نظرة لفهرس القرآن والنهضة!! - د.جاسم سلطان
المصدر: موقع مشروع النهضة

أحلامنا الإسلامية :

المسلمون ليسوا شيئا واحدا ، بعضهم تحركهم دوافع بحجم الكون ، وبعضهم تحركهم غرائز طفولية ، بعضهم يسعى للمعالي وهم القلة، وكثرة غارقة في سفاسف الأمور، في رمضان أغلبهم يقرأ القرآن، وبعضهم يستمر بعد رمضان، شيء مشترك... ولكن القراءة شئ والتدبر شئ آخر ،هل يلعب القرآن اليوم دوره كمحرك للنهضة؟! هل هو أداتنا للنهضة ؟

آفاقنا الفكرية :

هي أداتنا للنهضة على وجه اليقين وقد جاء القرآن لشحذها ،والقرآن الكريم لكي يقوم بدوره في تغيير آفاقنا الفكرية يحتاج لمقاربة تسمو لتصل لآفاقه .

التغير في الرؤية :

حين تتغير قراءتنا للقرآن ، تتغير آفاقنا ونظرتنا للكون ولوظيفتنا ولدورنا ، وتتغير فاعليتنا كبشر ، نتحول من كم مهمل لكم فاعل ...ندخل في الدورة الحضارية ...نسابق أمم الأرض، ونعطي القرآن معنى عملي تطبيقي ...نحوله لروح يسري في الأمة يمدها بالعطاء .

أقول لا تذهب بعيدا ابدأ بالنظر في فهرس القرآن، وتأمل ترى الصورة كاملة، ثم أدخل في التفاصيل .

أ. التاريخ كما في السور التالية: آل عمران، يونس، هود، يوسف، إبراهيم، الكهف، الروم، سبأ، نوح. ها هو القرآن يدلك على طريق للمعرفة والعلم حيث التجربة البشرية هي مصدر الاعتبار، فهل تأملت التاريخ وبنيت رصيدك الفكري فيه ؟ هل تعرف كيف تستقي العبرة التاريخية؟ وكيف تقرأ الخبرة البشرية ودروس التاريخ؟

ب. مظاهر الطبيعة كما في السور التالية: الرعد، النور، الدخان، النجم، الحديد، الفجر، الليل، الضحى، الشمس، الإنسان، الجن. هاهو القرآن يدلك على الآيات المبثوثة في الكون وأسراره، فهل تعلمت شيئا مفيدا في العلوم التطبيقية؟ وعرفت قوانين الكون وأهميتها للنهضات كسلاح لزيادة التقوى؟ وحصنا أنفسنا من سلاح الأعداء المادي ؟

ج. الأخلاق كما في السور التالية: التوبة، المجادلة، المطففين، الكافرون، الإخلاص.هل وعيت أهمية القيم الأخلاقية؟ وأهمية الذوق في صناعة الحضارة وبناء الأمم !؟ وهل تنفذ ما وعيت وعلمت ؟ هل تبحث عن أعلى المعايير الذوقية وتشيعها في بيئتك ؟

د. الاقتصاد كما في السور التالية: الأنفال، الزكاة، الأنعام، المائدة. هل تعلم ما يكفي عن الاقتصاد ودورة حياة المال فتنمي ثروة الأمة وتكون جزءا من نهضتها الاقتصادية لا عالة عليها ؟

هـ. أصناف وقضايا الناس كما في السور التالية: النساء، الأحزاب، المؤمنون، المنافقون، الشورى، الطلاق، التحريم. هل تعرف عن إدارة الحياة العامة وسياسة المجتمعات، وما يصلحها ويقويها ويصون وحدتها ، وما يهدمها ويدمرها من أفكار وأنساق علاقات ومشاريع .

و. قضايا الآخرة كما في السور التالية: الأعراف، الجاثية، الحشر، الواقعة، الغاشية، القارعة.هل تستشعر الآخرة في كل شأنك في الدنيا فتتقيها ؟

ز.العبادات كما في السور التالية: الحج، السجدة. هل تتزود بالوقود اللازم لمواصلة السير إلى الله ؟

يا ترى أي فضاء ثقافي وأي رؤية تنفتح فقط بالنظر لعناوين السور في القرآن وما تثيره في العقل من صورة كبرى ؟

التاريخ والعلوم التطبيقية والأخلاق والاقتصاد والإدارة والآخرة والعبادة كلها تتولد من تأمل قليل في فهرس القرآن العظيم .