لقد أعدت نشر النص ضمن المرفقات ليحمل كما هو بجداوله ، رغبة في إرثاء النقاش حول مضامينه .وشكر الله للجميع.