أوجب الله عليه من حق الله وحقوق المسلمين بل ظلمهم في أموالهم أو أعراضهم أو دمائهم فهو " فاسق " وليس كامل الإيمان الواجب فاتق الله وحاسب نفسك واسأل نفسك كل يوم هل سلم منك المسلمون ؟
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم/ محمد شامي شيبه






رسالة إلى كل مسلم " كن كريما "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
1)أيها المسلم : اكرم هؤلاء " كن كريما "
2)أكرم والديك حتى في الكلام معهما أو مع أحدهما فلا تقل لهما كلمة حتى تفهم كلمتك فإن كانت كلمة كريمة فتكلم بها وإن كانت غير كريمة فلا تخرج من فمك واجعل هذه الايه نصب عينيك عند كلامك مع والديك أو أحدهما " وقل لهما قولا كريما " وأكرم والديك في كل أمر من الأمور واجعل هذا منهجك لأن ذلك مما أوصاك به ربك .
3)إذا رأيت ذا الشيبة المسلم أو عرفته فأكرمه لوجه االله تعالى سواء كان في الطريق أو في العمل وفي الأماكن العامة أو في المستشفى أو في السوق أو غير ذلك .
4)إذا رأيت أو عرفت أهل القران " حامل القران ممن حفظ القران أو بعضا من أجزاء القران غير الغالي فيه والجافي عيه " فأكرمه لوجه الله تعالى " أكرمه بالكلمة الطيبة أو المساعدة أو الجوائز لحفظة كتاب الله وغير ذلك " " اسأل نفسك ماذا قدمت للقران وأهله من الاكرام "
5)إذا رأيت أو عرفت السلطان المقسط " العادل " فأكرمه لوجه الله تعالى واعلم أن إكرامك لهؤلاء هو من إجلال الله تعالى وقد قال " إن من إجلال الله إكرام ذى الشيبة المسلم وحامل القران غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذى السلطان المقسط " حديث حسن "أسأل الله أن يجعلني وإياك ممن يجل الله تعالى "
6)إذا جاءك الضيف فأكرمه " كرامته واجبة " ضيافته الواجبة يوم وليله " 24 ساعه " والضيافة المندوبة أن تكمل له ثلاثة أيام وما بعد ذلك فهو صدقة وقد قال " من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليكرم ضيفه جائزته يوم وليلة والضيافة ثلاثة أيام فما بعد ذلك فهو صدقة ، ولا يحل له أن يثوي عنده حتى يحرجه " صح
7)كن كريما جوادا " كن أكرم من في حيك وقريتك ومدينتك وأهلك وجلسائك وغيرهم " وقد كان النبي " أحسن الناس وأجود الناس وأشجع الناس " صح واعلم أن الإكرام لا يفقر أحدا وإن البخل لا يغني أحدا " بل في الحديث أن الملكين يقولان " اللهم أعط منفقا خلفا واعط ممسكا تلفا "
8)كن كريما بالمال وفي خلقك وفي حديثك وفي تيسمك وابتسم في وجه أخيك ولا تكن عابسا كالحا وقد قال " تبسمك في وجهي أخيك صدقة " صح
والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه














رسالة إلى كل مسلم " كن غيورا "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم
1)كن غيورا على عرضك " زوجتك وبنتك وأختك وأمك ونسائك " ةقد قال أتعجبون من غيرة سعد لأنا أغير منه والله أغير مني " وقال " لا أحد أغير من الله ولذلك حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن "
2)إن كنت غيورا على عرضك " نسائك من زوجة وبنت وغيرهما فلا تدع إحدى نسائك تعمل في عمل مختلط مع الرجال أو تدرس دراسة مختلطة بالرجال وقد قال " ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء "
3)إن كنت غيورا على عرضك " نسائك من زوجة أوبنت أو أخت أو أم أوغيرهن فلا تترك لهن الحبل على الغارب بحيث يتسكعن في الأسواق مع الرجال أو عند الخياطين من الرجال أو يذهبن إلى أسواق الرجال بلا ضرورة وعليك أن تأتي لهن بما يحتجنه من ملابس أوغيرها أو يذهبن إلى الأسواق الخاصة بالنساء التي لارجال فيها ليأخذن حاجاتهن منها .
4)إن كنت غيورا على عرضك " نسائك من زوجة أوبنت أو أخت أو أم أوغيرهن فلا تسمح لهن بمكالمة الرجال الأجانب عبر التلفون أو غيره إلا لضرورة مع الإلتزام بقوله تعالى " فلا تخضعن بالقول واعلم أن كثرة مكالمة النساء للرجال الأجانب بلا ضرورة أو حاجة يجعل المرأة تتمادى في ذلك وقد يحصل من المرأة الخضوع بالقول فيطمع فيها الرجل كما قال تعالى " فيطمع الذي في قلبه مرض وما أكثر أصحاب القلوب المريضة من المحبين لنشر الفواحش والمنكرات .
5)إذا أردت أن تتزوج فاحذر من الزواج بامرأة " غير صالحة " وكذلك لا تزوج ولدك أو قريبك بامرأة غير صالحة وستجد من النساء الصالحات " ذوات الدين " الكثير وكن في طلب الزواج باحثا عن ذات الدين كما قال في الحديث " واظفر بذات الدين تربت يداك "
6)إن كنت غيورا على عرضك فلا تمكن زوجتك أو بنتك أو إحدى نسائك من الخلوة بالسائق أو الخادم غير المحرم وقد قال " لا يبيتن رجل عند امرأة في بيت إلا أن يكون ناكحا او ذا محرم " وقال " إياكم والدخول على النساء " ولما سئل عن الحمو قال " الحمو الموت " وقال " لا يدخلن رجل إلا ومعه رجل أو إثنان "
7)امنع نسائك " زوجتك أو أمك أو أختك أو بنتك أو غيرهن من السفر بدون محرم وقد قال " لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم " صح " ولا يدخل عليها رجل إلا معها محرم "
8)اعلم أنك مسئول يوم القيامة عن أهلك وقد قال " كلكم راع ومسئول عن رعيته فالرجل راع ومسئول في أهله وهو مسئول عن رعيته " وقال " إن الله تعالى سائل كل راع عما استرعاه احفظ ذلك أم ضيعه ؟ حتى يسأل الرجل عن أهل بيته "
والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه










رسالة إلى كل مسلم " احذر الإبتداع في الدين والمعاصي "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها العبد
1)احذر الإبتداع في دين الله ودع عنك التمادي في الأعمال البدعية فإن ذلك خطرعظيم فاجتهد في التوبة مما عملته من البدع في الدين لأن المتمادي المعرض عن التوبة يخشى عليه أن يموت على بدعته بلا توبة ولا يكاد المبتدع أن يوفق للتوبة إلى الله وقد قال " إن الله احتجر التوبة على كل صاحب بدعة " صح . " يا من هو عند قبر البدوي وقبر زينب وغيرها داعيا أو طائفاً ومعلقا قلبه بالقبور " " ويا من هو متعلق بأذكار المتصوفة التي لا أساس لها في دين الله " " ويا من هو ينتقص أصحاب رسول الله أو غير هؤلاء من المبتدعة توبوا إلى الله توبة نصوحا قبل أن يأتيكم الموت " " اسرعوا بالتوبة ــ عجلوا بالتوبة ــ سابقوا بالتوبة "
2)احذر أيها العبد من الذنوب والمعاصي فإنها طريق إلى نار جهنم واحرص على طاعة الله فهي طريق إلى الجنة وقد قال " من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى "
3)احذر من كل ذنب قد أخبرعنه النبي أن صاحبه لا يدخل الجنة واحفظ نفسك من الوقوع فيه وهذه الذنوب كثيرة .
4)اعلم أنه لا يدخل الجنة إلا نفس مسلمة كما قال " لا يدخل الجنة إلا نفس مسلمة " فاستسلم لله منقادا لدينه في أمره ونهيه ومتابعة رسوله .
5)احذر من قطيعة الرحم فقد قال " لا يدخل الجنة قاطع " وعليك أن تصل رحمك حسب الإستطاعة .
6)احذر من النميمة " نقل الكلام على جهة الإفساد " وقد قال لا يدخل الجنة قتات " " أي نمام " وإذا رفضت ترك النميمة فاستعد للعذاب في القبر وقد قال في حديث " أصحاب القبر اللذين يعذبان " وأما أحدهما فكان يمشي بالنميمة"
7)لا تقع في الكبر وكن متواضعا وقد قال " لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر " وقال " إن الله أوحى لي أن تواضعوا حتى لا يفخر أحدا على أحد ولا يبغى أحد على أحد "
8)احذر من المن بالصدقة ومن عقوق الوالدين ومن شرب الخمر أو إدمانها فقد قال ط لا يدخل الجنة منان ولا عاق ولا مدمن خمر "
9)احذر من أذية الجار وقد قال " لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه "
10) اعلم أن هذه الذنوب وغيرها إذا مات عليها صاحبها بلا توبة فهو تحت مشيئة الله إن شاء عذبه بقدر ذنبه ثم أدخله الجنة وإن شاء عفا عنه " أما الشرك الأكبر فمن مات عليه وقد بلغته الدعوة فهو مخلد في نار جهنم "
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه










رسالة إلى كل مسلم " عداوة الشيطان " "اعرف عدوك"
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها العبد المسلم والمسلمة:
1) اعلم ان الشيطان عدوك فاحذر من طاعته بل اتخذه عدوا تحذره كل الحذر وقد قال تعالى "إن الشيطان لكم عدوا فاتخذوه عدوا إنما يدعوا "الآية.
2) أما علمت عداوة الشيطان لأبويك " آدم وحواء " ؟ فقد أخرجهما من الجنة فاحذر أن يفتنك ليخرجك عن الجنة إلى نار جهنم وقد قال تعالى " يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكما من الجنة " الأيه وإذا صرفك عن الجنة ودعاك إلى حزبه التابعين له فإنه قائدهم إلى النار يوم القيامة وقد قال تعالى " إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير "
3) إذا زينت لك معصية الله في نفسك لتفعلها فاعلم أن ذلك من الشيطان ولا تفعل تلك المعصية وعد إلى الله فورا وقد قال تعالى " وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون " وقال تعالى " وإذ زين لهم الشيطان أعمالهم "
4) إن الشيطان يسعى في تحسين الذنوب لي ولك حتى يقع العبد فيها ولذا كن على انتباه ووعي وتذكر أن الله يراك وأن معصية الله طريق إلى النار فعندما يحسن الشيطان لك الذنب تذكر عذاب الله لتبصر الحق وترجع إلى الصواب وقد قال تعالى " إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون "
5) إذا كان معك شخص أو صديق لك ودلك على معصية الله " الذنوب " او أقرك عليها فاعلم أنه شيطان " قل في نفسك هذا شيطان " واتركه ولا تصاحبه إلا أن تنصحه وما أكثر شياطين الإنس الذين يفسدون المجتمع وقد قال تعالى " شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا " " احذر من شياطين الإنس "
6) اعلم أن كل من صدك عن طاعة الله أو سعى في وقوعك في المعصية فهو شيطان حتى لو كان من الأهل " زوجة أو ولدا أو أخا أو قريبا " فكن على حذر من هؤلاء الشياطين واعلم أنهم أعداء وقد قال تعالى " إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم "
7) اعلم أن الشيطان هو كما قال " إن الشيطان يجري من ابني آدم مجرى الدم " فكن مستعيذا بالله من الشيطان الرجيم وقد قال تعالى " فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم " وإذا غضبت فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم لثبوت ذلك عنه .
8) إذا وسوس الشيطان لك في عقيدتك فاستعذ وانته عن تلك الوساوس ولا تسر معها وقل آمنت بالله ورسوله ، وإذا وسوس لك في الوضوء أو غيره فاستعذبالله من الشيطان ولا تلتفت إليه لأن ذلك الشيطان يحب أن يجر العبد في وسوسته حتى يصبح العبد في إرهاق وتعب ونصب .
9) إذا وقع تحريش بينك وبين غيرك فاعلم أن ذلك من الشيطان وقد قال " إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون ولكن في التحريش بينهم " فانتبه فورا وتنازل وأكظم الغيظ واستعذ بالله من الشيطان الرجيم .
10) اذكر اسم الله عند طعامك وشرابك " باسم الله " وقد قال " إن الشيطان يستحل الطعام الذي لم يذكر اسم الله عليه " وإذا سقطت منك اللقمة فأزل عنها الأذى وكلها ولا تدعها للشيطان وقد قال " إذا سقطت من أحدكم اللقمة فليمط ما كان عليها من أذى ثم ليأكلها ولا يدعها للشيطان " صح
11) إذا أتى الرجل أهله فليقل " بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا فإنه إن قدر بينهما ولد لا يضره الشيطان " كما بين عنه " لا تنس هذا الذكر"
12) إذا لبس الشيطان عليك صلاتك حتى لا تدري كم صليت " شككت في عدد الركعات فابن على الأقل واسجد سجدتين قبل أن تسلم لقوله " فليسجد سجدتين قبل أن يسلم ثم يسلم "
13) عند أي عمل خير " طاعة لله " فاسرع إلى ذلك فإن رأيت أن هناك من يردك عن هذه الطاعة فاعلم أنه من الشيطان وقد قال " إن الشيطان قد قعد لابن آدم بأطرقه "
والله الموفق
كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه


رسالة في حسن الخاتمة "اجتهد في الأعمال الصالحة وحسن الخاتمة"
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أخي المسلم
أختي المسلمة
1)كن مستعدا للموت في كل لحظة " على طاعة " حتى يأتيك الموت وأنت على عمل صالح " واجعل هذه الايه نصب عينيك وهي قوله تعالى " فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون " " ولتكن في كل وقت على استسلام لله وطاعته وفي عمل يحبه الله ويرضاه "
2)عش في هذه الدنيا " عيشة الغريب او كمن يعبر السبيل " وخذ من الدنيا ما تيسر من الرزق الحلال وابذل السبب في طلب الرزق لكن المهم لا تعلق قلبك بالدنيا واسمع ما قاله لإبن عمرفقد قال له " كن في الدنيا كأنك غريب أو عابرسبيل " فلا تنظر إلى من هو أعلا منك في المال والغنى والجاه واقتنع بما أتاك الله حتى يأتيك الموت "
3)مما يعينك على الإستعداد لحسن الخاتمة تعتبر نفسك من أهل القبور " ماذا مع اهل القبور الأن ؟ ليس معهم إلا ما قدموا وإن منهم لمن يتمنى العودة إلى الدنيا ولو لحظة واحدة ليتوب ويعمل عملا صالحا " فأكثر من التوبة والإستغفار والعمل الصالح وقد قال " وعد نفسك في أهل القبور " صح
4)مما يعينك على حسن الخاتمة " القناعة " والرضى باليسير " الكفاف " وقد قال قد أفلح من اسلم ورزق كفافا وقنعه الله " فكن كذلك وفقك الله واحرص على إنفاق وقتك فيما يكون لك عند الله من الأعمال الصالحة بل إن النيه الصالحة في كل عمل من الأعمال المعتادة إذا أراد وجه الله كان له عبادة فاحرص على ذلك .
5)إسأل الله أن يرزقك حسن الخاتمة وقل " اللهم أحسن خاتمتي في الأمور كلها وأجرني من خزي الدنيا وعذاب الأخرة " وادع " ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقنا عذاب النار " .
6)اعلم ان الأمل الحقيقي هو في رحمة الله وأن يقوم العبد بالأعمال الصالحة وقد قال تعالى " والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا " وأما أمال الدنيا فهي طويلة ويقطعها الأجل وقد قال ابن مسعود خط لنا رسول الله خطا مربعا وخط في وسط الخط خطا وخط خارجا من الخط خطا وحول الذي في الوسط خطوطا فقال هذا ابن آدم وهذا أجله محيط به وهذا الذي في الوسط الإنسان وهذه الخطوط عروضه إن نجا من هذا نهشه هذا والخط الخارج الامل "
" رسمه بعض العلماء "
" تفكر أيها العبد في نجاتك يوم القيامة "

والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه











رسالة إلى من دخل السوق
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
يامن دخل السوق لشراء شيئ
يا من دخل السوق للبيع والشراء
يا من دخل السوق لغير ذلك
1)اعلم ان الأسواق هي أبغض البلاد إلى الله وقد قال " أحب البلاد إلى الله مساجدها وأبغض البلاد إلى الله اسواقها "
2)إذا دخلت السوق فقل " لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيئ قدير " فقد جاء عن النبي أن من قال ذلك إذا دخل السوق كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئه وبنى له بيتا في الجنة ، وفي رواية ورفع له ألف ألف درجه " حديث حسن
3)إن كنت دخلت السوق للبيع والشراء فاتق الله في بيعك وشرائك " لا تغش " فقد قال " من غش فليس منا " وبين عيب السلعة التي تبيعها ليبارك لك في ذلك ولا تكتم العيب وكن سمحا في بيعك وشرائك واقتضائك وقضائك فقد قال " رحم الله عبدا سمحا إذا باع سمحا إذا اشترى سمحا إذا قضى سمحا إذا اقتضى "
4)لا تبع ما حرم الله أو حرمه رسوله ولا تبع ما كان ضارا كالأطعمة الفاسدة أو منتهية الصلاحية ومن باعها فانصحه وأبلغ عنه الجهات المختصه .
5)إذا قضيت غرضك من السوق فاخرج من السوق لأنها أبغض البلاد إلى الله كما قال .
6)أد النصيحة إلى الناس في السوق بأن يصدقوا ولا يغشوا وأن يتقوا الله في ذلك وقد بايع جرير النبي على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم .
7)إذا أذن للصلاة فدع عنك تجارتك وتوجه إلى المسجد للصلاة وقم بالتنبيه على الناس في السوق بالصلاة وتعاون مع الهيئة في ذلك ومن امتنع عن القيام للصلاة ورفض النصيحة " بالكلمة الطيبة " " " فيبلغ هيئة الأمر بالمعروف عنه .
8)إذا كانت زوجتك أو بنتك أو بعض نسائك معك في السوق فلا تدعها تدخل وحدها إلى البائع " الحذر من الخلوة " واجعل هذا الكلام في عقلك فإنه ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما .
9)إذا كنت في السوق فأكثر من ذكر الله والإستغفار والتوبة بحيث يكون لسانك رطبا بذكرالله لأن بقاءك في السوق هو جزء من عمرك الذي سوف تسأل عنه يوم القيامة " وعن عمره فيما أفناه "

والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه











رسالة إلى كل مسلم " حصول على المسكن " "فكر في المسكن المريح والجمال والراحة"
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم والمسلمة:
1)إذا كنت تفكر في الحصول على المسكن المريح الواسع في هذه الدنيا فاقنع بما تيسر لك فيها واهتم بالأخرة فإن فيها المسكن الجميل الواسع كما قال تعالى " ومساكن طيبة في جنات عدن " وقال تعالى " غرف من فوقها مبنية تجري من تحتها الأنهار " وقال " إن في الجنة خيمة من درة مجوفة عرضها ستون ميلا في كل زاوية منها أهل لا يرون الأخرين يطوف عليهم المؤمن " " اسرع إلى الأخرة ــ اهتم بالأخرة بكل عمل صالح "
2)إذا كنت تسعى للحصول على المسكن المريح الغرف الجميلة فخذ من الدنيا ما تيسر واهتم بالأخرة لتحصل على تلك الغرف فيها كما قال " إن في الجنة لغرف ترى ظهورها من بطونها وبطونها من ظهورها " فقال أعرابي لمن هي يا رسول الله قال هي لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وأدام الصيام وصلى لله بالليل والناس نيام " قم بهذه الأمور مجتهدا في طلب الجنة .
3)إذا كنت ترغب في الحصول على ما في المسكن من الأواني الجميلة وغيرها فاقنع بما تيسر لك في الدنيا وشمر إلى الجنة وقد قال " جنتان من ذهب آنيتهما وما فيهما وجنتان من فضة أنيتهما وما فيهما وما بين القوم وبين أن ينظروا إلى ربهم إلا رداء الكبرياء على وجهه في جنة عدن " " الأواني وما فيها من فضة ــ من ذهب " شمر إلى ذلك بالإيمان والعمل الصالح
4)إذا كنت تبحث عن الجمال لنفسك وتبحث عن الزوجة الجميلة وجمال القلب والمحبة وغير ذلك من الجمال فخذ من الدنيا ما تيسر لك واقتنع به وشمر إلى الجنة وقد قال " أول زمرة تلج الجنة صورتهم على صورة القمر ليلة البدر لا يبصقون فيها ولا يمتخطون ولا يتغوطون آنيتهم فيها من الذهب وأمشاطهم من الذهب والفضة ومجامرهم من الألوة وريحهم المسك ولكل واحد منهم زوجتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم من الحسن لا اختلاف بينهم ولا تباغض قلوبهم قلب رجل واحد يسبحون الله بكرة وعشيه " شمر إلى الجنة ــ اجتهد بكل عمل صالح .
5)إذا كنت تسعى إلى الدرجات الرفيعات فاقنع في الدنيا بما يسره الله لك واجتهد في طلب الجنة وقد قال عن الجنة " مابين درجتين كما بين السماء والأرض " اسرع إلى الجنة ــ سابق إلى الجنة ــ اجتهد في طلب الجنة " إذا كنت قد فات شبابك وترغب في الشباب الذي لا يفنى والثياب التي لا تبلى وغير ذلك من الجمال فسارع إلى الجنة فقد قال " أهل الجنة جرد مرد كحل لا يفنى شبابهم ولا تبلى ثيابهم " " شمر إلى الجنة " وقال في أهل الجنة أنهم أبناء ثلاثة أو ثلاث وثلاثين " حديث حسن
6)إذا كنت تبحث عن الحياة التي ليس فيها منقغصات وهي حياة الخلود الدائم والنعيم المقيم فإنما ذلك في الجنة وقد قال ثم يقال يا أهل الجنة خلود لا موت ويا أهل النار خلود لا موت " فشمر إلى الجنة من الأن بكل عمل صالح .
7)إذا كنت تسعى إلى تحقيق ما تشتهيه نفسك وتلذ عينك فإن ذلك في الجنة كما قال تعالى " ولكم فيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين " فشمر إلى الجنة من الأن " اسرع اسرع ــ اجتهد ــ لا تتأخر "
8)إن أهل الجنة يرون ربهم وقد قال فيكشف الحجاب قال فوالله ما أعطاعهم شيئا أحب إليهم من النظر إليه " صح ، ألا فشمر إلى الجنة واجتهد في طلبها واجعل ذلك كل همك .
9)اعلم أن الجنة حفت بالمكاره لأن النفس تكره كثرة الإنخراط في الطاعات لما يصيبها من الكسل فاحرص على الطاعات واحمل نفسك على كل عمل صالح حتى وإن كرهت النفس وكسلت وقد قال " حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات "
والله الموفق " كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه "



رسالة إلى كل مسلم " في التعامل " "كيف التعامل مع المجتمع"
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم والمسلمة : كيف تتعامل مع المجتمع
1) تعامل مع الناس بهدي القران وسنة رسول الله .
2) ستجد في المجتمع العالم الناصح فاستفد من علمه ومصاحبته ومجالسته وفتاواه ودروسه واجلس في حلقته وطبق ما تعلمته منه وقد قال تعالى " واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه "
3) وستجد في المجتمع الصغير فوجهه إلى ما ينفعه وأدبه بآداب الإسلام وقد قال لذلك الغلام " سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك " وقال " يا غلام احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشئ قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك لم يضروك إلا بشئ قد كتبه الله لك رفعت الأقلام وجفت الصحف " فقم نتوجيه الغلمان بهذه الوصية وركز عليها وبغيرها مما ينفع .
4) وستجد في المجتمع المرأة فقم بنصحها أن تعمل كل خير وان تبتعد عن الرجال ووجه إليها هذه النصيحة التي وجهها النبي فقال " يا معشر النساء تصدقن ولو من حليكن فإني رأيتكن أكثر أهل النار " فقل أيتها المرأة تصدقي واحذري من النار وأخبرها بحديث النبي للنساء واجتهد في نصحها بما ينفعها في الدنيا والأخرة وقل لها " لا تجحدي زوجك ولا تلعني احدا "
5) وستجد في المجتمع الشخص الخبيث القائم على بعض الأعمال ولكنه يأكل الرشاوى ولا يعطي الناس حقوقهم إلا برشوة يأخذها منهم فقدم إليه النصيحة فإن لم يترك أكل الرشاوي فاجتهد في إبلاغ الجهات المختصه عنه لتراقبه وتقبض عليه ولا تتساهل معه بإعطاءه رشوة فقد قال " لعنة الله على الراشي والمرتشي "
6) وستجد في المجتمع الشخص الحقود الحسود البذئ " مريض القلب " فأحسن إليه واتق شره بما تستطيع وقد قال " إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة من تركه الناس اتقاء شره "
7) وستجد في المجتمع المتظاهر بالصلاح أمامك الذي يمدحك في وجهك ويغتابك من خلفك ويضمر في قلبه لك السوء فعامله على ظاهره وأحسن إليه وكن على حذر منه أشد الحذر وادع الله أن يقيك شره وأن يحفظك من مكره .
8) وستجد في المجتمع من تخافه من الناس فتوكل على الله وقو صلتك بربك واعتمد على الله وحده فإن الأمر كله لله وادع الله بما جاء عنه " أنه كان إذا خاف قوما قال " اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم "
9) وستجد في المجتمع الشخص الكذاب الحلاف فلا تثق بقوله ولا تتحدث بما ينقله إليك وقد قال " كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع "
10) وستجد في المجتمع الخائن " وهذا كثير جدا " فلا تأمنه في مال أو غيره ولا تخاصم عنه ولا تجادل عنه وقد قال تعالى ط ولا تكن للخائنين خصيما " بل أد إليه النصيحة لوجه الله وحذر المسلمين منه على وجه النصيحة .
11) وستجد في المجتمع الشخص الصالح التقي النقي فهذا الشخص الذي تصاحبه وتحبه في الله وتخاللـه وقد قال " المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل " وقال " لا تصاحب إلا مؤمنا ولا يأكل طعامك إلا تقي "
12) وستجد في المجتمع من يحتاج إلى الصبر فاصبر عليه " خالط الناس واصبر على أذاهم " وأد إليهم حقوقهم وليكن تعاملك مع كل شخص على منهج القران والسنة .
13) وستجد في المجتمع من يسأل الناس فلا تنهره واعطه ما تيسر وقد قال تعالى " وأما السائل فلا تنهر " وقال " لا تردوا السائل ولو بظفر محرق " صح وكان لا يمنع شيئا يسأله "
14) ستجد في المجتمع المفسد المجرم بسفك الدماء وإنتهاك الأعراض وإتلاف الأموال " وستجد السحرة والمشعوذين " ونشر المخدرات فقم بالتبليغ عن هؤلاء إلى الجهات المختصه وقد قال تعالى " وتعاونوا على البر والتقوى "
15) وستجد في المجتمع الظالم والمظلوم والذي يسئ إليك فانصر المظلوم وامنع الظالم من الظلم وذلك حسب الإستطاعة واصبر على من يسئ إليك واعف عنه واصفح لوجه الله وتصدق عليه إن كان محتاجا كما فعل أبو بكر .

والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه
















رسالة من الأب إلى ولده
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
يا ولدي " ابني "
1)يا بني : لا تشرك بالله وطهر عملك وقولك وقلبك من الشرك الأكبروالأصغر " إن الشرك لظلم عظيم " فلا تدع أصحاب القبور كالبدوى وغيره ولا تحلف بغير الله ولا تقل ما شاء الله وشئت ولا تتطير واتق الله في أقوالك وأعمالك .
2)يابني : بروالديك وأطعهما في المعروف وادع لهما واستغفر لهما واحذر من عقوقهما وتفهم ان الله قد أوصاك بهما فقال تعالى " وبالوالدين إحسانا " وقال " رضى الرب في رضى الوالدين وسخطه في سخطهما " حديث صحيح
3)يابني : اهتم بإقامة الصلاة بأركانها وخشوعها وواجباتها وشروطها وصل مع الجماعة في المسجد " واركعوا مع الراكعين " وتأثر بصلاتك حتى تنهاك عن الفحشاء والمنكر واعلم أن أول ما يحاسب به عليه العبد يوم القيامة صلاته كما قال " إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله الصلاة فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر وإن انتقص من فريضة قال الرب انظروا هل لعبدي من تطوع ؟ فيكمل بها مانتقص من الفريضة ثم يكون سائر عمله على ذلك " صحيح
4)يابني : كن أمرا بالمعروف في حياتك كلها وقد قال تعالى " والمؤمنون والمؤمنات يعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر " " اهتم بهذا الموضوع : الأمر بالمعروف "
5)يا بني : كن ناهيا عن المنكر وقد قال " من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان " حديث صحيح وليكن ذلك حسب استطاعتك مع زملائك أو غيرهم .
6)يا بني : اصبرعلى ما أصابك من الأمراض والمصائب والأذى من الناس فما أعطى المرء عطاء أوسع من الصبر ، بل تحمل ما يأتيك من أذى وكن صاحب عفو وصفح فقد كان لا يجزى السيئة بالسيئة ولكن يعفو ويصفح "
7)يا بني : اترك الكبر في كل شأنك في مشيتك وغيرها وقد قال " الكبر بطر الحق وغمط الناس " فلا تحتقر عباد الله ولا ترد الحق بل اقبله من أي أحد واعلم أن الله لا يحب المختال الفخور بل يبغضه فانتبه لذلك .
8)يا بني : اطلب العلم وادع إلى الله واهتم بذلك فإن العلماء ورثة الأنبياء فمن أخذ العلم أخذ بحظ وافر " اجعل هذه الوصية نصب عينيك " "ولا ترفع صوتك إلا فيما شرع رفع الصوت فيه وكن غاضاً من صوتك".
9)يا بني : احذر من مرافقة أهل السوء وصاحب الأخيار والعلماء والصالحين فإن الجليس الصالح كبائع المسك والجليس السيئ كنافخ الكير " فاحذر من السيئ فإنه يحرق ثوبك أو بدنك أو تجد منه ريحا خبيثه "
10) يا بني : خالق الناس بخلق حسن واعلم أن رزقك سوف يصلك وإنما ابذل السبب واعلم أن الله مطلع عليك في حركاتك وسكناتك فاتق الله في ذلك واجتهد في طلب الجنة " أسال الله أن يجمعنا وإياك في الفردوس الأعلى .

والله الموفق

كتبه الشيخ / محمد شامي شيبه





رسالة إلى بنتي
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
1)يا بنتي : لا تشركي بالله وطهري عملك من الشرك الأكبروالأصغر ولا تعبدي إلا الله وحده لا شريك له فلا تفعلي ما يفعل عباد القبور كالبدوى وغيره بل وحدي الله سبحانه ولا تحلفي إلا بالله واحفظي لسانك من الشرك في الأقوال " إن الشرك لظلم عظيم "
2)يابنتي : قومي ببروالديك وطاعتهما في المعروف واستغفري لهما وقد قال تعالى " وبالوالدين إحسانا " وقال " رضى الرب في رضى الوالدين وسخطه في سخطهما " حديث صحيح واحذري من العقوق فإنه من كبائر الذنوب .
3) يا بنتي : اهتمي بإقامة الصلاة على أتم الوجوه وتأثري بصلاتك فانتهي عن الفحشاء والمنكر واعلمي أن الصلاة هي الفارق بين الكفر والإيمان وقد قال " بين الرجل والشرك والكفر ترك الصلاة " فحافظي عليها في أوقاتها بشروطها وأركانها وواجباتها .
4) يا بنتي : كوني أمرة بالمعروف وناهية عن المنكر في أهلك ومدرستك ومع النساء وغيرهم على حسب الإستطاعة فقد قال " من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان " حديث صحيح
5) يا بنتي : اصبري على ما أصابك من الأمراض والمصائب والأذى من الناس ، وكوني من أهل الصفح والعفو وقد كان لا يجزى السيئة بالسيئة ولكن يعفو ويصفح " وتخلقي بالخلق الحسن كما قال " وخالق الناس بخلق حسن "
6) يا بنتي : اترك الكبر في المشي وغيره ولا تحقري أحدا وقد قال " الكبر بطر الحق وغمط الناس " واقبلي الحق من أي شخص واعلمي أن الله لا يحب كل المختال الفخور .
7) يا بنتي : غضي من صوتك " ليكن صوتك غير مرتفع " ولا تكلمي الرجال الأجانب كليا إلا لضرورة مع عدم الخضوع في الكلام وقري في بيتك وحافظي على حجابك ولا تتسكعي في الأسواق واحذري من دعاة الرذيلة واعلمي أن الله مطلع عليك لا يخفى عليه حركاتك وسكناتك وأقوالك وأفعالك فراقبي الله في ذلك كله واعبديه كما قال " الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك "
8) يابنتي : احذري من مرافقة النساء السيئات ومجالستهن إلا لدعوتهن إلى الله ورافقي النساء المؤمنات الصالحات وكوني داعية إلى الله عزوجل في المجتمع " أقيمي دروس القران وحلقاته والمحاضرات والكلمات النافعة وتعليم الناس الخير ودعوتهم إلى دين الله وإلى الجنة والتحذير من نار جهنم "
9) يابنتي : اطلب العلم " العلم الشرعي من القران وسنة رسول الله " واهتمي بذلك وانظري إلى أم المؤمنين عائشة العالمة الفقيهة التي استفاد منها العالم ويستفيد إلى يوم القيامة مما حفظته من السنة وما عندها من الفقه واجتهدي في طلب العلم بحضور الدروس العلمية والقراءة والبحث والإطلاع والمداومة على ذلك والعمل بما تتعلمين والتطبيق لما تفهمين .
10) يا بنتي : تصدقي مما أعطاك الله واحذري من نار جهنم وقد قال " يا معشر النساء تصدقن فإني رأيتكن أكثر أهل النار "
11) يا بنتي " أطيعي زوجك بالمعروف وقد قال " إنما الطاعة في المعروف " وقد أخبر " أنه لو كان أمرا أحدا بالسجود لأحد لأمر الزوجة أن تسجد لزوجها " هذه وصيتي فاحفظيها واعملي بها أسأل الله أن يجمعنا في الفردوس الأعلى من الجنة .

والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه


رسالة إلى أصحاب التسجيلات
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
يا صاحب التسجيلات
يا من يعمل في التسجيلات
1)إن كانت التسجيلات هي تسجيلات للقران الكريم والمحاضرات والكلمات الدينية وغيرها مما ينفع المسلمين في دينهم ودنياهم فأنت على خير عظيم بل أنت من الدعاة إلى الله وممن قال الله فيهم " ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين "
2)إن كانت التسجيلات هي للأغاني وغيرها من المحرمات فصاحبها في شر ومنكر وإنه يدعو إلى الفساد والإفساد في الأرض ويجمع مالا محرما ويعصي رسول الله فقد قال " ليكونن أقوام من أمتي يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف " وقال " خذوا ما حل ودعوا ما حرم " لكن عليك أن تبادر إلى التوبة إلى الله وترك هذه التسجيلات وتغيرها إلى تسجيلات نافعة " إسلامية "
3)إن رفضت التوبة والعودة إلى الله بل استمريت في بيع الأغاني وغيرها من المحرمات فاعلم أن الله يراك ومطلع عليك وسوف تعود إليه بعد الموت فمن الذي سوف يحمي أصحاب تسجيلات الغناء من عذاب الله إن أراد بهم ذلك ، هل المال ينفعك ؟ اسمع هذه الأيه " يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم "
4)أيها العامل في التسجيلات " الأغاني وغيرها " دع هذا العمل وابحث عن عمل حلال واتق الله في نفسك لا تطعمها حراما وسحتا واعلم أن رزق الله لاينفد ولا تطع الشيطان وأهل الفساد ولكن أطع الله ورسوله إذا كنت عاقلا وتسعى في نجاة نفسك وفكاك رقبتك "
5)يا صاحب التسجيلات " الأغاني ونحوها " " أيها العامل فيها " اتقوا الله في شباب الأمة ونسائها فإن الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل فكيف يسعى أهل التسجيلات في نشر الفساد في الناس ويشجعون على شراء هذه الأغاني التي تفسد الأخلاق وتثير الشهوة المحرمة ولا يستحيون من الله ــ أما يستحيون من الله ــ أما يستحيون من الله ــ أما يستحيون من الله "
6)يا صاحب التسجيلات " الأغاني ونحوها " " أيها العامل فيها " اتقوا الله فلا تسعوا في الإضلال عن سبيل الله وتوبوا إلى الله واعلموا أن الذي يبيع هذه الأغاني ويسعى في ترويجها ونشرها إنما يسعى في الإضلال عن دين الله كما قال تعالى " ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله " وإني أسألكم فأقول : هل تحبون القران حباً كاملاً؟ فإن قلتم نعم نحب القران قلت لكم ليس ما تقولون صحيحا فإن حب القران الحب الكامل وحب ألحان الغناء لا يجتمعان في قلب عبد " توبوا إلى الله ــ توبوا إلى الله ــ توبوا إلى الله"
7)يا من يؤجر دكانه أو محله على تسجيلات الأغاني والمحرمات اتق الله بتأجيرك عليهم لأنك تكون متعاونا على الإثم والعدوان وتأكل مالا حراما وقد قال تعالى " ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " وقال " خذوا ما حل ودعوا ما حرم " فتب إلى الله واخرج التسجيلات الغنائية واحذر من نقمة الله فإنه سبحانه " عزيز ذو انتقام "
والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه








رسالة إلى مل مسلم ومسلمة"العناية بالعبادة "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أخي المسلم
1) اعتن بعبادتك لله كل العناية من صلاة أو زكاة أو صوم أو حج أو غيره أو صدقة بحيث تؤديها على أكمل الوجوه التي جاءت في القران وسنة النبي والإخلاص فيها واجعل هذه الأيه نصب عينيك " وأحسنوا إن الله يحب المحسنين " وكذلك قوله " الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك " واحذر من أداء العبادة لله بدون اهتمام " تمشية حال " كما هو حال بعض الناس اليوم ، بل إذا جاءت العبادة كالصلاة وغيرها فلتكن هي محط اهتمامك وشغلك وتفكيرك وإخلاصك مراعيا القيام بها حق القيام . " اهتم بهذا الموضوع "
2) اقتحم العقبة " وهي " فك رقبة بعتقها من الرق " أو ابحث عن الوقت الذي يكون الناس فيه محتاجين إلى الطعام والكسوة فأطعم يتيما أو أيتاما من قرابتك " كأيام العشر الأواخر من رمضان والعيد ونحو ذلك " أو أطعم مسكينا أو مساكين لوجه الله تعالى ، وأنك لو بحثت بحثا جادا فإنك ستجد اليتيم والمسكين والأرملة المحتاجة ، وكن من الصابرين المؤمنين وأوصي الناس بالصبر وبرحمة المسلمين والفقراء فإنك إن عملت هذا كنت من "أهل الميمنة الناجين يوم القيامة " كما قال تعالى " فلا اقتحم العقبة " إلى أخر الأيات .
3) إكفل يتيما ولو واحدا " اهتم بهذا العمل " وليكن ذلك لوجه الله تعالى وقد قال " أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة " وقرن بين إصبعيه الوسطى والتي تلي الإبهام " حديث صحيح وإذا كفلت عدداً من الأيتام كان الأجر أعظم فاجعل هذا العمل محط اهتمامك لما فيه من الثواب العظيم " اسأل عن الأيتام وحالهم واعتن بهم "
4) ادخل في خيرية " تعلم القران وتعليمه " فاجلس في حلقة لتتعلم القران حتى ولو كان وقتاً يسيرا أو خذ لك معلما يعلمك القران لتقرأه عليه قراءة صحيحة ولو لمدة شهر واحد أو اسبوع أو نحو ذلك حتى تتلقى القران من القارئ المتخصص وقم بتعليم القران حتى ولو لأهلك بأن تفتح لهم حلقة في المنزل أو قم بكفالة حلقة للقران الكريم أو كفالة حلقات وشجع على قراءة القران " تعلم وعلم بأي طريق من طرق التعلم للقران وتعليمه وتأمل قوله " خيركم من تعلم القران وعلمه " " شارك في هذا الموضوع لتحصل على الخيرية "
5) اجتهد في الإصلاح بين الناس حتى ولو بذلت من مالك ومن وقتك لهذا العمل الكريم " من اصلاح بين الزوجين أو اصلاح بين المتخاصمين أو اصلاح بين الأقارب أو اصلاح بين الزملاء والأصدقاء وغير ذلك من الصلح الموافق لشريعة الإسلام وإذا كنت لا تعرف هل هذا الصلح يوافق الشريعة أو يخالفها فاسئل أهل العلم عنه " وقد نص القران على أن الصلح خير " والصلح خير " وقال تعالى " لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما " فاكسب هذا الأجر العظيم من الله الكريم ، والنبي قد خرج إلى قوم (بني عمرو) فأصلح بينهم .
6) اجتهد على مدار " اليوم والليله ــ 24 ساعه " على تحصيل الطاعات من صلاة وصيام وعمرة وحج وصدقة واصلاح وتوبة وإستغفار وإنفاق وأمر بعروف ونهي عن المنكر وشهود جنائز بالصلاة عليها ودفنها ومساعدة محتاج ويتيم وأرملة وشيخ كبير وبناء مسجد وسكن لفقير وإقامة حلقة قران وكلمة دعوية أو محاضرة أو توزيع شريط إسلامي أو كتاب مفيد أو نصح أو إكرام ضيف أو توجيه وإرشاد إلى الخير وإزالة أذى عن الطريق وغضب لله عند انتهاك محارمه وسعي في مشاريع الخير التي تنفع المسلمين وطلب علم ونشره وتشجيع على العلم وعلى كل طرق الخير والسعي أن يهدي الله بك رجلا وأشخاصا فذلك خير لك من حمر النعم وغير ذلك من أمور الخير وكن مسارعا إلى ذلك " وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة "
7) كن على حذر من الذنوب على مدار " 24 ساعه " وإن وقعت في شيئ من الذنوب فتب إلى الله فورا واستغفرالله " إن الله كان غفورا رحيما "
8) إن كنت مغتربا لطلب علم فاجتهد حتى تحصل على أعلا الدرجات فيه مع القيام بالدعوة إلى الله .
9) أيها المغترب في البلاد غير الإسلامية : كن قائما بدين الله " الإسلام " خير قيام في أقوالك وأعمالك ومعاملتك وفي السلوك والأخلاق الكريمة والدعوة إلى الله " ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنه " وكن رفيقا في دعوتك فما كان الرفق في شيئ إلا زانه ولا نزع من شيئ إلا شانه ، واحمل هم الدعوة إلى الله عزوجل واستغل بقاءك في البلد الذي أنت فيه لنشر دين الإسلام وبيان محاسنه وأن من اعتنقه فله الحياة الكريمة في الدنيا وبعد الموت " في الأخرة " وأن من أعرض عن دين الله فهوعلى خطر لأنه من أهل النار ، وليكن عرضك لهذا الدين بالأسلوب الأمثل القريب " بشارة للمؤمنين بالجنة ونذارة للمعرضين بالنار كما قال تعالى: "وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الأنهار" وقال تعالى: "ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا".
والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه












رسالة في " بعض صيام التطوع ــ صوم يوم وفطر يوم ــ صيام ثلاثة أيام من كل شهر ــ يصوم حتى يقال لا يفطر "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم ــ أيتها المسلمة :
1) اعتنوا بالصيام " صيام التطوع " بعد صيام رمضان لأن الصيام جنة " وقاية من النار " ولأن الله عزوجل هو الذي يجزي به جزاء لا يعلم قدره إلا الله وقد قال قال الله تعالى: " كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزى به والصيام جنة " رواه الشيخان
2) أيها المسلم والمسلمة : إذا كنتم تستطيعون أفضل الصيام فإنه " صيام يوم وفطر يوم " ولا يصح صيام يوم العيد وأما أيام التشريق فلا تصام إلا لمن لم يجد الهدي " فصوموا أفضل الصيام وقد قال " لعبدالله بن عمر ولما ذكر أنه يطيق أكثر من صوم يوم وفطر يومين قال له : فصم يوما وأفطر يوما فذلك صيام داود وهو أفضل الصيام " رواه الشيخان .
3) أيها المسلم والمسلمة : قد يكون صيام يوم وفطر يوم شاقا فصوموا ثلاثة أيام من الشهر " من كل شهر " فذلك مثل صيام الدهر وقد قال " لعبدالله بن عمرو بن العاص وصم من الشهر ثلاثة أيام فإن الحسنة بعشر أمثالها وذلك مثل صيام الدهر " رواه الشيخان وإذا كنتم ترغبون الإزدياد من صيام التطوع فصوموا الإثنين والخميس فقد كان النبي يصومهما " صح " " راجع رسالتنا لمن أدرك الإثنين والخميس "
4) أيها المسلم والمسلمة : إذا صمتم ثلاثة أيام من الشهر فصوموا " يوم 13/ 14/ 15 " لقوله " في حديث أبي ذر " إذا صمت من الشهر ثلاثا فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة " رواه الترمذي والنسائي " صح " وقال في حديث جرير " صيام ثلاثة أيام من كل شهر صيام الدهر وهي صيام البيض : صبيحة ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة " رواه النسائي وغيره " صح "
5) أيها المسلم والمسلمة : إذا فاتتكم أيام البيض بحيث كان أحدكم مشغولا فلم يصمها فليصم ثلاثة أيام من الشهر سواء كان ذلك في أوله أو أخره أو أي وقت منه وقد قال أبو هريرة أوصاني خليلي بثلاث صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام "رواه الشيخان
6) أيها المسلم والمسلمة : إذا كنتم عندكم قدرة على الصيام التطوع فصوموا الأيام المتتابعة أو المفرقة حسب القدرة والفراغ ونحوذلك وإذا كنتم قد شغلكم فافطروا الأيام الكثيرة وقد قال ابن عباس أن رسول الله كان " يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم " رواه أبو داود " صح "
7) أيها المسلم والمسلمة : إذا أصبح أحدكم لم يجد طعاما " مثلا سأل في البيت هل عندكم فطور أو هل عندكم أكل فقالوا له لا " فليصم ذلك اليوم لأنه إذا دخل قال " هل عندكم طعام ؟ فإذا قيل : لا قال إني صائم " رواه أبو داود " صح "
8) أيها المسلم والمسلمة : اعتنوا بصوم التطوع طالبين الثواب من الله عزوجل واستغلوا هذا العمر في عبادة الصيام وغيرها "
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه .




رسالة " نداء هام " " اهتموا بقبوركم "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
1) أيها المسلم : لا تكن لاهيا عن موتك وقبرك
أيتها المسلمة : لا تكوني لاهية عن موتك وقبرك
فما أكثر الذين التهوا بهذه الدنيا عن الأخرة وعن قبورهم وقد قال تعالى " ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر "
2)أيها المسلم : أنت اليوم في بيتك " في قصرك أو خيمتك أو عمارتك أو فلتك " ولكنك غدا في التراب " في قبرك "
أيتها المسلمة : أنت اليوم في بيتك " في قصرك أو فلتك أو عمارتك أو خيمتك " ولكنك غدا في التراب " في قبرك "
فهل استعدتما " الرجل والمرأة " لهذا القبر بكل عمل صالح وقد قال البراء كنا مع رسول الله في جنازة فجلس على شفير القبر فبكى حتى بل الثرى ثم قال : يا إخواني لمثل هذا فأعدوا " رواه ابن ماجة / حسن
3) أيها المسلم والمسلمة : إن القبر هو أول منازل الأخرة فاهتموا بالعمل لذلك المنزل وقد قال " إن القبر أول منازل الأخرة فإن نجا منه فما بعده أيسر منه وإن لم ينج فما بعده أشد منه " رواه الترمذي وابن ماجة / حسن
4) أيها المسلم والمسلمة : اعتنوا بقبوركم من اليوم بالإيمان والعمل الصالح بحيث إذا دخلها أحدكم لم يكن فزعا ولا مشعوفا وقد قال " فيجلس الرجل الصالح في قبره غير فزع ولا مشعوف " رواه ابن ماجة / صح . وقال " ويجلس الرجل السوء في قبره فزعا مشعوفا " صح
5) أيها المسلم والمسلمة : اقرؤوا سورة تبارك فقد قال " سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر " صح
6) أيها المسلم والمسلمة : تطهروا من البول وليحرص كل منكم أن تكون ثيابه وبدنه طاهرة من بوله فقد قال " عامة عذاب القبر من البول " رواه الحاكم " صح"
7) أيها المسلم والمسلمة : تعوذوا بالله من عذاب القبر فقد قال " عوذوا بالله من عذاب القبر " وتعوذوا كذلك في الصلاة قبل التسليم منها من أربع من عذاب جهنم وعذاب القبر وفتنة المحيا والممات وفتنة المسيح الدجال " واعلم أيها المسلم والمسلمة أن التعوذ بالله من عذاب القبر خير وأفضل ولما قالت أم حبيبه زوج النبي " اللهم متعني بزوجي رسول الله وبأبي أبي سفيان وبأخي معاوية فقال لها قد سألت الله لآجال مضروبة وأرزاق مقسومة ولو كنت سألت الله أن يعيذك من عذاب في النار أو عذاب في القبر كان خيرا وأفضل " رواه مسلم
8) أيها المسلم والمسلمة : استعدوا لقبوركم وفكروا فيها وفي نعيمها وعذابها وضمها وقد قال " لو نجا أحد من ضمة القبر لنجا سعد بن معاذ ولقد ضم ضمة ثم روخى عنه " " صح " وقال عن صبي " لو أفلت أحد من ضمة القبر لأفلت هذا الصبي " " صح " وقال " ما رأيت منظرا قط إلا والقبر أفظع منه " رواه الترمذي / حسن
9) أيها المسلم والمسلمة : اهتموا ب " شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله " وحققوا توحيد الله بعبادته وحده لا شريك له متابعين رسول الله لتحصلوا على التثبيت وقد قال " المسلم إذا سئل في القبر يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فذلك قوله تعالى " يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الأخرة " رواه الشيخان
10) أيها المسلم والمسلمة : استعدوا في كل لحظة لقبوركم فإنكم خارجون من بيوتكم إلى قبوركم ولا شك في ذلك
والله الموفق كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه .
رسالة إلى كل مسلم ومسلمة " تصدقوا في رمضان "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم ــ أيتها المسلمة :
1) أنفقوا من أموالكم في هذا الشهر الكريم " شهر رمضان " وابتغوا ما عند الله وسارعوا إلى إعطاء الفقراء والمساكين والمحتاجين والأرامل والأيتام والمرضى والمعوزين ولا تبخلوا بالمال فإنما هو من مال الله وقد قال تعالى " وآتوهم من مال الله الذي آتاكم "
2) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : جودوا بكل خير في هذا الشهر الكريم " رمضان " وكونوا أجود ما تكونون في رمضان بالمال والخير وقد كان رسول الله أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حيث يلقاه جبريل وكان جبريل يلقاه كل ليله فيدارسه القران فرسول الله حين يلقاه جبريل أجود بالخير من الريح المرسلة " رواه البخاري " إنها فرصة لك أيها الغني ويا صاحب المال الذي بلغك الله رمضان فأعط عطاء من لا يخشى الفقر "
3) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : تصدقوا مما تجدون " صاحب الذهب والفضة والريالات يعطي منها ــ المرأة تتصدق من حليها وصاحب الطعام يتصدق من طعامه وصاحب الملابس من ملابسه وبائع المواد الغذائية يتصدق منها وبائع السنبوسه والمأكولات يتصدق منها والذي له راتب يتصدق من راتبه والمتقاعد من تقاعده وصاحب المزرعة من مزرعته وصاحب البقالة من بقالته وصاحب المنزل يتصدق مما في منزله حتى بالبصل وصاحب المخبزيتصدق حتى من خبزه " شارك أيها المسلم والمسلمة ولو بالقليل في الصدقة " وفي حديث جرير لما جاء النبي قوم مجتابوا النمار من الفاقة" الحديث وفيه أنه قال تصدق رجل من ديناره من درهمه من ثوبه من صاع بره من صاع تمره حتى قال ولو بشق تمره قال فجاء رجل من الأنصار بصرة كادت كفه تعجز عنها بل قد عجزت قال ثم تتابع الناس حتى رأيت كومين من طعام وثياب حتى رأيت وجه رسول الله يتهلل كأنه مذهبه " الحديث رواه مسلم
4) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : فطروا الصائمين " تفطير أفراد ــ تفطير أسر كاملة " لتحصلوا على الأجر العظيم وقد قال " من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لم ينقص من أجر الصائم شيئا " رواه الترمذي وأحمد " صح "
" اجعل أيها المسلم ــ وأنت أيتها المسلمة شيئا من الإفطار للصائمين إما في المسجد أو غير ذلك أو في المنزل وحتى لو كان الصائمون أغنياء فإنك تحصل على الأجر العظيم إذا أردت وجه الله ويكون تفطير الصائمين على رطب أو تمر أو لبن أو غيرها من الطعام أو على الماء وذلك حسب ما تيسر للمسلم " بادر أخي المسلم والمسلمة إلى ذلك "
5) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : اعلما أن الأعمال الصالحة يضاعف ثوابها في الأزمنة الفاضلة ومعلوم أن شهررمضان من الأزمنة الفاضلة فالصدقات والنفقة فيها تضاعف فاستغلوا شهر رمضان في الإنفاق والصدقات ولا تبخلوا بالمال وليحمد الله الرجل والمرأة الذي بلغه الله رمضان فيقوم بالصدقة على قرابته المحتاجين وعلى غيرهم طالبا ما عند الله من الثواب العظيم والأجر الجزيل وقد قال تعالى " وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إن الله يحب المحسنين "
6) أيها المسلم الذي يقيم أو يسكن في مكة أو في المدينة ــ أيتها المسلمة التي تسكن أو تقيم في مكة أو المدينة ــ استغلا شهر رمضان في هذه الأماكن الفاضلة وتصدقا وفطر الصائمين ليتضاعف لكم الأجر لفضل الزمان وفضل المكان فإنها فرصة عظيمة ليستغلها الفاضل في ما ينفعه عند الله "
والله الموفق
كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه .


رسالة إلى كل عبد مسلم وكل مسلمة " كن من الغرباء "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
1) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : اجعلا حياتكم في هذه الدنيا كلها طاعة لله ورسوله واجتنبا المعاصي وتزودا للأخرة وكونا كالغريب الذي سوف يغادر من غربته " فإنكما سوف تخرجان من هذه الدنيا إلى القبور والدار الأخرة " وقد قال لإبن عمر " كن في الدنيا كأنك غريب " صح
2) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : أو اجعلا حياتكم في هذه الدنيا كعابر السبيل الذي سوف يذهب " الدنيا ممر وليست مقراً" فاعمرا دنياكم بعباده الله عزوجل " تحقيق توحيده " وإخلاص العبادة لله ومتابعة رسوله وانظرا إلى اغتنام دنياكم لأخرتكم وخذا من الدنيا ما تيسر ولكن لا تجعلوا الدنيا كل همكم وإنما يعمل فيها أحدكم ببذل الأسباب مع أن النفس تكون مشمرة إلى الأخرة وطلب ما عند الله من النعيم المقيم وقد قال لإبن عمر " كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل "
3) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : كونا من الغرباء وهم الصالحون حتى وإن كان أهل السوء كثيراً ولكن هؤلاء الغرباء يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويصلحون في المجتمع وينشرون الخير فيه مع أن من يعصيهم من أهل السوء أكثر ممن يطيعهم وقد قال " طوبى للغرباء ، قيل ومن الغرباء يارسول الله ؟ قال ناس صالحون قليل في ناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم " صح
4) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : كونا من الغرباء الصالحين الذين هم قليل بل هم كما قال " إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء قيل ومن الغرباء قال النزاع من القبائل " رواه ابن ماجة "صح" فالغرباء الذين تمسكوا بدين الله وصبروا على القيام بطاعة الله وترك محارمه فهم قله حتى إنه يأتي زمان يكونون من القبيلة العدد القليل وأكثر القبيله على غير التمسك بطاعة الله جعلنا الله وإياك من المتمسكين بدينه المطيعين له المتابعين لرسوله .
5) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : اعلما أن هذه الدنيا فانيه زائفه مضمحلة وأنها سراب خداعة وقد حذر منها النبي فقال " إن الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء " الحديث رواه مسلم " ولكن هذه الدنيا ينبغي على العبد فيها أن يستغلها في طاعة الله وأن يسارع فيها إلى مرضاة الله وأن يسابق فيها إلى مغفرة الله وجنته وأن ينافس فيها في كل ما يقربه إلى ربه ويرفع درجته عند الله ويأخذ المسلم من الدنيا ما تيسر له كما قال تعالى " ولا تنس نصيبك من الدنيا " ويأخذ من حلالها ما لا يصده عن طاعة ربه ويلهيه عن أخرته فليشمر الرجل والمرأة إلى الأخرة وليجعلا الدنيا في أيديهم لا في قلوبهم .

والله الموفق .


كتبه محب الخير لكم / محمد شامي شيبه .

