السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
فهذه خواطر جالت في الذهن فأحببت أن أنثرها بين أيديكم

قريتي
قريتي: مكان جميل سكنته في الصغر وسكنني في الكبر..


الحياة
مدرسة كبيرة مبناها كبير، وطلابها كثير، دروسها عملية بلا تنظير وفوائدها واقعية بلا أساطير،، تختبرك قبل أن تعلمك، اختباراتها خارج أسوار زمانها ومكانها ، ونتائجها في الدنيا مكشوفة وقريبة وفي الآخرة مخوفة ومهيبة ومريبة..

اهجر الماضي
إن التشاغل بآلام الماضي واجترارها
يفوت عليك آمال المستقبل ورجاءها
اهجر الماضي ولاتذكره ** ذكرك الآلام وأدٌ للأمل

الحكمة
الحكمة شجرة يانعة أرضها عقول العلماء وأحلام الحكماء، غذاؤها القرآن وسقاؤها السنة وشمسها التي تصقلها صروف الحياة وثمراتها غذاء ترتاح به الأرواح وتقبله القلوب وتزكو به النفوس وترقى به الأمم للقمم..


اللوم للروح
الغدو والرواح ، والمساء والصباح، كالجناح نركبها لتحلق بنا في آفاق النجاح، لكنها ربما تجنح عن المسار، فلا جناح عليها بل الجناح على العقول والأرواح.


أخطر خطوات العمر
أخطر الخطى، خطى الخطايا، تبدأ بآمالٍ عِذاب، وتنتهي بآلام العذاب..


الدنيا
الدنيا كالبطيخة جميلة المظهر مجهولة المخبر، يؤمل صاحبها أن تكون حلوة، تنبت في أرض وتثمر في الأرض المجاورة، فبذور الدنيا أعمال العباد وثمارها في الآخرة يوم المعاد.

ملحوظة: حقوق الطبع غير محفوظة بل مسموحة مفتوحة ممنوحة ..

محبكم