من وجده فليتحفنا به للضرورة. بوركتم .