بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه

قال ابن الجزري في النشر ناقلا عن مكي: "وكيف يكون ذلك والكسائي إنما ألحق بالسبعة بالأمس في أيام المأمون وغيرِه، وكان السابع يعقوب الحضرمي".
كذا ورد النص في طبعة الضباع (1/37)، وفي النسخة المحفوظة بالخزانة الحسنية بالرباط، تحت رقم: (11135). (اللوحة: 13 أ)، وفي النسخة المحفوظة بالخزانة الحسنية بالرباط، تحت رقم: (2484). (اللوحة: 9 ب).
محل الاستشكال:
قوله: "في أيام المأمون وغيرِه"، فهي عبارة مشكلة؛ لأن أيام المأمون لم يشترك معه غيره فيها، وظاهر العبارة أن "غير" بالجر معطوفة على "المأمون".
والذي في الإبانة عن معاني القراءات لمكي (39 ط نهضة مصر – 1978م – تحقيق: عبد الفتاح إسماعيل شلبي): "وكيف يكون ذلك والكسائي إنما ألحق بالسبعة بالأمس في أيام المأمون. وغيرُه كان السابعَ وهو يعقوب الحضرمي". وهي عبارة مستقيمة مفهومة، و"غير" بالرفع مبتدأ خبره الجملة بعده.
ولم يصرح ابن الجزري هنا بالمصدر الذي نقل عنه من كتب مكي، لكن الظاهر أنه نقل النص من الإبانة بدليل تطابقه مع ما فيها في غير هذه العبارة المشكلة، ولأنه صرح بالنقل عن الإبانة بعد هذا (1/47).