وللتحميل,,,,,,,,,,اضغط المرفقات بالأسفل

1ــ رسالة إليك أيها المسلم " كن طيبا "
أيتها المسلمة " كوني طيبة "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم " كن طيبا "
أيتها المسلمة " كوني طيبة "
1) كونا طيبين في قلوبكما مخلصين في أعمالكما لله لتخرج منكما الأعمال طيبة خالصة موافقة لرسول الله وقد قال " إنما الأعمال كالوعاء إذا طاب أسفله طاب أعلاه وإذا فسد أسفله فسد أعلاه " صحيح "
2) اعلما أن الله لا يقبل من الأعمال إلا الطيب فلتكن أعمالكما طيبة " اعتنيا بعبادة الله " واعبداه كما أمر وتفقها في العبادة لتكون كما شرع الله في سنة رسوله فإن الأعمال إن كانت غير طيبة فإنها لا تقبل وقد قال " إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا " صحيح
3) لا تأكلا إلا الطيب " الحلال من المأكولات والمشروبات واحذرا من أكل الحرام " وقد قال " وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال " يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا " صحيح .
4) لا تتكلما إلا بالكلمة الطيبة " ذكر الله ــ قراءة القران ــ الدعوة ‘لى الله ــ الأمر بالعروف والنهي عن المنكر ــ الإصلاح بين الناس ــ الإستغفار والتوبة والتسبيح والتهليل وغير ذلك مما هو طيب من الكلام " وقد قال تعالى " ومثل كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها "
5) لا تجلسا إلا في المجالس الطيبة " مجالس ذكر الله ــ حلقات القران ــ المحاضرات المفيدة ــ مجالس تفقد المحتاجين ــ مجالس الخير ــ وغيرها من مجالس الخير " وليكن جليسكما من أهل الخير وممن يذكركما بالله وقد قال تعالى " واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه " وقال " مثل الجليس الصالح والجليس السوء كمثل صاحب المسك وكير الحداد لا يعدمك من صاحب المسك إما تشتريه أو تجد ريحه وكير الحداد يحرق يديك أو ثوبك أو تجد منه ريحا خبيثة " صح
6) لا تنظرا إلا إلى الطيب " القراءة في المصحف ــ النظر إلى المباحات ــ لا تنظر المرأة إلى الرجال الأجانب ولا ينظر الرجل إلى النساء الأجنبيات ولكن ينظر إلى زوجته وولده ومحارمه وتنظر المرأة إلى زوجها وولدها ومحارمها .
7) لا تستمعا إلا ما كان طيبا " استمعا قراءة القران ــ الخطب المفيدة ــ المحاضرات المفيدة ــ استمعا إلى أحاديث رسول الله وإذاعة القران الكريم ــ استمعا إلى النصيحة النافعة ــ استمعا إلى الكلام الصادق كالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ــ واحذرا من الإستماع لما ليس بطيب كالأغاني والغيبة ونحو ذلك واعلما أنكما مسؤلان يوم القيامة عن السمع والبصر وقد قال تعالى " إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا"
8) كونا طيبين في نفسيكما وليكن عملكما طيبا كزيارة في الله أو عيادة مريض وقد قال " من عاد مريضا أو زار أخا له في الله ناداه مناد أن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا " "حديث حسن "
9) لا يتزوج الرجل إلا المرأة الطيبة " ذات الدين " ولا تتزوج المرأة إلا الرجل الطيب وقد قال " واظفر بذات الدين تربت يداك " وقال " إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه إن لا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض " " حديث حسن " وقال تعالى " الطيبات للطيبين والطيبون للطيبات "
10) ليكن الرجل طيب الريح نظيفا وكذلك المرأة مع النساء وقد كان يعرف بريح الطيب إذا أقبل " " صح " وكان يشتد أن يوجد منه الريح " " صح "
11) طيبا أفواهكم بالسواك فإنها طرق القران وقد قال " طيبوا أفواهكم بالسواك لأنها طرق القران " " صح "
12) إنكما إذا طبتما في مطعمكما ومشربكما استجاب الله دعائكما وقد ذكر النبي " الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب له " صح
13) إنكما إذا طبتما " بالإيمان والعمل الصالح " سلمت عليكما الملائكة عند الموت وبشرتكما بدخول الجنة كما قال تعالى " الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة " وقال تعالى " طبتم فادخلوها خالدين "
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه
































2ــ رسالة إلى الرجل " اندم ــ لا تندم "
إلى المرأة " اندمي ــ لا تندمي "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها الرجل :
أيتها المرأة :
1) إذا حصل من أحدكما الذنب " المعصية " فتذكرا أن الله يراكما ويسمعكما ويعلم حالكما فكونا على حياء منه وبادرا إلى التوبة من ذلك الذنب بالندم على فعله وقد قال " الندم توبة " واعزما على عدم العودة إلى ذلك الذنب " المعصية " واقلعا عنه فورا بلا تردد "
2) احذرا أيها الرجل من مصاحبة الفجرة والفسقة والخبثاء أوالخبيثات واتخاذهم أصحاب وجلساء وأخلاء فإنهم يسعون إلى إضلالك عن طاعة الله وعن العمل لأخرتك ويزينون لك المعاصي والذنوب حتى تعصي ربك وتعصي رسولك بل قد يتمادون في الضحك عليك حتى تخرج من دين الله فتترك الصلاة وتسير في طريق الشيطان فانتبه لنفسك وابتعد عنهم قبل أن تموت وتندم .
3) احذري أيتها المرأة من مصاحبة الفاجرات والفاسقات والخبيثات والخبثاء من الرجال فإنهم يسعون إلى إضلالك عن دين الله وإلى أن تقعي في المعاصي أو تخرجي عن دين الله بالكليه فتعصي الله وتعصين رسولك حتى تموتي على ذلك فتندمين حين لا ينفع الندم فابتعدي من الأن وقد قال تعالى " ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا ــ ياويلتي ليتني لم اتخذ فلانا خليلا لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا "
4) احذر أيها الرجل ــ احذري أيتها المرأة من مصادقة ومجالسة الخبثاء من الرجال والنساء لأنهم دعاة إلى النار وقد أخبر عن الجليس السوء أنه ككير الحداد إما أن يحرق ثوبك أو بدنك أو تجد منه ريحا خبيثة " " صح " وقال تعالى " أولئك يدعون إلى النار والله يدعوا إلى الجنة " فاحذرا من دعوة الفجرة إلى النار وابتعدا عنهما من اليوم قبل أن يحصل منكما الندم .
5) احذر أيها الرجل ــ احذري أيتها المرأة من مصاحبة ومقارنة أهل السوء وادرسا قصة المتصاحبين في قوله تعالى " إني كان لي قرين " ولكن الله من عليه بأن ترك ذلك القرين "الصاحب " الخبيث فلم يصدقه ولم يسر في طريقه فنجاه الله بفضله ورحمته ولذلك لما رأى ذلك الصاحب في النار قال " ولولا نعمة ربي لكنت من المحضرين " لكنت معك في النار " فأتركا أصحاب السوء الفجرة المجرمين الذين يسعون لإيقاعكم في نار جهنم .
6) أيها الرجل ــ أيتها المرأة : احذرا من مصاحبة الخبثاء وأهل السوء واعلما أن من اطاعهم حشر معهم وقد قال تعالى " احشروا الذين ظلموا وأزواجهم " الايه وتأملا قصة الصاحبين فقد أطاع أحدهما صاحبه في السوء فكان معه في النار فيندم يوم القيامة ويتمنى أنه بعيد منه كما بين المشرقين كما قال تعالى " يا ليت بيني وبينك بعد المشرقين فبئس القرين " وهيهات فقد قال تعالى " ولن ينفعكم اليوم إذ ظلمتم أنكم في العذاب مشتركون " فاهرب من أهل السوء وادعهم إلى الله وابتعد من مصادقتهم ومجالستهم .
7) ايها الرجل ـ ايتها المرءة : اذا فارقتما الصاحب الخبيث فلا تندما على مفارقته وتركه فإن في مفارقته وتركه الخير والنجاة بفضل الله وقد قال تعالى عن هذا النوع الخبيث ( فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم)
8) أيها الرجل اتق الله في صداقتك ومجالسك ــ أيتها المرأة اتقي الله في صداقاتك ومجالسك " واحرصا على النجاة قبل أن يأتي الموت ويحصل الندم " " وعندها لا ينفع الندم "
والله الموفق .
كتبه محب الخبر لكم / محمد بن شامي شيبه




3ــ رسالة إلى الخادمة
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيتها الخادمة المسلمة :
1) إتقي الله في عملك " خدمة الأسرة والمنزل " واعلمي أن هذا العمل أمانة وقد قال تعالى " ‘نا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا " " فقومي بهذه الأمانة خير قيام "
2) اجتهدي في إتقان عملك " من طبخ أو غسيل أو غيره وكل عمل تأخذين عليه أجرة في الخدمة " وقد قال " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه "
3) اعلمي أنك إن لم تقومي بهذه الأمانة وأخذت الأجرة فإنك سوف تسألين يوم القيامة عن هذا المال فخافي الله وأدي عملك كاملا وقد قال " لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع وذكر منها " وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه "
4) إذا كنت مسؤلة عن الطبخ وغيره من الأشياء أو الشراء لبعض أمور المنزل فاحذري من الأسراف والتبذير بل اطبخي ما يكفي للبيت فقط ولا يرمى في الزبالة واشتري ما يحتاجه البيت فقط واعلمي أنك مسؤلة يوم القيامة عن هذا المال " مال أهل البيت فيما تحت يدك " وقد قال " والخادم راع في مال سيده ومسئول عن رعيته " صح
5) قومي بإقامت الصلوات في أوقاتها كما أمر الله وحققي توحيد الله بعبادته وحده لا شريك له وصلي السنن الرواتب " تعلمي صفة صلاة النبي من كتاب أو شريط أو مطوية " وصومي شهر رمضان وأدي بعض النوافل من قيام الليل وقراءة قران وصيام الإثنين والخميس والأيام البيض واكثري من الإستغفار وذكر الله وأنت في المطبخ أو غير ذلك واستمعي إلى القران الكريم من إذاعة القران الكريم أو من شريط " النوافل قومي بها إذا كانت لا تؤثر على أداء العمل بدقة "
6) حثى بقية الخادمات اللاتي تجدينهن على إتقان عملهن والقيام بأداء الصلاة وما أوجب الله عزوجل وعلى النوافل وكذلك حثى المرأة التي تخدمينها وغيرها وأهلها على نوافل العبادات بعد الفرائض من الصلوات والصيام وذكر الله وقراءة القران والأخلاق الكريمة فقد قال الله لرسوله " قل هذه سبيلي ادعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني "
7) احنجبي عن الرجال في البيت وفي أي مكان ولا تكشفي وجهك عند الرجل في البيت أو عند أولاده البالغين أو المميزين ولا تكوني في خلوة مع الرجل " صاحب البيت أوغيره " وإذا خرجت فكوني لالبسه لباسا ساترا فضفاضا بحيث تغطين وجهك وجسمك كله وإذا كان مجيئك في سفر بدون محرم فتوبي إلى الله ولا تعودي إلى الخدمة في سفر مرة أخرى إلا بمحرم وقد قال " لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم " صح .والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه











4ــ رسالة إلى أهل فلسطين
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
إخواني المسلمين في فلسطين
1) اعلموا أن ما أصابكم وأصاب المسلمين بإحتلال فلسطين هو إبتلاء واختبار والحياة كلها إبتلاء كما قال تعالى " الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا " وأن المصائب هي بسبب العبد " وما أصابكم فبما كسبت أيديكم "
2) واعلموا أن هذا الإبتلاء بالمصائب أو النعم إنما هو ليرجع العبد إلى ربه وليمتثل أمر الله وأمر رسوله وينتهي عما نهاه عنه الله أو نهاه عنه رسوله وقد قال تعالى " وبلوناهم بالحسنات والسيئات لعلهم يرجعون " فليرجع كل واحد منا إلى الله محققا توحيد الله " عبادة الله وحده لا شريك له " تائبا مستغفرا مقبلا على الله مجتهدا في طاعة ربه أمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر .
3) فيا إخوتي : اصبروا " واستعينوا في جهادكم عدوكم بالله وبالصبر والصلاة " وليوص كل واحد منكم الأخر بالصبر " وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر " وقد قال " وما أعطى الله أحدا من عطاء أوسع من الصبر " صحيح
4) ويا إخوتي أوصيكم بتقوى الله على ما أصابكم من عدوكم " اليهود والكفار الذين يساعدونهم " فإن إتقيتم الله وصبرتم فأبشروا بوعد الله فقد قال تعالى " وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا " وقال تعالى " لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيرا وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور " " تقوى الله بفعل أوامره واجتناب نواهيه "
5) ويا إخوتي توكلوا على الله في جهادكم عدوكم واعتمدوا بقلوبكم عليه لا على غيره وقد قال تعالى " وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين " وقال تعالى " ومن يتوكل على الله فهو حسبه "
6) ويا إخوتي احمدو الله واسترجعوا عند هذه المصائب وليقل كل واحد منكم الحمد لله " إنا لله وإنا إليه راجعون " وليقل " اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها "
7) ويا إخوتي وأنتم في كل يوم يهددكم عدوكم وعدو المسلمين " اليهود وغيرهم " فليقل كل واحد منكم عند ذلك " حسبنا الله ونعم الوكيل " فقد قالها إبراهيم لما ألقي في النار وقالها محمد كما قال تعالى " الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل () فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله "
8) ويا إخوتي إن صبرتم واحتسبتم من قتل من أهليكم فلكم أجر عظيم وأسألوا الله أن يكونوا شهداء وقد قال تعالى " ويتخذ منكم شهداء "
9) ويا إخوتي اجتهدوا في دعاء الله " إن ينصركم وإن ينصرالمسلمين على عدوهم من اليهود وغيرهم وقد علمنا الله في كتابه الكريم " القران " " وانصرنا على القوم الكافرين " بل أن النبي أخبر أن من قرأ الأيتين اللتين من أخر سورة البقرة في ليلة كفتاه " علموا أهليكم أن يقرأوها في كل ليلة "
10) أكثروا واجتهدوا في الدعاء " اللهم انصرنا على القوم الكافرين " " اللهم انصرنا على اليهود ومساعديهم " واجتهدوا في الدعاء في أوقات الإجابة كما يلي :
1) أكثروا من هذا الدعاء في ثلث الليل الأخر فقد قال : ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخر فيقول من يدعوني فاستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له " رواه الشيخان .
2) أكثروا من الدعاء " اللهم انصرنا على القوم الكافرين من اليهود وغيرهم " بين الأذان والإقامة فقد قال " الدعاء لايرد بين الأذان والإقامة لا يرد " صحيح
3) أكثروا من الدعاء " اللهم انصرنا على القوم الكافرين من اليهود وغيرهم " في ساعة الإجابة يوم الجمعة وهي " ما بين أن يصعد الإمام حتى ينتهي من الصلاة " وهي " بعد العصر إلى غروب الشمس "
4) أكثروا من الدعاء " اللهم انصرنا على القوم الكافرين من اليهود وغيرهم " في السفر " من كان منكم مسافرا " فقد قال " ثلاث دعوات لا ترد الوالد لولده ودعوة الصائم ودعوة المسافر " حديث حسن
5) أكثروا من الدعاء " اللهم انصرنا على القوم الكافرين من اليهود وغيرهم " إذا كنتم صائمين للحديث الذي مر وأكثروا من الدعاء في كل أوقات الإجابة وفي مكة وعلى الصفا والمروة في الحج والعمرة وفي الطواف وفي الحج في عرفة ومزدلفة وعند الجمرتين الصغرى والوسطى "
6) أكثروا في السجود " من كان يصلي وهو ساجد " من هذا الدعاء " اللهم انصرنا على القوم الكافرين من اليهود وغيرهم " فقد قال " أما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم " صحيح
11) يا إخوتي احفظوا هذه الرساله وعلموها الرجال والنساء والصغار والكبار والشباب وأكثروا من الدعاء في كل وقت وفي أوقات الإجابة وليكن دعائكم بكل ما تريدون من النصر والغلبة وأن يفك الله أسيركم ويتقبل ميتكم وأن ييسر أموركم وأن ينفس كربكم ويعجل نصركم ويهلك عدوكم وأبشروا بالخير .
12) أيها المسلمون " إلى كل مسلم " ادع لإخوانك في فلسطين أن ينصرهم الله على عدو المسلمين " اليهود " وأن ينفس كربهم وأن يفرج همهم وأن يفك أسيرهم وأن يطعم جائعهم وأن يكسو عاريهم وأن يحفظهم وأهليهم " وليستغل المسلم أوقات الإجابة للدعاء لهم "
13) اعلموا أن الله تعالى قال " ادعوني أستجب لكم " والله لا يخلف الميعاد فادعوا الله ــ أكثروا من دعاء الله ــ اجتهدوا في الدعاء مع بذل الأسباب الأخرى .
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه



















5ــ رسالة إلى الوالدين " مهمة جدا جدا "
" أصحاب الهمة العالية "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها الوالدان رسالتي هذه إليكما إن كنتما من أهل الهمة العالية وهي :
1) إن كنتما تستطيعان تربية أولادكما كلهم على طلب العلم فافعلا واجتهدا في ذلك كل الإجتهاد وليخرج أولادكما من الذكور والإناث علماء من علماء الامة ينفع الله بهم .
2) وتربية كل الأولاد على طلب العلم الشرعي شاق جدا جدا ولكن أيها الوالدان اختارا من أولادكما من رأيتما فيه سمات النجابة والذكاء والتوجه والحفظ سواءا أكان ذكرا أو أنثى ثم ابدأ معه مشوار طلب العلم بما يلي :
1) إدخال الإبن أو البنت حلقة القران من الصغر والمتابعة منكما له في الحلقة وفي البيت وفي الدروس مع مدرسي الحلقة وفي الحفظ والتسميع في الحلقة وفي البيت عندكما كل يوم بدقة وجدية واجتهاد حتى يحفظ القران كاملا حفظا حقيقيا مع أنكما تكونان محتسبين ذلك عند الله وقد قال " خيركم من تعلم القران وعلمه "
2) العناية بهذا الإبن أو البنت بالتشجيع على حفظ القران ومذاكرته وليكون مرتاحا مسهلا له حفظ القران ومراجعته ومشجعا على ذلك .
3) العناية بهذا الإبن أو البنت بحيث يكون متميزا في الدراسة الابتدائية وبعدها بإدخاله المعهد الديني الشرعي كما لو أدخلتماه " المعهد العلمي الشرعي " أو معهد القران الكريم ونحوه وذلك بعد حصوله على الشهادة الإبتدائية والتواصي مع المعلمين للعناية بهذا الولد عناية فائقة من النواحي العلمية وأن تقوما بتشجيعه عن طريق معلميه ليحصل على الدرجات العلمية في طلب العلم " المواد الشرعية "
4) وأنتما تسيران في هذه الخطى المباركة لهذا الولد فأنتما " أكثرا من الدعاء لهذا الإبن أو البنت أن يكون من العلماء الربانيين العاملين وممن ينفع الله بهم هذه أمة الإسلام " ادعوا الله بين الأذان والإقامة ــ في السجود ــ في أوقات الإجابة يوم الجمعة ــ في الثلث الأخير من الليل ــ في الطواف بالكعبة ــ وأنتما في الحج والعمرة ــ وأنتما في السفر ــ وأنتما صائمان واستمرا في الدعاء لهذا الإبن أو البنت وقد قال ثلاث دعوات مستجابة لا شك فيهن : دعوة الوالد ودعوة المسافر ودعوة اتلمظلوم " " حسن " وقال " ثلاث دعوات لا ترد دعوة الوالد ودعوة الصائم ودعوة المسافر " صحيح
5) قوما بتوجيه الإبن في الفترة المسائية إلى العلماء لحضور حلقاتهم فليحضر حلقات كبار العلماء وإن كان في بلد بعيد فليحضر عند علماء بلده وليحافظ على الجلوس إليهم والأخذ من علمهم وحفظ بعض المتون على أيديهم مع قيامكما " الوالدين " بالمتابعة الجادة وإزاحة ما أشكل على الولد من الأمور التي تعيقه عن طلب العلم سواءا من المشاكل المادية أو المواصلات أو غيرها .
6) إذا تخرج من المعهد أو الثانوية الدينية أو ثانوية تحفيظ القران الكريم فقوما بإدخاله إحدى كليات الشريعة ليتخصص " عقيدة ــ فقه ــ أصول فقه ــ تفسير ــ حديث ــ أو أي تخصص شرعي " وإذا إحتاج إلى النكاح فقوما بتزويجه ذكرا كان الولد أو أنثى " واستمرا في المتابعة والعناية والسؤال عنه في الكلية وتوجيهه إلى حلقات العلماء وهيئا للولد كل سبل الراحة التي تكون له عونا على طلب العلم الشرعي مع غرس في نفسه القيام بالعبادات على خيرما يرام وأن يكون طلبه للعلم لوجه الله تعالى وقد قال تعالى " فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا "
7) اهتما بهذا الولد بما يحتاجه من الكتب الشرعية في علوم الشريعة وإذا كان هذا الولد له حافظة قويه فوجهاه من صغره إلى الحفظ للمتون الشرعية وحفظ أحاديث رسول الله فإنه قال " نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم بلغها عني فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه " " صحيح "
8) واهتما بهذا الولد بأن يتفقه في الدين على يد العلماء المحققين في الحلقات أو في الدراسة في الكلية الشرعية فقد قال " من يرد الله به خيرا يفقه في الدين " وإذا كنتما من أهل العلم
فاطلبا منه بحوثا فقهيه أو عقائدية أو غير ذلك من البحوث الشرعية أو كلما العلماء عن هذا الولد ليطلبوا منه ذلك ويعتنوا به .
9) اهتما بهذا الولد إذا تخرج من الكلية الشرعية بحيث اطلبا منه أن يكمل الدراسات العليا وقوما بالنفقة عليه من المال أو السكن أو المواصلات حسب حاجته وزوجته وأولاده إن كان معه أولاد وذلك حتى يحصل على أعلا الشهادات الشرعية ثم ينطلق في الحياة مسلحا بالعلم الشرعي مع المتابعة والتشجيع والثناء الصادق والدعاء المخلص وقد قال تعالى " وقال ربكم ادعوني استجب لكم "
10) اهتما بهذا الولد بتوجيهه " وقد أصبح من طلاب العلم " أن يكون داعيا إلى الله على منهج رسول الله كما قال تعالى " قل هذه سبيلي ادعوا إلة الله على بصيرة أنا ومن اتبعني " وأسألا الله أن يكون هذا الولد صالحا يدعو لكما بعد موتكما ممن قال عنه " إذا مات العبد إنقطع عمله إلا من ثلاث وذكر منها " ولد صالح يدعو له " فاجتهدا وفقكما الله وأبشروا بفضل الله وقد قال تعالى " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا " وتذكروا العلماء الذين تخرجوا على أيدي أمهاتهم أوأبائهم .
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه




























