بسم الله الرحمن الرحيم

كتب ابن تيمية -- من السجن إلى ابن رشيق -، وهو من أخص أصحاب ابن تيمية-: (قد فتح الله عليَّ في هذا الحصن في هذه المرة من معاني القرآن، ومن أصول العلم بأشياء كان كثير من العلماء يتمنونها.
وندمت على تضييع أكثر أوقاتي في غير معاني القرآن) العقود الدرية/28.

أرجو ممن يجد مثل هذا القول عن أحد من أهل العلم المتقدمين أو المتأخرين يندم على تضييع الأوقات في غير التفسير، أو يتمنى العلم بتفسير القرآن الكريم، أو الاقتصار عليه، فليذكره هنا مشكوراً مأجوراً.
نفعنا الله بهدي كتابه وسنة نبيه .