معنى قوله تعالى في سورة الأنفال :
وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ
أي : وابذلوا أيها المؤمنون غاية وسعكم في الأخذ بكل أسباب القوة والجاهزية المؤدية إلى تحقيق الرهبة في قلوب أعدائكم فيرتدعوا عن الاعتداء عليكم ويرتدع معهم أقوام لم تظهر لكم عداوتهم بعد، وما تنفقوا من شيء – مهما قل-في الجهاد لإعلاء كلمة الله، فإن الله يوفيكم أجره كاملاً، ويضاعف الأجر لمن يشاء، ولن يظلم الله أحدا بإنقاصه شيئاً من أجره .
هذا والله تعالى أعلم بمراده .