6ــ رسالة إلى الدعاة في أي مكان العالم
" إلى كل داعية اقرأ هذه الرسالة واهتم بما فيها "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها الداعية إلى الله في أي مكان في هذا العالم " الرجل "
أيتها الداعية إلى الله في أي مكان في هذا العالم " المرأة "
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : أما بعد
1) ليهتم كل منكم بدعوة الناس إلى توحيد الله " ليفرد الناس الله بالعبادة " " الشهادتين " ولما بعث رسول الله معاذا إلى اليمن قال له إنك تأتي قوما من أهل الكتاب فادعوهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فإن هم أطاعوك لذلك فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم خمس صلوات " الحديث
2) واعلموا أن التوحيد هو الأساس الذي جاء الرسل كلهم يدعون إليه قبل كل شئ فما من رسول إلا قال لقومه " اعبدوا الله ما لكم من إله غيره " فليكن توحيد الله هو همكم وشغلكم الشاغل قبل كل شئ فنبهوا الناس داعين إلى توحيد الله في المحاضرات والدروس والكلمات والإذاعات والقنوات والمجلات والجرائد وفي كل مكان وزمان ووسيلة دعوية .
3) وبينوا للناس أن من جاء بالتوحيد لا يشرك بالله شيئا فإنه يدخل الجنة وأن حسنة التوحيد لا يماثلها حسنة وقد قال قال الله تعالى " يا ابن آدم إنك لو أتيتني بتقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة " " حسن " وقال أتاني جبريل فبشرني فأخبرني أنه من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة قلت وإن زنى أن سرق قال نعم " صح
4) ورغبوا الناس في التمسك بتوحيد الله تعالى ونبذ الشرك وبشروهم أن من مات موحدا " لا يشرك بالله شيئا " فإنه يدخل في شفاعة النبي مهما كان عنده من الذنوب غير الشرك بالله وقد قال " شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي " صحيح
5) واجتهدوا في بيان الشرك وخطره وبينوا أن الطواف على القبور لأصحابها ودعاء الموتى والإستغاثة بهم على قبر البدوي أو الحسين أو زينب أوغيرهم فإن ذلك شرك أكبر وأن من مات عليه بلا توبة فإن الله لا يغفر له كما قال تعالى " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء " وحثوا الناس على التوبة وأنه يجب التوبة إلى الله فورا من هذا الشرك فمن تاب صادقا قبل الله توبتة وغفر له وبدلها بالحسنات كما قال تعالى والذين لا يدعون مع الله إله أخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما " وقال " التائب من الذنب كمن لا ذنب له " " حديث حسن "
6) احذرا من الشرك بالله وبينوا أن من مات على الشرك الأكبر بلا توبة " كالطواف على القبور لأصحابها ودعاء الموتى والإستغاثة بهم ونحوذلك "فإنه يحرم عليه دخول الجنة وأنه من أهل النار خالدا مخلدا فيها أبدا وقد قال تعالى " إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار " وبينوا أن الشرك أعظم الذنوب وأخطرها ولا أخطر منه على العبد وقد قال " أكبر الكبائر الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقول الزور " صح " وقال تعالى " إن الشرك لظلم عظيم "
7) واشرحوا للناس أن أصحاب القبور لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا فكيف يأتي العبد إليهم" يشركهم مع الله "فيطوف لهم ويدعوهم من دون الله وينذر لهم ويلجأ إليهم " ويترك اللجوء إلى الله الذي بيده الأمر كله وعلموا من يفعل ذلك أن عمله كما كان يفعل المشركون باللات والعزى وغيرها فلا فرق بينه وبينهم وإنما اختلفت الأسماء فقط وأن الفعل واحد "
8) ووضحوا للناس أن من أشرك مع الله غيره فهو كما قال تعالى " إنما المشركون نجس " وإن دعاء أصحاب القبور وسؤالهم شرك أكبر حتى لو دعا العبد النبي فذلك شرك أكبر فلا فرق بين دعاء النبي محمد أو دعاء غيره " حذروا المسلم من دعاء أو سؤال النبي عند قبره أو بعيدا عنه وقد قال للرجل الذي قال له ماشاء الله وشئت : أجعلتني لله ندا " ؟
9) وركزوا على بيان الشرك غاية البيان ودعوة الناس إلى التخلي عنه وادعوهم إلى تحقيق التوحيد " عبادة الله وحده لاشريك له " وأن يعبد العبد ربه " مخلصا لله في عبادته " " متابعا بذلك رسول الله " وحذروا من الإبتداع في دين الله وقد قال صلى اللله عليه وسلم " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " .
10) اجتهدوا واسعوا جادين في تربية الشباب والرجال والنساء على توحيد الله " عبادة الله وحده لا شريك له " وفي التحذير من الشرك الأكبر والتحذير من الشرك الأصغر ومن الشرك الأصغر " الرياء والحلف بغير الله كالحلف بالنبي أو الحلف بالطلاق أو الحلف بالأمانة " وقوموا بعمل دورات وكلمات ومحاضرات ودروس في ذلك ونبهوا على خطر الشرك وعاقبة أهله وخسارتهم وليكن التنبيه في المجالس والمحافل والمدارس والجامعات وفي الأسر ومع الزملاء والأصدقاء والموظفين وفي كل مكان وزمان وارشدوا إلى التوحيد وبينوا فضائله وعاقبة أهله ونجاتهم وفوزهم وفلاحهم في الدنيا والآخرة " بينوا شهادة أن لا إله إلا الله وشروطها "
11) حذروا الناس من السحر ومن الذهاب إلى السحرة والكهان وقد قال " من أتى كاهن فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد " " صح " وحذروهم من كل وسيلة إلى الشرك بالله ولتكن الدعوة إلى توحيد الله ونبذ الشرك هي همكم وشغلكم وتفكيركم وتربيتكم للمجتمع وادعوا المجتمع إلى ترك الذنوب والقيام بطاعة الله وطاعة رسوله .
12) لتقم أيها العالم ــ يا طالب العلم ــ ياأستاذ في الجامعة ــ أيتها المرأة المتعلمة : بعمل دروس في المساجد ودورات مستمرة في تدريس التوحيد والحث عليه والتحذير من الشرك وقوموا بتفهيم الطلاب وغيرهم من حاضري الدروس التوحيد عمليا بيانا لما عليه بعض الناس من الشرك والإستدلال من كتاب الله وسنة رسوله وقد كتبنا مختصرا مفيدا " الإيمان بالله ــ اشتمل الربوبية ــ والألوهية ــ والأسماء والصفات " وكتبنا كتابا هو " توحيد العبادة " وهو كتاب بالإدلة من القران والسنة الصحيحة أو الحسنة وفيه دروس مفيدة بإدلتها " فمن أراد الإطلاع على هذه الكتب أو تدريسها للطلاب فهي على الإنترنت .
13) إن الدعوة إلى الله " توحيد الله " " عبادة الله وحده لا شريك له " هي واجبة على الإنس والجن كما قال تعالى " وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون " فعلى الجن أن تدعوا إلى الله إلى عبادته وحده لا شريك له " وأن يحذروا " الجن " من الشرك بالله ومن طاعة السحرة ومن أذية المسلمين وعليهم الإجتهاد في الدعوة إلى دين الإسلام وترك الشرك والبدع وترك الذنوب والمعاصي "
والله الموفق .
كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه













7ــ رسالة إلى كل مسلم " ماذا قدمت لإخوانك في فلسطين من الدعاء والخير "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم : ماذا قدمت لإخوانك في فلسطين ؟
أيتها المسلمة : ماذا قدمت لإخوانك في فلسطين ؟
1) يجب عليكم أن تستشعروا أمر المسلمين في فلسطين فهم إخوة لكم وقد قال تعالى " إنما المؤمنون إخوة " وقال " المسلم أخو المسلم " صح
2) يجب عليكم دعم إخوانكم في فلسطين ونصرهم ويحرم خذلهم وقد قال " انصر أخاك ظالما أو مظلوما " صح وقال " المسلم أخو المسلم لا يخونه ولا يكذبه ولا يخذله " صح
3) قوموا بمساعدة إخوانكم في فلسطين بالمال أو غيره حسب الإستطاعه وكونوا في حاجتهم وقد قال " ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته " " صح "
4) وعليكم محبة المسلمين في فلسطين وغيرها والعطف عليهم وموالاتهم ومعاداة عدوهم من الكفار والمنافقين وقد قال لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " " صح " وعليكم التألم لألمهم وما يصيبهم وقد قال " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تدعى له سائر الجسد بالسهر والحمى " "صح "
5) وعليكم أيها المسلمون أن يكون حديثكم في المحافل وغيرها في نصرة إخواننا المسلمين في فلسطين بكل ما ينفع والقيام بتصبيرهم ومساعدتهم في النكبات والوقوف معهم وتوفير الطعام والشراب والمأوى واللباس لهم حسب الإستطاعة وعليكم الإجتهاد في تعليمهم العلم الشرعي وتعليم أولادهم وأهليهم " توحيد الله " والعلوم الشرعية والسعي أن يعيشوا الحياة الكريمة "
6) وعليكم أيها المسلمون " المسلم ـ والمسلمة " أن تدعوا الله في نصرهم وإهلاك عدوهم وهذا كما يلي :
1) أيها المسلم أيتها المسلمة : أكثروا من الدعاء لإخواننا في فلسطين بكل خير ومن ذلك " اللهم انصر إخواننا الفلسطينين على عدوهم من اليهود وغيرهم " اللهم نفس كربهم وفرج همهم " اللهم فك أسيرهم وارحم ضعفهم " اللهم أهلك عدوهم " اللهم ألف بين قلوبهم " اللهم احفظهم " اللهم ارزقهم من فضلك ولا تكلهم إلى أنفسهم أو إلى أحد من خلقك طرفة عين "
2) أيها المسلم أيتها المسلمة : اجعلوا الدعاء لإخواننا الفلسطينين محط اهتمامكم وتحينوا ساعات الإجابة بالدعاء لهم " بين الأذان والإقامة " في السجود " يوم الجمعة بعد العصر إلى غروب الشمس " في الثلث الأخير كل ليلة " " عند الإفطار من الصوم " " في السفر " " في الحج والعمرة على الصفا وفي الطواف ويوم عرفة وفي مزدلفة وعند الجمرتين الصغرى والوسطى "وغيرها من مواطن الإجابة "
3) أيها المسلم خطيب الجمعة والعيد : ادع الله لإخوانك الفلسطينين بالنصر والحفظ وغير ذلك من الخير في خطبة الجمعة وفي سجودك وفي أوقات الإجابة كما مر .
4) أيها المسلم أيتها المسلمة : ادع الله لإخوانك الفلسطينين دائما ومن ذلك في نهاية الدرس إن كنت تقيم دروسا وحسب الاستطاعة
أيها المسلم أيتها المسلمة : ليذكر كل واحد منكم بقية إخوانه المسلمين بالدعاء لإخواننا الفلسطينين وغيرهم وليقم طالبا من الأخيار أن يدعوا لإخوانه الفلسطينين بالنصر والتوفيق حسب الإستطاعة .
5) أيها المسلم أيتها المسلمة : اهتموا بالدعاء لإخوانكم الفلسطينين ومن ذلك كلموا الضعفاء أن يدعوالإخوانهم الفلسطينين بالنصر وفي كل خير وقد قال " هل تنصرون إلا بضعافكم بدعوتهم وإخلاصهم " صح
6) أيها المسلم أيتها المسلمة : اعلموا أن الله أمرنا بالدعاء ووعدنا الإجابة فقال " وقال ربكم ادعوني استجب لكم " وأن الله لا يخلف الميعاد " فلنقبل على الله داعين بكل خير ودفع كل سوء لنا ولإخواننا الفلسطينين
هذا والله الموفق . كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه
8 ــ رسالة إلى القائمين على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر " وإلى كل مسلم "
" هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها القائمون بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر :
1) أسأل الله أن يجزيكم خير الجزاء على ما تقومون به من إحياءهذه الشعيرة " الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر " فإنها شعيرة عظيمة فلا يقوم بها إلا العظماء ولا يحبها إلا الفضلاء ولا ينخرط فيها إلا الأتقياء الذين تعدى نفعهم إلى غيرهم وقاموا على حراسة الخير " المعروف " والقضاء على الشر " المنكر " .
2) إعلموا أيها الرجال ــ وفقكم الله ــ أن ما تقومون به من الأمر بالمعروف هو أمر مهم جدا فقد أمر الله به رسوله فقال تعالى " وأمر بالعرف " وما ذلك إلا لأهمية الأمر بالمعروف حيث خاطب الله رسوله به ـــ وخاطب الله به المؤمنين فقال تعالى " ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير "
3) إنكم أيها الرجال لتدافعون عن " التوحيد " بما تقومون به من محاربة للسحر والسحرة والمشعوذين والكهان وهذا منهج أصل دين الإسلام وعمل جليل فهو من الجهاد في سبيل الله الذي شرفكم الله به وشرف من يتعاون معكم عليه فهنيئا لكم هذا الشرف الرفيع .
4) إنكم أيها الرجال لتدافعون عن الأعراض " أعراض المسلمين " بمتابعة العابثين بالأعراض المعترضين للنساء الساعين إلى نشر الرذيلة فأنتم جزاكم الله خيرا من أهل الغيرة على محارم الله وهذه منقبة عظيمة فقد قال " أتعجبون من غيرة سعد لأنا أغير منه والله أغير مني " الحديث
5) وأنتم ممن يشهد لهم القران بالخير كما قال تعالى " كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله " فإنكم من أول من يدخل في هذه الأيه دخولا أوليا وهذا من فضل الله عليكم فاحمدوالله واشكروه الذي مَن عليكم بهذا الفضل وأعطاكم هذا الخير "
6) وإن رجال الهيئة " وفقهم االه " يقومون بما أوجب الله على عباده بتغيير المنكر عندما يتغافل كثير من الناس عن إنكاره فما يقوم به هؤلاء الرجال مما يدفع عقوبة الله للناس وقد قال " إن الناس إذا روأ المنكر ولا يغيرونه أوشك أن يعمهم الله بعقابه " رواه أحمد / " صح "
7) والحقيقة إن رجال الهيئة " جزاهم الله خيرا " هم القائمون بقوله " من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان " فكم من منكرات يوميه تتم إزالتها على أيدي رجال الهيئة وذلك حسب إستطاعتهم فإنهم مخولون من ولي الأمر الذي يسندهم " جزاه الله خيرا فيما قام به لهم من تشجيع ومسانده " بل وكم يبلغني من أن كثيرا من المنكرات تم القضاء عليها بفضل الله ثم بفضل رجال الهيئة المساندين من ولاة الأمر "
8) يا أيها الهيئة اصبروا على عملكم واحتسبوا أجركم عند الله لأن عمل " الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لابد له من الصبر ولذلك : 1) اصبروا على عملكم محتسبين ذلك عند الله واجتهدوا فيه واسعوا إلى إتقانه فقد قال " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه " حديث حسن . 2) اصبروا على ما يقوله ويكتبه عنكم المجرمون واجعلوا تقوى الله نصب أعينكم ولا تهتموا بكل منافق من أهل النفاق والفسوق فقد قال تعالى " وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا "
9) إن رجال الهيئة هم من يسهر على تفشي المعروف ونشره وعلى القضاء على المنكرات فهم القائمون عني وعنك أيها المسلم بواجب عظيم " الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ــ صمام الأمان " فعلي وعليك ايها المسلم والمسلمة ما يلي :
1) التعاون مع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في إبلاغها عن المنكرات من السحر وغيره من القضايا الإخلاقية أو خلافها وهذا التعاون مطلب شرعي وقد قال تعالى " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان "
" أيها المسلم ــ أيتها المسلمة ــ هل تعاونتما مع الهيئة "
2) يجب علي وعليك أيها المسلم أن ندافع عن الهيئة فما تقوم به من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن نرد على أولئك المنحرفين الذين اتخذوا الهيئة غرضا فهم ينسبون إليها ما ليس فيها وليعلم المسلم أن أولئك الذين يتكلمون في الهيئة بالباطل إنما هم منافقون يتسمون بأسماء مختلفة ـ هل دافعت أخي المسلم عن الهيئة في عملها وقد قال " انصر اخاك ظالما أو مظلوما " ؟ فيجب نصرتهم في الخير بما يقومون به من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "
3) علينا أن نشجع الهيئة في عملها ومساعدتها فيما ييسرلها عملها ومراقبتها للأماكن المشبوهه والأشخاص الذين يسعون لإيقاع المرأة في الرذيلة بل لماذا لا يكون تلفون الهيئة " مركز الهيئة " في كل منزل ومع كل شخص وكذلك تلفونات الأعضاء الميدانيين حتى يتم الإتصال بالهيئة وقت الحاجة والضرورة ؟
4) أيتها المرأة المسلمة إن كثير من المجرمين يسعون إلى إيقاعك في المحرمات والشرور فأنت مستهدفة للفجرة والذين لا غيرة عندهم فلا تسمعي كلامهم في الهيئة " لأن الهيئة تسعى إلى حمايتك من الذئاب البشرية " فاشكري الله واعرفي للهيئة فضلهم بعد الله وتعاوني معهم بالإبلاغ عندما ترين بعضا من الرجال أو الشباب يسعون إلى ملاحقة المرأة في الشارع أوفي السوق أو غيرها وقد قال تعالى " والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر "
5) ليقم كل حي أو قرية بمراجعة مركز الهيئة القريب منهم واعطائه المركز المعلومات الكافية عن الأماكن المشبوهه وعن الأشخاص الذين علم عنهم متابعة النساء والإفساد في الأرض لتقوم الهيئة بمراقبة ذلك وإذا كان مركز الهيئة قليل الأفراد فليقم الحي أو القرية بالمطالبة والمراجعة ليزداد العدد الكافي بل في كل قرية أن يقوم الشيخ فيها أو العمدة وأهل الخير بمراجعة الهيئة لتقوم بالقضاء على المنكرات التي تحصل في الزواج والمناسبات وليتعاون الشيخ والعمدة مع الهيئة في ذلك .
6) ولتقم الدوائر الحكومية بمساعدة الهيئة في عملها ودعمها فيه لأن الهيئة قد عينها ولي الأمر جزاه الله خيرا في وضعها ودعمها فالتعاون معهم واجب وطاعة لولي الأمر في هذا المعروف الذي هو طاعة الله وقد قال تعالى " وأطيعوا الله ورسوله وأولي الأمر منكم " بل إن معاونة الهيئة في عملها حق واجب على الجميع .
7) مما يقدمه المسلم للهيئة " الدعاء للهيئة بأن يوفق الله القائمين عليها إلى كل خير وأن يدفع عنهم كل سوء وأن ييسرلهم أعمالهم ويصلحهم وأهليهم وأن يكبت عدوهم " اللهم وفق القائمين على الهيئة إلى كل خير واصرف عنهم كل سوء "
والله الموفق .

