أطل وقت سجودك فالخير فوق رأسك يترادف، والمواهب عليك تترى.، والنِعم ُمن الكريم متوالية،

ومنةُ الجليل عليك جليلةٌ، وهبة العظيم إليك مُسداةٌ، فأنت في أشرف هئيات العبوديةً، وأكرم منازل ِالتعبد،

اعلم أُخييَ شرف الصفة، وكرم المنزلة، وحُسن القربى،

وتذكر أن الدعاء قمِنٌ أن يُجاب، والسؤال حَريٌّ أن يُعطى،والواهبُ أهلٌ أن يتكرّم

كم عندك من حاجاتٍ، وكم لك من آمالٍ،
اعرض حاجتك وكُلّك أملٌ، وابسط كفيك وأنت صادقُ الرجاء، وثق بمواهب ِالمُعطي،
تيقن أن الخزائن ملآى، والأبواب مُشْرعةٌ، والكريمُ لايردُّ،
أسأل الهداية وأنت مُقرٌّ بالتقصير، واطلب الاستقامة وأنت عارفٌ بالحاجة، وألِحَّ في الدعاء وأنت مُظهرٌ الاستكانة،
البس ثياب الذُل لمعرفتك حقيقة مُلكه، وتدرّع بجلباب ِِالحياءِ لنسيانك عظمته، واسكُب عبرات الندم لغشيانك معصيته،
وقل سيدي خلقُك سواي كثير ، وأملي فيك كبير ، وذنبي في بحر عفوك صغير،
يارجاء المؤمِّلين ،اصرف عني أسباب السخط، وأبعد عني مواطن الغضب، وارزقني سلامة الصدر وهب لي غض البصر*
، حتي يسلم لي قلبي ، وتطْهُرَ لي روحي ، وأغدوا حينها حُرّاًطليقاً من شباك المعاصي، طاهراً نزيهاً من دنس الذنوب ،واجعلني من جُملة الأبرار يارب العالمين
آمين
بقلم:أحمدالمغيري





: