أتى المؤلف في كتابه هذا على جميع ما تضمن ذكره في أوله من مرسوم المصاحف ورأى أن اصل ذلك بذكر أصول كافية و نكت مقنع في معرفة نقط المصاحف و كيفية ضبطها على ألفاظ التلاوة و مذاهب القراءة لكي يحصل للناظر في هذا الكتاب جميع ما يحتاج إليه من علم مرسوم الخط و أحكام النقط فتكمل بذلك درايته و لتحقق به معرفته أن شاء الله و بالله التوفيق .

والنقط هو الدال على ذوات الحروف للتمييز بينها

أضغط هنا لتحميل الكتاب