كتبه الخير لكم / محمد بن شامي شيبه













9 ــ رسالة حب إلى أهل اليمن وإلى كل مسلم ( لأن أهل اليمن قد أثنى عليهم النبي صلى الله عليه سلم)
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها الأخوة في اليمن : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1) يا أهل اليمن : أنتم الذين مدحهم النبي برقة الأفئدة ولين القلوب وفي حديث أبي هريرة عن النبي " أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة وألين قلوبا " رواه البخاري .
2) يا أهل اليمن : أنتم من مدح النبي فقال : الإيمان يمان والحكمة يمانية " رواه البخاري وفي حديث عبداللهبن عمرو وأبي مسعود قال " أشار رسول الله بيده نحو اليمن فقال الإيمان يمان " رواه البخاري .
3) يا أهل اليمن : أنتم من مدح النبي بالفقه فقال " الإيمان يمان والفقه يمان والحكمة يمانيه " رواه مسلم
4) فيا أهل اليمن : أوصيكم ونفسي وكل عباد الله :
1) بتقوى الله وتحقيق التوحيد " عبادة الله وحده لا شريك له " بصرف العبادات كلها من صلاة ودعاء وطواف ونذر وحجة وخوف ورجاء وغيرها من العبادات لله وحده دون سواه فقد قال تعالى " وما أومروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة " وقال تعالى " واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا "
2) أوصيكم ونفسي وكل العباد بالقيام بالواجبات وترك المحرمات .
3) أوصيكم ونفسي وكل عباد الله بالحذر من الشرك الأكبر فإنه أكبر الكبائر وقد قال " أكبر الكبائر الإشراك بالله " ومن الشرك الأكبر دعاء أصحاب القبور والطواف لهم بقبورهم وإن من قامت عليه الحجة فمات على الشرك الأكبر بلا توبة فهو من أهل النار وقد قال تعالى " إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار "
4) أوصيكم ونفسي وكل عباد الله بالحذر من الشرك الأصغر ومنه الرياء وقد خافه علينا فقال " أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر فسئل عنه فقال " الرياء "
5) أوصيكم ونفسي وكل عباد الله بالحذر من السحر والشعوذة والمشعوذين والكهان فحذروا المسلمين من الذهاب إليهم وقد قال " من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد " " صح " وقدموا النصيحة للسحرة أن يتوبوا إلى الله " فإن السحر كفر " .
6) أوصيكم ونفسي وكل عباد الله بالحذر من البدع ومنها بدعة التصوف والرفض وقد قال " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد "
7) أوصيكم ونفسي وكل عباد الله بترك أكل القات لأنه مضر بالبدن مضيع للمال وقد قال " لا ضرر ولا ضرار " وقال تعالى " ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما " وقال تعالى " ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة " وقال " إن الله كره لكم ثلاثا قيل وقال وإضاعة المال وكثرة السؤال " رواه الشيخان وكذلك الدخان والشيشة وغير ذلك من المضرات .
8) أوصيكم ونفسي وكل عباد الله بالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة كما قال تعالى " ادع إلى ربك بالحكمة والموعظة الحسنة " ولتكن الدعوة بالرفق وقد قال " إن الرفق لا يكون في شيئ إلا زانه ولا ينزع من شئ إلا شانه " ولتكن العناية بالدعوة إلى توحيد الله هي الأساس قبل كل شئ وبينوا خطر الشرك بالله أشد البيان "
9) أوصيكم أيها العلماء ونفسي وكل عباد الله بتربية الأهل والأولاد والشباب والشابات والأمهات والأخوات وغيرهم على كتاب الله " القران الكريم " وسنة رسوله والتأسي برسولنا وإحياء سنة المصطفى والخلفاء الراشدين والعض عليها بالنواجذ ووصية الشباب والأهل وكل مسلم بالعناية بتوحيد الله فإن من جاء بالتوحيد دخل الجنة حتى وإن كان معه بعض الذنوب الأخرى فهو تحت مشيئة الله إن شاء غفر له وإن شاء عذبه بقدر ذنبه ثم أدخله الجنة وقد قال تعالى " إن الله لا يغفر أن يشرك بالله ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء "
10) أسأل الله لي ولكم وحسن الخاتمة .
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه





































10 ــ رسالة " حافظ على حسناتك "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : ليحافظ كل منكما على حسناته .
وذلك بما يلي :
1) إذا أدى أحدكما العبادة : كالصلاة والصدقة وغيرها من العبادات فقوما فيها بإخلاص تام لله ولا تنظرا إلى غير الله وقد قال تعالى " وما أومروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة " .
2) ليراقب أحدكما نفسه عندما يؤدي أي عبادة فإن الله يراه ويسمعه فليتوجه العابد بقلبه إلى ربه كأنه يراه وقد قال " الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراه " .
3) إذا أدى أحدكما العبادة فلينظر فيها بدقة " هل هي على طريقة النبي " ؟ وليجتهد أن تكون عبادته " صلاته وغيرها كما كان يؤديها النبي فقد قال " صلوا كما رأيتموني أصلي " تنبه لهذا الأمر المهم جدا ــ فكم من مصل ومن متعبد ولكن عنده شيئا من الخلل في المتابعه لرسول الله "
4) احفظا حسناتكما " عبادتكما " من الرياء " لا تلتفتا في عبادتكما " إلى أحد من الخلق وكونا حذرين كل الحذر من الرياء " فكم من مسلم يزين صلاته لأن فلانا يراه أو نحو ذلك من الرياء في الصدقة أو غيرها " واعلم أن الرياء خفي دقيق وقد خافه النبي علينا فقال " أخوف ما أخاف عليكم الشرك الاصغر فسئل عنه فقال " الرياء " " حسن " وقد قال تعالى " فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عمل صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا " فليتجنب المسلم الشرك الأكبروالصغر "
5) إذا أديت طاعة لله " عبادة " فلا يكن طلبك بها السمعة بأن يتسامع الناس أنك عملت هذه الطاعة كصدقة ونحوها " احذرا من طلب السمعة أو الرغبة فيها وقد قال " من راءى راءى الله به ومن سمع سمع الله به " رواه الشيخان .
" الرياء والسمعة يحبطان ثواب العمل فاحفظ عملك من الحبوط "
6) احفظا حسناتكما واستكثرا من الأعمال الصالحة لتكون رصيدا لكما تجداه بعد موتكما نافعا لكما يوم القيامة وقد قال تعالى " ووجدوا ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك أحدا "
7) انتبها ــ انتبها ــ انتبها " إن كنتما عاقلين فلا تبددا حسناتكما فما اكثر الذين يجمعون الحسنات ولكنهم يبددونها ويذهبونها لغيرهم " احفظ حسناتك حفظا تاما فلا تظلما أحدا من الخلق فإنه يأتي يوم القيامة ويعطى من حسناتكما التي تعبتما عليها واجتهدتما فيها " لا تظلم أيها المسلم أحدا بأخذ ماله أو في عرضه أو في غير ذلك ــ ولا تتكلم في أحد بغيبة أو نميمة فكم من الناس عندهم حسنات ولكنهم يغتابون غيرهم فيأخذون حسناتهم يوم القيامة ويبقون مفلسين حتى يلقوا في نار جهنم ــ احفظ لسانك من الغيبة وكل محرم وقد قال " أتدرون من المفلس ؟ قالوا من لا درهم له ولا متاع فقال : إن المفلس من أمتي من يأت يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ويأتي قد شتم هذا أو قذف هذا وأكل مال هذا أو سفك دم هذا أو ضرب هذا ، فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار " رواه مسلم "
8) اعلما أن كل كلمة تقولانها فهي محسوبة لكما أو عليكما أو كل تصرف فهو محسوب لكما أو عليكما فكونا كما يلي بقية عمركما :
1) أكثرا من طاعة الله وطاعة رسوله " الحسنات " واجتنبا الذنوب طاعة لله ورسوله .
2) حافظا ــ حافظا ــ حافظا على حسناتكما فلا تضيعاها بالرياء والسمعة أو بظلم الناس واغتيابهم أو أكل أموالهم أو غير ذلك "
" هل فهمتما ــ هل وعيتما ــ هل عقلتما "
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه







































11 ــ رسالة إلى أصحاب الفخر بالأحساب
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم ــ أيتها المسلمة :
1) ليحذر كل واحد منكم من الفخر على الناس بأبائكم وليعلم العبد أن أب بني آدم كلهم واحد وأمهم واحده فما هذا التفاخر وقد قال تعالى " اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحده " فكلنا من آدم وآدم من تراب وقد قال : الناس كلهم بنو آدم وآدم من تراب " رواه الترمذي " صح "
2) ليعلم كل واحد منكما أن العبرة إنما هي بالإيمان والعمل الصالح وتقوى الله لا بالأنساب وقد قال تعالى " فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون " وقال تعالى " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " وقال " إنما هو مؤمن تقي أو فاجر شقي " رواه الترمذي " صح "
3) ليستح كل منكم من الله ولا يفخرعلى أخيه المسلم ولينته عن الفخر على أخيه وقد قال " لينتهين أقوام يفتخرون بأبائهم الذين ماتوا إنما هم فحم جهنم أو ليكونن أهون على الله من من الجعل يدهده الخرء بأنفه ، إن الله أذهب عنكم عبية الجاهلية وفخرها بالأباء إنما هو مؤمن تقي أو فاجر شقي " رواه الترمذي " صح "
4) ليستح كل منكما من الله ولا يفخر على أخيه المسلم بل يتواضع لأخيه وقد قال " إن الله أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغي أحد على أحد " رواه مسلم .
5) واعلم أيها الرجل ــ أيتها المرأة : أن التفاخر على الناس والكلام في الناس بالطعن " كما يقول بعضهم فلان خط مائتين وعشرين وفلان خط مائة وعشرة طعنا في أنساب الناس " فهذا من أمور الجاهلية التي حرمها الإسلام وقد قال " أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركون الفخر بالأحساب والطعن في الأنساب والإستسقاء بالنجوم والنياحة " رواه مسلم
" اتق الله أيها المسلم وتفهم هذا الحديث "
6) أيها المسلم والمسلمة : اتركا أمور الجاهلية وقد قال أبو ذر " أنه عير رجلا أمه أعجمية فعيرته بأمه فشكاني إلى رسول الله فقال يا أبا ذر إنك امرؤ فيك جاهلية " الحديث رواه أبوداود " صح "
7) اعلم أيها المسلم والمسلمة : أن ابانا جميعا واحد " آدم " وأمنا جميعا " حواء " فعلينا بتقوى الله التي هي الأساس وترك ما يخالفها .
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه












12 ــ رسالة " رجال صلاة الفجر "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم " الرجل " " الشاب "
1) هل تؤدى صلاة الفجر في وقتها مع المسلمين في المسجد ؟ إسأل نفسك
2) فإن كنت تصليها في وقتها فأنت في ذمة الله واحذر من تأخير صلاة الفجر عن وقتها " كمن يتعمد تأخيرها ليصليها بعد طلوع الشمس فيكبه الله في نار جهنم " وقد قال " من صلى الصبح فهو في ذمة الله فلا يطلبنكم الله من ذمته بشئ فيدركه فيكبه في نار جهنم " رواه مسلم .
3) واعلم أن صلاة الفجر تشهدها الملائكة وقد قال يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر فيعرج إليه الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو اعلم بهم كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون أتيناهم وهم يصلون وتركناهم وهم يصلون " رواه الشيخان . " احرص أيها الرجل على الحضور وعدم التخلف عن صلاة الجماعة في صلاة الفجر وقد قال تعالى " وقران الفجر إن قران الفجر كان مشهودا "
4) وإذا صليت العشاء في جماعة فكأنما قمت نصف الليل وإذا صليت الفجر في جماعة فكأنما قمت الليل كله وقد قال " من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الفجر في جماعة فكأنما قام الليل كله " رواه مسلم " صل العشاء في جماعة أيها الرجل وصل الفجر في جماعة ولا تتخلف عن جماعة المسجد بدون عذر"
5) وحافظ على الصلوات " الرجل " في الجماعة واهتم جدا بذلك ومن أهمها صلاة الفجر والعصر وبالمحافظة على الصلوت لتحصل على رؤية الله فيراه المؤمنون يوم القيامة واجتهد أن لا تفوتك الصلاة في وقتها ويجب على الرجل أن يصليها مع جماعة المسلمين في المسجد وقد قال إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا ثم قرأ " وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها " رواه الشيخان .
6) واعلم أيها الرجل أن " الرجال الحقيقين " هم الذين يؤدون الصلاة المفروضة في المساجد ولا يتخلفون إلا من عذر ومن أهمها صلاة الفجر وقد قال تعالى " في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدووالأصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة ... " الايه فالذين يتخلفون عن صلاة الجماعة في المساجد ليسوا رجالا حقيقين ممدوحين ولكنهم مذمومون فيتخلفون عن الواجب وهم فسقة مذنبون فعليهم التوبة إلى الله فورا "
7) ومن تعمد فقام بتعديل الساعة على " السابعة والنصف " للدوام ولا يقوم لصلاة الفجر حتى تطلع الشمس فإنه يكفر بذلك الكفر الأكبر ويكون " مرتدا " " وهل الدوام أهم عنده من الصلاة " فليتب إلى الله .
8) أيها المسلم " الرجل " " الشاب " : اعمل الأسباب لتقوم لصلاة الفجر ولتصليها في المسجد " كلم من يوقظك للفجر ــ واعمل منبها يوقظك للفجر ــ أو أي أمر تتوصل به للقيام لصلاة الفجر في المسجد ــ لا تسهر بحيث تفوتك صلاة الفجر في المسجد ــ اتق الله في صلاة الفجر في المسجد ــ " إن القلب الذي يحمل هم صلاة الفجر في المسجد يستيقظ صاحبه غالبا ليصلي في المسجد مع المسلمين " واركعوا مع الراكعين "
9) أيتها المرأة المسلمة : صلى صلاة الفجر في وقتها ولا تتأخرعن صلاة الفجر حتى يخرج وقتها " اتقي الله في ذلك ــ اتقي الله في صلاة الفجر ــ اتقي الله في صلاة الفجر " " اجعلي من يوقظك أو منبها أو غير ذلك واحملي في قلبك هم صلاة الفجر في وقتها "
10) أيها الرجل احذر من التخلف عن الصلاة في المسجد ومن التخلف عن صلاة الفجر في المسجد ــ أيتها المرأة : احذري من تأخير صلاة الفجر حتى يخرج وقتها ــ اللهم اشهد اللهم اشهد "
والله الموفق . كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه

13 ــ رسالة في " العشر الأواخر من رمضان "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم ــ أيتها المسلمة :
1) إن للعشر الأواخر من رمضان فضلا ففي لياليها ليلة القدر ولذا :
1) إن تيسر أن تعتكف أيها المسلم والمسلمة العشر الأواخر كلها في المسجد للعبادة فذلك سنة فقد كان رسول الله يعتكف العشر الأواخر " " اعتكف "
2) اجتهد في العبادة في العشر الأواخرمن رمضان ومن ذلك إحياء ليالي العشر بالصلاة والذكر والدعاء وقد كان إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله " الحديث رواه البخاري .
3) ايقظ أهلك " زوجتك وأبناءك وبناتك وأمك وإخواتك وكل أهلك من الكبار البالغين والمميزين ليقوموا في عبادة الليل الليالي العشر بالصلاة والذكر والدعاء وكذلك توقظ المرأة زوجها وأهلها لأنه إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله " رواه البخاري .
4) قم أيها المسلم والمسلمة بتحري ليلة القدر والبحث عنها وأنت معتكف في المسجد أو غير معتكف وتطلبها في الوتر من العشر الأواخر من رمضان واهتم بذلك عناية تامة واعلم أن النبي كان حريصا على ليلة القدر حتى إنه اعتكف العشر الأول من رمضان فأتاه جبريل فقال إن الذي تطلب أمامك فاعتكف العشر الأوسط " الحديث " صح " وقم في هذه الليالي العشر والوتر من العشر بقيام الليل " صلاة الليل "
5) أيها المسلم والمسلمة : اعتنوا بالعشر الأواخر من رمضان كلها واعملو بقوله صلى الله عيه وسلم " التمسوها في العشر الأواخر يعني ليلة القدر فإن ضعف أحدكم أوعجز فلا يغلبن على السبع البواقي " رواه مسلم . وقيام ليلة القدر إيمانا منك بفضلها واحتسابا للأجر عند الله فقد قال " من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " صح
6) اهتم أيها المسلم والمسلمة بالوتر من العشر الأواخر وبالسبع الأواخر من رمضان متحريا ليلة القدرفيها فقد قال " من كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر من رمضان " رواه البخاري وعموما أيها المسلم والمسلة اهتم بالعشرالأواخر كلها وبالوتر منها " ليلة 21/ 23/25/27/ 29 " فقد قال " فالتمسوها في العشر الأواخر في الوتر " رواه البخا ري .
7) وإذا صليت أيها المسلم والمسلمة مع الإمام قيام الليل حتى ينصرف كتب لكم قيام تلك الليله كما قال " من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليله " رواه الترمذي
" صح " " فاجتهد أيها المسلم والمسلمة في ذلك " لكن المرأة تصلي في بيتها أفضل فقد قال " لا تمنعوا نساءكم المساجد وبيوتهن خيرلهن " رواه أبو داود / صح "
8) ويسن أن تطيل أيها المسلم والمسلمة الصلاة ومنها " صلاة الليل فقد قال " أفضل الصلاة طول القنوت " رواه مسلم
9) ويسن أيها المسلم والمسلمة وكذلك الإمام الذي يصلي بالناس أن تصلي ليلة الثالث والعشرين من رمضان حتى يذهب ثلث الليل وليلة الخامس والعشرين حتى يذهب نصف الليل وليلة سبعة وعشرين حتى قرب الفجر بحيث يخشى فوات السحور وأن يجمع المسلم أهله ونساءه ويجمع الإمام أهله ونساءه ليلة سبع وعشرين لأن في حديث أبي ذر حتى بقي سبع فقام بنا رسول الله حتى ذهب ثلث الليل فلما كانت الخامسة قام بنا حتى ذهب شطر الليل " الحديث وفيه " فلما كانت الثالثة جمع أهله ونساءه والناس فقام بنا حتى خشينا أن يفوتنا الفلاح " رواه أبو داود " صح " " والفلاح هو السحور "
10) أيها المسلم والمسلمة اعتنوا بليالي العشر الأواخر من رمضان كلها ولا تضيعها في الأسواق أو السواليف أو تقوم المرأة بالبحث وراء الملابس فقط والشراشف والمتاع وتترك العبادة والدعاء " لا تضيعي هذه الليالي أيتها المرأة " ومن علامات ليلة القدر " أن النبي أخبر أن الشمس تطلع يومئذ لا شعاع لها " رواه مسلم .
11) أيها المسلم والمسلمة : أكثروا من الدعاء في ليالي العشر الأواخر من رمضان بما شئتم من خيري الدنيا والأخرة ومن هذا الدعاء " اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني " لأنكم قد توافقون ليلة القدر وقد قالت عائشة قلت يارسول الله أرايت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها قال قولي " اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني " رواه الترمذي " صح "
12) أيها المسلم والمسلمة : إن ليلة القدر هي كما قال الله " ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر " فاهتموا بطلبها اهتماما بالغا واهتموا بليلة سبع وعشرين فقد قال أبي في ليلة القدر والله إني لأعلمها وأكثر علمي هي الليلة التي أمرنا رسول الله بقيامها هي ليلة سبع وعشرين " رواه مسلم .
والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه





























