معنى قوله تعالى :
يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ
أي : يا بني إسرائيل تذكروا نعمي الكثيرة التي أنعمت بها عليكم ، وأني خصصتكم دون العالمين بكثرة الأنبياء والكتب والمعجزات.
والله تعالى أعلم بمراده
ومع كثرة أنبيائهم وكتبهم والمعجزات التي جائتهم - وهذا مالم يحصل لأمة غيرهم في تاريخ البشرية وليس في عالمي زمانهم فقط - فهم قتلة الأنبياء ومحرفوا الكتب وكفار المعجزات !
وأما القول بتفضيلهم على عالمي زمانهم