14 ــ رسالة " الصيام في شهر شعبان "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
1) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : أكثرا من صيام التطوع في شهر شعبان فقد قالت عائشة ما رأيت النبي في شهر أكثر صياما منه في شعبان كان يصومه إلا قليلا بل كان يصومه كله " رواه الترمذي " صح " وعند أبي دواد قالت ما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر قط إلا رمضان وما رأيته في شهر أكثر صياما منه في شعبان " رواه أبو داود " صح "
2) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : إن شهر شعبان يغفل الناس عنه فصوموا منه تطوعا ما تيسر لكم وقد قال شعبان بين رجب وشهر رمضان تغفل الناس عنه ترفع فيه أعمال العباد فأحب أن لا يرفع عملي إلا وأنا صائم " " قال الألباني " حسن "
3) وليكن صومكم تطوعا أيها المسلم والمسلمة في شعبان حتى ينتصف الشهر فقط فإذا انتصف فلا تصوموا حتى يكون رمضان لقوله " إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتى يكون رمضان رواه أحمد وأهل السنن " صحيح " أما من كان له صوم يصومه كمن يصوم الإثنين والخميس أو يصوم يوما ويفطر يوما فإنه يشرع له أن يصوم حتى بعد انتصاف شعبان لقوله " أحصوا هلال شعبان لرمضان ولا تخلطوا برمضان إلا أن يوافق ذلك صياما كان يصومه أحدكم " الحديث قال الألباني " صحيح "
4) وإذا كنت أخي المسلم أو المسلمة لك صوم تصومه كما لو كنت تصوم الإثنين والخميس فصمها في شعبان مطلقا وأما إذا كنت ليس لك صوم تصومه فلا تتقدم بصيام قبل رمضان تطوعا بيوم أويومين لقوله " لا تقدموا شهر رمضان بصوم قبله بيوم أو يومين إلا أن يكون رجل كان يصوم صوما فليصمه " رواه مسلم "
5) وأنت أيتها المرأة لا تصومي تطوعا وزوجك حاضر إلا بإذنه لقوله " لا تصم المرأة وبعلها حاضر إلا بإذنه غير رمضان " الحد يث رواه الشيخان .
6) ويحرم صوم الشك " وهو يوم الثلاثين من شعبان إذا حال دون رؤية الهلال ليلة الثلاثين من شعبان غم أو ما يمنع من رؤية " لقول عمار " من صام اليوم الذي شك فيه الناس فقد عصى أبا القاسم " " صح "
7) لكن أيها الرجل والمرأة من صام قضاء أو نذرا ونحو ذلك من الواجبات في أي يوم من شعبان حتى لو كان قبل رمضان بيوم أو يومين فهذا جائز ولا شئ فيه وإنما الكلام الذي مرهو في صوم التطوع وقد قالت عائشة إن كان ليكون علي الصوم من رمضان فما أستطيع أن أقضيه حتى يأتي شعبان " " صح "
8) أيها المسلم والمسلمة طهرا قلوبكما من الحقد وحققا توحيد الله بعبادته وحده لا شريك له واحذرا من الشرك الأكبر ومنه الطواف لأهل القبور أو دعائهم واحذرا من الشرك الأصغر ومن الشحناء وقد قال " إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن " رواه ابن ماجة " حسن " وقال " إن الله يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان فيغفر للمؤمنين ويلعن للكافرين ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه " قال الألباني " حسن "
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه




15 ــ رسالة في " صدقة الفطر "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
1) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة اهتموا بزكاة الفطر " صدقة الفطر " فإنها تجب بالفطرمن رمضان " بغروب شمس أخر يوم من رمضان " وقد قال ابن عمر فرض رسول الله زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير على العبد والحروالذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين " رواه البخاري
2) وقدر صدقة الفطر صاع من طعام البلد " أربعة أمداد بكف الرجل المتوسط " لأنه فرضها صاعا وقال أبو سعيد كنا نخرج زكاة الفطر صاعا من طعام أو صاعا من شعير أو صاعا من تمر أو صاعا من أقط أو صاعا من زبيب " رواه البخاري .
3) أيها المسلم والمسلمة : أخرجوا صدقة الفطر صاعا عن الواحد رجلا أو امرأة صغيرا أو كبيرا عبدا أو حرا وقدر الصاع من الأرز " ما يقارب ثلاث كيلو جرامات " وأخرجوه من الطيب الذي يأكله الناس طعاما في البلد ولا تخرجوها من الردئ وقد قال تعالى " ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون ولستم بأخذيه إلا أن تغمضوا فيه " " ويسن إخراج صدقة الفطر عن الجنين الذي في بطن أمه "
4) ومن كان معه مال سواء كان صغيرا أو كبيرا فإنها تخرج من ماله لأن النبي فرضها على الصغير والكبير " الحديث فإن كان الصغير أو غيره لا مال له أخرجها عنه من ينفق عليه ممن تجب عليه نفقته ولو أخرجها الأب أو الذي ينفق عمن يمونه أجزأت لأن النبي فرض زكاة الفطر على الصغير والكبير والذكر والأنثى ممن تمونونه " رواه الدارقطني " صح "
5) أيها المسلم والمسلمة : أخرجا زكاة الفطر من الطعام " طعام البلد ولا تخرجوها من النقود لأن النبي فرضها صاعا من تمر " الحديث فلا يجزئ إخراجها من النقود " الفلوس " فليتمسك الرجل والمرأة بكلام النبي ويعمل به .
6) أيها المسلم والمسلمة : أخرجا زكاة الفطر يوم العيد قبل خروج الناس إلى صلاة العيد لأنه في حديث ابن عمر أمر أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة " رواه البخاري . فلا تؤخراها حتى بعد صلاة العيد فإنه يحرم تأخيرها ومن أخرجها حتى بعد صلاة العيد متعمدا فليست زكاة ، فاهتم بها جدا لأنها طهرة لك أيها الصائم من اللغو والرفث وطعمة للصائم وقد قال " زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات " رواه أبو داود " حسن " " اهتم بإخراجها في هذا الوقت كما أمر النبي "
7) كان ابن عمر يعطيها " صدقة الفطر " الذين يقبلونها وكانوا يعطون قبل الفطر بيوم أو يومين " رواه البخاري . وقد استدل بهذا من جوز إخراجها قبل العيد بيوم أو يومين لكن أيها المسلم والمسلمة لا تخرجاها إلا يوم العيد قبل الخروج إلى صلاة العيد كما أمر النبي "
8) أيها المسلم والمسلمة : اهتما بصدقة الفطر وأخرجاها في وقتها ولا تتناسيا هذه الصدقة ولا تتغافلاعنها كما يفعل بعض الناس لإهتمامهم بملابس العيد وغيرها من المباحات .
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه


16 ــ رسالة في " العيد ــ عيد الفطر "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
1) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : من رأى منكم الهلال " هلال أي شهر " ومن ذلك هلال شوال فليقل ما كان يقوله إذا رأى الهلال فكان يقول " اللهم أهله علينا باليمن والإيمان والسلامة والإسلام ربي وربك الله " رواه الترمذي " صح "
2) أيها المسلم والمسلمة : إذا غربت الشمس من أخر يوم من رمضان " ليلة عيد الفطر " فيشرع التكبير من بعد غروب الشمس حتى تنتهي خطبتا العيد " فكبرا في البيوت أو في غيرها وفي الطريق إلى مصلى العيد وبأي صيغة من صيغ التكبير ومن ذلك " الله أكبر ــ الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر الله أكبر ولله الحمد " ومنها " الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا أو غير ذلك " وقد قال تعالى " ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون "
3) أما في يوم عيد الفطر فلا تغدو أيها المسلم والمسلمة إلى الصلاة حتى تأكل تمرات وترا لأن النبي كان لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل ثكرات ويأكلهن وترا " " وهذا سنة في عيد الفطر "
4) واذهب أيها المسلم والمسلمة إلى المصلى من طريق وعد من طريق أخر وهذا سنة لأن التبي كان إذا كان يوم عيد خالف الطريق " رواه البخاري .
5) والأفضل أن تغتسل أيها المسلم يوم العيد قبل أن تخرج إلى صلاة العيد " أخرج صدقة الفطر قبل الخروج إلى صلاة العيد "
6) وأنت أيها المسم أخرج نساءك إلى مصلى العيد عند عدم الفتنة وأخرج حتى الحائض ولتخرج النساء وذوات الخدور وقد قالت أم عطية أمرنا نبينا بأن نخرج العواتق وذوات الخدور " رواه البخاري . وفي حديث حفصة " وليعتزلن الحيض المصلى " " وليشهدن الخير ودعوة المسلمين "
7) وأنت أيتها المرأة كوني داعية إلى الله وشجعي النساء على الخروج إلى العيد وإذا كانت أختك المسلمة في الله ليس معها جلباب للخروج " عباة " فأعطيها من عندك عباة " لتلبسها وتخرج للعيد كما قالت أم عطية لرسول الله يارسول الله إحدانا لا يكون معها جلباب قال لتلبسها أختها من جلبابها " رواه مسلم
8) وليصل المسلم والمسلمة العيد مع الإمام وهي ركعتان بلا أذان ولا إقامة يكبر في الأولى سبعا وفي الثانية خمسا ولا يصلي المسلم قبل صلاة العيد ولا بعدها في المصلى لأن النبي " صلى يوم الفطر ركعتين لم يصلى قبلها ولا بعدها رواه البخاري . فإن فاتت صلاة العيد مع الإمام قضاها على صفتها " ويسن للإمام إذ خرج يوم العيد أن يأمر بالحربة فتوضع بين يديه فيصل إليها والناس وراءه لثبوت ذلك عن النبي في العيد وكان يفعل ذلك في السفر " رواه الشيخان ويصلي صلاة العيد قبل أن يخطب الناس لفعله ويسن أن يبدأ الخطيب بالحمد لأنه يبدأ خطبته بالحمد لا بالتكبير .
9) ويسن للإمام بعد أن يخطب في الرجال في العيد أن يأتي النساء فيعظهن ويذكرنهن ويأمرهن بالصدقة لأن النبي صلى خطب ثم أتى النساء فوعظهن وذكرهن رواه البخاري ولمسلم نحوه ويخبرهن بقوله يا معشر النساء تصدقن فإني رأيتكن أكثر أهل النار فقالت إمرأة لم فقال تكثرن اللعن وتكفرن العشير " الحديث رواه البخاري
10) أيتها المسلمة : تصدقي يوم العيد وتصدقي حتى بما في أذنك من الحلي وما في حلقك من ذهب أو فضة وغيرها وابتغي ما عند الله والدار الأخرة لأن في الحديث أن النبي وعظ النساء وذكرهن وأمرهن بالصدقة قال ابن عباس فرأيتهن يهوين إلى أذانهن وحلوقهن يدفعن إلى بلال " رواه البخاري وفي لفظ فجعلت المرأة تصدق بخرصها وسجابها " رواه البخاري
11) ولا بأس بالتهنئة يوم العيد وقول " تقبل الله منا ومنك " ويحرم صوم يومي العيد نهار
12) وتصلي النساء اللاتي في البيوت إذا فاتهن العيد وقد قال البخاري باب إذا فاته العيد يصلي ركعتين وكذلك النساء ومن كان في البيوت والقرى لقوله هذا عيدنا أهل الإسلام وأمر أنس بن مالك مولاهم ابن أبي عتبه بالزاوية فجمع أهله وبنيه وصلى كصلاة أهل المصر وتكبيرهم "
13) ويباح النشيد المباح يوم العيد واللعب بالدف للجواري الصغار وقد قالت عائشة دخل أبوبكر وعندي جاريتان تغنيان بما تقاولت الأنصار يوم بعاث قالت وليستا بمغنيتين فقال أبوبكر أمزامير الشيطان في بيت رسول الله وذلك يوم عيد فقال رسول الله : يا أبابكر إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا " رواه الشيخان وعند مسلم وفيه جاريتان تلعبان بالدف " لكن يحرم الغناء وآلات المعازف ويحرم الإسراف يوم العيد وغيره
14) يسن للإمام أن يقرأ في العيد بـ ق واقتريت أو سبح والغاشية وإذا اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد قرأ فيهما بسبح والغاشية ومن حضر العيد أجزأه من الجمعة أما الإمام فإنه يجمع إن حضر معه من يجمع وقد قال أنه قد اجتمع في يومكم هذا عيدان فمن شاء أجزأه عن الجمعة وإنا مجمعون " رواه رواه أبو داود وابن ماجة " صح " لكن الأفضل أن يحضر الجمعة من حضر العيد .
15) ومن حضر خطبتي العيد فإن أحب أن يجلس فليجلس أو يذهب والافضل الجلوس والاستفادة لقوله " إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس ومن أحب أن يذهب فليذهب " رواه أبوداود والحاكم " صح "
16) تنبه أيها الخطيب في العيد فقدم الأضحى وأخر الفطر " أقصر الخطبة وأطل الصلاة " وقد قال " إن طول صلاة الرجل وقصر خطبته مئنتة من فقهه فأطيلوا الصلاة وأقصروا الخطبة وإن من البيان لسحرا " رواه مسلم . واتكا على قوس أو عصا في خطبتيك لثبوت ذلك عنه وبين أيها الخطيب للناس ما يحتاجونه في خطبة عيد الفطر وأحكام صدقة الفطر والعيد من الواجبات والسنن وقم على رجليك مقبلا على الناس بوجهك وهم جلوس وقل للناس تصدقوا تصدقوا تصدقوا " لثبوت ذلك عنه " رواه مسلم وقم بعالجة أوضاعهم .
17) احذر أيها المسلم والمسلمة يوم العيد أو غيره من المحرمات كاختلاط الرجال بالنساء في بعض الملاهي والاستماع إلى الموسيقى والاغاني والمعازف المحرمة ومن الإسراف والتبذير ومن الإسبال في الثياب للرجال وأكل القات وشرب الشيشة والدخان وغير ذلك من المحرمات واعلم أن الله يراك وأن مردك إليه وسوف يجازيك " وأن مردنا إلى الله " " ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون " واجعل مراقبة الله نصب عينيك في عيد أو غيره .
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم/ محمد بن شامي شيبه







17 ــ رسالة إلى مربي الخيل ( الخيول )
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم والمسلمة الذي يربي الخيل
1) قم بتربية الخيل امتثالا لقوله تعالى " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدوا الله وعدوكم " الايه فاجعل تربيتك للخيل إعدادا لمحاربة الكفار أعداء الله لتنال الثواب العظيم .
2) احذر أيها المسلم من تربية الخيل رياء وفخرا فقد قال " والفخر والرياء في الفدادين أهل الخيل وأهل الوبر" الحديث رواه الترمذي " صح "
3) واعلم يا مربي الخيل طالبا الثواب عند الله لا رياء ولا سمعة أنه قال " الخيل معقود بنواصيها الخير إلى يوم القيامة الأجر والمغنم " رواه الشيخان
4) يا مربي الخيل احذر من أن تكون الخيل وزرا عليك واحتسب أجرك عند الله في النفقة عليها رابطا لها في سبيل الله فقد قال " الخيل لثلاثه لرجل أجر ولرجل ستر وعلى رجل وزر فأما الذي له أجر فرجل ربطها في سبيل الله فأطال في المرج أو روضة فما أصابت في طيلها من المرج أو الروضة كانت له حسنات ولو أنها قطعت طيلها فاستنت شرفا أو شرفين كانت أرواثها وأثارها حسنات ولو أنها مرت بنهر فشربت منه ولم يرد أن يسقيها كان ذلك حسنات له ورجل ربطها فخرا ورياء ونواء لأهل الإسلام فهي وزر على ذلك " وسئل رسول الله عن الحمر فقال ما أنزل الله علي فيها إلا هذه الاية الجامعة الفاذة " فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره " رواه البخاري وفي لفظ " ورجل ربطها تغنيا وتعففا ولم ينس حق الله رقابها ولا ظهورها فهي له ستر " رواه البخاري
5) واعلم يا مالك الخيل أنه ليس عليك فيها زكاة إلا إن كانت للتجارة فتزكى وقد قال " ليس على المسلم في فرسه وغلامه صدقه " رواه البخاري
6) وإذا ارتبطت فرسا في سبيل الله فعالج علفه بيدك معتنيا به بنفسك لا بغيرك فقد قال " من ارتبط فرسا في سبيل الله عالج علفه بيده كان له بكل حبة حسنة " رواه ابن ماجة وابن حبان " صح "
7) في حديث ابن عمر أن النبي سابق بين الخيل التي قد ضمرت من الحفياء وكان أمدها ثنية الوداع وسابق بين الخيل التي لم تضمر من الثنية إلى مسجد بني زريق " رواه أبوداود والنسائي " صح "
8) يا مربي الخيل " مالكها " الأفضل من الخيل الشقر " الأشقر " لقوله " يمن الخيل في شقرها " رواه أبو داود " حسن " وعند الترمذي قوله " يمن الخيل الشقر " " حسن "
والله الموفق

كتبه محب الخير / محمد بن شامي شيبه








18 ــ رسالة في " تعاملك مع من يبغضك بدون حق "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
1) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : إن كل واحد منكما سوف يجد في المجتمع من مرضى القلوب من يبغضه بدون حق " حسد " فكونا في معاملته على خير ما يرام وذلك بإعطائه حقه الذي فرضه الله له ويجب أن تحب بقدر ما عنده من طاعة الله ولا يجوز أن تبغضه بغضا كليا لأنه يبغضك ولكن يجب كراهته بقدر ما عنده من معصية لله فعامله بما جاء في كتاب الله وسنة رسوله ولا تنظر إلى حظ نفسك وقد قال " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " " صح "
2) أيها المسلم وأيتها المسلمة : عاملا من يبغضكما ويؤذيكما بمداراته وعدم الأساءة إليه وذلك لوجه الله تعالى وعندما يسئ إليكما فاصفحا عنه وقد قال الله لرسوله " فاصفح الصفح الجميل " ولا تجزيا سيئته بسيئه والنبي لا يجزئ السيئة بالسيئة ولكن يعفو ويصفح " صح "
3) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : من رأيتما منه العداوة والسوء في الخلق فأحسنا إليه لوجه الله تعالى بالكلمة وإذا كان يحتاج عطاء فأعطوه وأكرموه وأدفعوه بالتي هي أحسن وقد قال تعالى " ادفع بالتي هي أحسن السيئة " واعلما أنكما إن أحسنتما إليه تغير إلى صديق حميم كما قال تعالى " فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم "
4) أيها المسلم والمسلمة : لا تنتقما لأنفسكما ممن يسئ إليكما في المجتمع وتخلقا بخلق رسول الله فإنه ما انتقم من شئ يؤتى إليه حتى تنتهك حرمات الله فيكون هو ينتقم لله " صح "
5) أيها المسلم والمسلمة : كونا من أهل الصبر على من أساء إليكما متحملين منه طالبين ما عند الله من الثواب وقد يكون المسئ مريضا بالسكر أو الضغط أو محتاجا أو غير ذلك وقد أخبر الله أن التي هي أحسن ما يلقاها إلا الصابر ذو الحظ العظيم كما قال تعالى " وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم "
6) أيها المسلم والمسلمة : إنه لا بد أن يصل إليمكا بعض الإساءة وقد تكون ممن يدعي أنه صديق أو من الصديق فاصبرا واحتسبا وقد قال الشاعر :
ولست بمستيق أخا لا تلمه على شعث أي الرجال المهذب
ولكنكما كونا ممن يتجاوز ويتغاضى عن الإساءة حتى كأنه لا يسمعها بل اعطف على المسيئ وإن كان يحتاج الصدقة فتصدق عليه لوجه الله تعالى واعلما أن أبابكر أعاد النفقة على مسطح الذي تكلم في عائشة وكان أبو بكر ينفق لوجه الله " إنما نطعمكم لوجه الله لانريد منكم جزاء ولا شكورا "
7) أيها المسلم والمسلمة : احذرا من النظر إلى حظ النفس عندما يساء إليكما أو تجدان من يكرهكما بلا حق واجعلا رضاء الله نصب أعينكما واعلما أن أحدا لا يضركما ولا ينفعكما إلا بإذن الله وتخلقا بكل خلق كريم تأسيا برسول الله فقد قال الله له " وإنك لعلى خلق عظيم " ولقد قال لأهل مكة بعد ما حصل له منهم من الأذى فقال لهم " اذهبوا فأنتم الطلقاء "
والله الموفق
كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه





19 ــ رساله " لا تسكت "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم ــ أيتها المسلمة :
1) ليحمد كل واحد منكما الله الذي أعطاه لسانا يتكلم به مع أن هنالك من يوجد ولكنه لا يستطيع الكلام لمرض أو نحوه " فهذا اللسان نعمة أيها العبد "
2) أيها المسلم والمسلمة : إذا عرفتما أن هذا اللسان نعمة فقوما بتحريكه " في الكلام النافع " واستغلاله كل الإستغلال في طاعة الله ومن ذلك :
1) اقرأ أيها المسلم القران وأنت أيتها المسلمة وقوما بقراءة القران في الطريق أو في السيارة أو في الطائرة أو أنت نازل أو قائم وفي كل وقت وإذا كان أحدكما لا يحفظ القران كاملا فليقرأ الفاتحة ومن السور القصيرة التي يحفظها وقد أخبر النبي " أن سورة قل هو الله أحد تعدل ثلث القران " " صحيح "
2) تكلما بأحب الكلام إلا الله وقد قال " أحب الكلام إلى الله تعالى أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا يضرك بأيهن بدأت " رواه مسلم
3) أكثر من ذكر الله ولا تسكت وليكن هذا الذكر في كل وقت وقد قال كان يذكر الله على كل أحيانه " صح
4) أكثر من ذكر الإستغفار " رب اغفر لي وتب علي " وقل ذلك في المجلس مائة مره فقد قال ابن عمر إنا كنا لنعد لرسول الله في المجلس الواحد مائة مره رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم " رواه أبو داود " صح "
5) اقرأ وردك من القران كل يوم وأقل تقدير أن تقرأ القران كاملا في شهر وقد قال لعبدالله بن عمرو اقرأ القران في كل شهر مره اقرأه في خمس وعشرين اقرأه في خمس عشرة اقرأه في عشرة اقرأه في سبع ولا يفقهه من قرأه في أقل من ثلاث " رواه أحمد " صح "
6) حرك لسانك في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفي الإصلاح بين الناس وفي التسبيح والتكبير والحمد وقول لا حول ولا قوة إلا بالله وفي الحديث قال ألا أدلك على كلمة من تحت العرش من كنز الجنة ؟ تقول لا حول ولا قوة إلا بالله فيقول الله أسلم عبدي واستسلم " رواه الحاكم " صح "
7) أكثر من " لا إله إلا الله ومن الحمد لله " فقد قال " أفضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل دعاء الحمد لله " " حسن "
8) اعتن بهذه الجملة " لا إله إلا الله محمد رسول الله " وحققها في حياتك متفهما لها فقد قال " الإيمان بضع وستون شعبة أو بضع وسبعون شعبة فأفضلها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان " " صح "
9) استغل لسانك في كل ما ينفعك من الكلام وأمسكه عما يضرك "
والله الموفق
كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه







20 ــ رسالة إلى " المرأة المتزوجة "
" حافظي على بيتك وزوجك "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيتها المرأة المتزوجة : الزوجة
1) احرصي على زوجك كل الحرص " لا تكوني مسيئة إلى زوجك بأي إساءة واجتهدي في بذل كل سبيل من السبل الشرعية والمباحة في بقاءك مع زوجك "
2) اجتهدي في معاشرة زوجك بالمعروف والإحسان إليه كل الإحسان فقد قال تعالى " وأحسنوا إن الله يحب المحسنين " واعلمي أن أحق الناس بالإحسان هو زوجك لتنالي رضاه وتنالي محبة الله لك .
3) اطيعي زوجك في المعروف " في كل ما يطلبه منك مما هو واجب أو مباح " فإن أطعت زوجك في المعروف فأنت من النساء الصالحات وقد قال تعالى " فالصالحات قانتات "
4) انتبهي ــ انتبهي ــ انتبهي : إذا قال لك زوجك لا تذهبي إلا المكان الفلاني فلا تعانديه بالذهاب ــ وإذا علق طلاقك على فعل : كما لو قال إذا ذهبت إلى القصر الفلاني أو إلى فلانه فأنت طالق فلا تذهبي ودعي المعاندة وإذا سمح لك بعد ذلك التعليق فلا تذهبي حتى يأتي بفتوى من أهل العلم المعتبرين وكذلك لو قال إن ذهبت إلى مكان كذا فأنت محرمة علي فلا تذهبي واتركي العناد حتى لا تندمي "
5) احفظي حق زوجك واحفظي عرضه وفراشه من المحرمات ولا تأذني لمن لا يرضاه زوجك أو يكرهه وقد قال " ولكم عليهن أن لا يواطئن فرشكم أحدا تكرهونه " صح "
6) شجعي أولادك على طاعة زوجك " أبيهم في غير الحرام " وفي خدمة أبيهم واعتني بالأولاد في أمر الصلاة وتحفيظ القران وفي كل أعمال الخير ولا تؤيدي أولادك في معصية أبيهم "
7) إذا دخل زوجك البيت قادما من إقامة عمله أو غيره فاستقبليه استقبالا جميلا بالكلمة الطيبة والعبارة الرقيقة وأسلوب الحنان وقومي بما يريحه بإصلاح فراشه وتهيئة طعامه وشرابه وليكن البيت جميلا مرتبا قد انتشرت فيه الرائحة الطيبة والتنظيم بوضع حاجات الزوج في المكان المناسب السهل التناول مع الترتيب والنظام حتى للأولاد وإذا إعتذر زوجك فاقبلي عذره فإن هذا العمل مما يحبب الزوجة إلى الزوج ويكون ذلك من استمرار العشرة بل إن ذلك من العشرة بالمعروف "
8) إذا عملت للزوج عملا من طعام أو شراب أو لباس أو فراش أو قهوة أو شاي أو عصير أو حلويات أو غير ذلك فليكن عملاه جميلا متقنا شهيا وقد قال " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه " " حديث حسن "
9) إستأذني زوجك للذهاب إلى أهلك أو غيرهم ويكون الإستئذان بإسلوب جميل ولا تصومي تطوعا وزوجك حاضر إلا بإذنه لقوله " لا تصوم المرأة يوما تطوعا من غير رمضان وزوجها شاهد إلا بإذنه " صح "
10) لا ترهقي زوجك بالطلبات المتعبة التي تشق عليه وراعي زوجك على حسب حالة المادية في السكن واللباس والطعام وكل شئ فإن الله يقول " لا يكلف الله نفسا إلا ما أتاها " وقال تعالى " لينفق ذو سعة من سعته ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما أتاه الله " واعلمي أن إرهاق الزوج بالطلبات هو من الأساليب التي يحصل بسببها فراق الزوج والزوجة "
11) إذا جاء زوجك لينام أو يرتاح معك فتهيئ وتجملي وتعطري وألبسي أحسن اللباس واجتهدي في كل ما يحبه زوجك من روائح وألوان واعملي لزوجك كل ما يجب ويرتاح له من التصرفات الزوجية الممتازة المباحة وأعطيه كل ما يحبه من متعة في المعاشرة والنوم وتحدثي معه بأرقى وألذ الكلمات الغرامية والمحبة بما ينفذ إلى قلبه ويريح نفسه ويزيل همومه فإن ذلك كله من المعاشرة بالمعروف ومما يديم بإذن الله الحياة الزوجية ويكون سببا في قوتها وإرتباطها وكوني مطيعة له في كل ذلك في حدود ما شرعه الله وأباحه واحذري من معصية زوجك ورد طلباته والقيام بزيادة همومه وإرهاقه في حياته فإن ذلك مما يسبب الإنفصال بين الزوجين في أغلب الأحيان .
12) إذا كنت ذات مال أو وجاهة ونحو ذلك فاحذري من التعالي على زوجك أو احتقاره أو رفض أوامره ونواهيه مما هو مم حقه عليك واتقي الله واعلمي أن هذا العمل منك طريق إلى أن يتخلى عنك زوجك بل قد يؤدي إلى فراقك ويضيع البيت والأسره وإذا كان لك أولاد منه يترتب على الفراق ضياع الأولاد فانتبهي لما ذكرته لك .
13) وإذا كان زوجكك فقيرا ومعك مال فهو من أحق من تتصدقين عليه وقد قال للمرأة : صدق ابن مسعود زوجك وولدك أحق من تصدقت به عليهم " رواه البخاري " تصدقي عليه وعلى أولادك من مالك "
14) احترمي أهل زوجك " أم زوجك ــ أب زوجك ــ أخواته ــ عماته وغيرهم من أهله وكوني متحببة إليهم مكرمة لهم إذا جاءوك وقومي بإكرام ضيوف زوجك بما يطلبه منك بما لا يشق عليك فإن البيت هو بيتك لأن الزوج يقضي كثيرا من وقته في عمله وأنت صاحبة المنزل أو أميرة المنزل " بيتك " واحذري من الإساءة إلى أهله " خاصة أمه وأبيه " ثم بقية أهله وكوني من أحسن الناس خلقا مع زوجك وأهله والمسلمين وقد قال " خياركم أحاسنكم أخلاقا " رواه البخاري .
15) إذا حصل بينك وبين زوجك نقاش أو كلام في البيت فلا تنقلي هذا الكلام إلى أي أحد ولا إلى أهلك حتى أنك لا تخبري أباك وأمك بل احرصي على رأب الصدع واحتواء الموضوع وإذا رأيت زوجك يشتد في كلامه أو أنه مريض بالسكر والظغط فينفعل فتراجعي وقومي بتهدئة الموضوع واسعمال الكلمات التي تخفف وتسهل إنهاء المشكلة وإذا رأيت السكوت أفيد فاسكتي وإذا رأيت الإجتناب في غرفة هو أفيد فافعلي ولا تناقشي زوجك أمام أولادك وأهلك بل أظهري جميل الزوج عند أهلك وأولادك وغيرهم ولا تتكلمي عن زوجك بكلام سيئ عند أي أحد من قريب أو بعيد ولا تكوني من صاحبات القيل والقال وقد قال " إن الله كره لكم ثلاثا قيل وقال وإضاعة المال وكثرة السؤال " رواه الشيخان
16) وإذا كان زوجك عنده بعض المعاصي لله فاحرصي على دعوته إلى الله بالإسلوب الحسن الطيب واجتهدي معه في ذلك أما إذا كان لا يصلي الصلاة المفروضة وامتنع ورفض أن يصلي بعد أن دعوتيه في حدود المشروع والمباح فقدمي أمرك إلى المحكمة لأنه يكون مرتدا ولا يحل لك البقاء معه "
والله الموفق .

كتبه محب الخير بكم / محمد بن شامي شيبه









21 ــ رسالة " عسى وعسى "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم ــ أيتها المسلمة :
1) إن كل واحدمنكما معرض للإبتلاء " لأننا نعيش في دار الإبتلاء في هذه الدنيا " لكن ما حالكم وحال العبد أمام هذا الإبتلاء ؟ وهو كما يلي :
1) اعلما أن الإبتلاء بالتكاليف الشرعية كالإيمان والصلاة والزكاة وغيرها فهو خير للعبد أن يقوم بذلك لأن فيه نجاته من عذاب الله وفيه فوزه برحمة الله وجنته ورضوانه فقوما بذلك كما أمر الله متابعين رسول الله مخلصين العبادة لله وحده دون سواه .
2) واعلما أن الإبتلاء بالمصائب كالمرض والفقر وموت القريب والإصابات في الجسم وذهاب المال وغير ذلك ففي ذلك خير للمؤمن إذا صبر وقد قال عن المؤمن " إن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له " " صح " بل إن ما كتبه الله وقضاه على العبد من المصائب قد يكرهه العبد وهو خير له وقد قال تعالى " وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم " ولذا أيها المسلم ــ أيتها المسلمة قوما بما يلي :
1) إذا أصيب أحدكما بالمصيبة فليصبر وليحمد الله أو ليسترجع وليدع الله أن يأجره في مصيبته ويخلف له خيرا منها وليتعز بمصيبته برسول الله .
2) وليعلم أن الله إنما ابتلاه ليرجع إليه فليرجع إلى ربه خوفا منه ومحبة له وتسليما لأمره وقضائه وليعلم أن الله إنما قضى له خيرا وقد قال تعالى " وبلوناهم بالحسنات والسيئات لعلهم يرجعون "
3) وليعلم أن ما أصابه مما يكرهه له فيه خير وعسى أن يكون ما أصابه خيرله مما أحبه وقد يكون حصول ما أحبه يدعوه إلى البطر والكبر والإسراف وبذل النعم في المعاصي فكان ما أصابه من المصائب خيرا له ولذلك يحمد الله على المصائب .
4) واعلما " أيها الرجل والمرأة ممن أصيب " إن ما أصابكما إنما هو لتمحيص الذنوب وتكفيرها وهذا خير عظيم فهو خير من بقاء الذنوب على العبد حتى يؤتى بها يوم القيامة وعسى أنه لو لم يمحص فتكون ذنوبه كثيرة يوم القيامة فيود أنه ابتلى وكفرت ذنوبه فكانت المصائب خير له وقد قال " ما يصيب المسلم من وصب ولا نصب ولا وهم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة إلا كفر الله بها من خطاياه " رواه الشيخان .
5) واعلما أن المصائب بالبلاء فيه خير عظيم فعسى العبد أن يكره ذلك ولكن الله يريد أن يثيبه ويرفع درجته فيثيبه بالمصائب وذلك خير له وقد قال " يود أهل العافية يوم القيامة أن جلودهم قرضت بالمقاريض مما يرون من ثواب أهل البلاء " رواه الترمذي " صح "
6) واعلم أيها المسلم والمسلمة أن ما حصلتم عليه أو تحبون أن تحصلوا عليه من المال والصحة والجاه والولد وغيرها من النعم مما يكون فيه شرلكم فإذا فات ولم يحصل فلا تأسوا على ذلك ولا تفرحوا به فرح البطر وقد قال تعالى " وعسى أن تحبوا شيئا وهو شرلكم " فقد يحصل لكما المال فيحصل منكما الطغيان وكذلك الولد والصحة فسبحان الله العظيم الذي قضى للمؤمن ما هو خير له وهو سبحانه يعلم ما يصلح لعباده " والله يعلم وأنتم لا تعلمون " ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير "
7) إذا فهمتما هذا كله وعلمتما فضل الله على خلقه فلتكن النتيجة لكما ولكل مسلم كما قال تعالى " لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما أتاكم والله لا يحب كل مختال فخور "
" ارجع إلى الله ــ احمده ــ لا تتحسر على ما فات ــ لا تفرح بما جاءك من النعم بطرا "
8) وإذا عرفتما هذا فحققا توحيد الله بعبادته دون سواه وأكثرا من حمد الله وشكره وإرجاع الأمر إليه وأكثرا اللجأ إلى ربكما وأسألاه كل خير وتعوذا من كل شر وكونا ملازمين للتوبة والإستغفار حتى تلقيا الله " واعبد ربك حتى يأتيك اليقين "
والله الموفق

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه








































22 ــ رسالة في " صيام ست من شوال "
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين وبعد :
أيها المسلم ــ أيتها المسلمة :
1) احرصا على صيام ستة أيام من شهر شوال بعد صيام شهر رمضان فقد قال " من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصوم الدهر " رواه مسلم
2) وسارعا إلى صومها بعد عيد الفطر " تسن المسارعة " لقوله تعالى " وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة " وقال تعالى " سابقوا إلى مغفرة من ربك وجنة " ولأن أحدكم قد يأتيه الموت قبل نهاية شهر شوال فحري بكم المسارعة إلى صيامها والمبادرة إلى ذلك "
3) ولا يشترط في صيام ست من شوال التتابع فلو صامها متفرقة أجزأته ويجوز أن يصومها من أول شهر شوال أو وسطه أو أخره وفي أي وقت منه والأفضل المسارعة كما قلنا (يحرم صوم يومي العيدين) .
4) إذا كنت أخي المسلم ــ أو المسلمة عليكما قضاء من رمضان فصوما القضاء أولا ثم صوما الست من شوال ولا تصوما ست من شوال قبل قضاء رمضان لأن النبي قال " من صام رمضان " الحديث
5) إذا كنت أخي المسلم ــ أختي المسلمة : لم تصوما رمضان كله لمرض أو كانت المرأة نفساء في رمضان فلا تصوما ستا من شوال لأنكما لم تصوما رمضان واجتهدا في قضاء رمضان لأنه واجب وإن كنت أيها الرجل أو المرأة ممن كان قد هم بصيام الست من شوال ولكن لم يتمكن للعذر فإنه يكون ممن قال فيهم رسول الله " من هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة " الحديث " صح "
6) أيها المسلم ــ أيتها المسلمة : اجتهدا في صيام ست من شوال في زمن الفرصة والإستطاعة فإن هذايفيد المسلم بحيث لو مرض في المستقبل وعجز أو سافر فإن الله يكتب له أجر صيامها وكذا كل عمل صالح كعمله في صحته وقد قال " إذا مرض العبد أو سافر كتب الله تعالى له من الأجر مثل ما كان يعمل صحيحا مقيما " " صح "
7) أيتها المرأة إذا أردت أن تصومي ستا من شوال وزوجك شاهد فاستأذني منه فإن أذن فصومي وإن لم يأذن فلا تصومي فإن كان زوجك غائبا فصومي لأن النبي قال " لاتصوم الرأة يوما تطوعا من غير رمضان وزوجها شاهد إلا بإذنه " " صح "
8) ما يعمله بعض الناس بعد صيام الست من طعام يجتمعون عليه ويقولون هذا عيد فهذا من البدع المحرمة فلا تفعله أيها المسلم أو المسلمة .
والله الموفق .

كتبه محب الخير لكم / محمد بن شامي شيبه









وللتحميل اضغط على المرفقات بالاسفل........