كلما دخلت منتدى من المنتديات وبخاصة المنتديات الجامعية حيث يقال إن الجامعة هي قمة المجتمع ثقافة وفكراً وعلماً أرى سيلاً من الشكاوى والمشكلات والمظلمات ولا أرى حلولاً، فأتعجب هل عدنا إلى زمن كان فيه شكوى الحال من أبواب الشعر الكبرى؟ وأترك الشكاوى والمشكلات في المنتديات المختلفة وأتوقف مع منتديات الجامعات التي أرى كثيراً من الظلم والحيف في لهجة الطلاب الشاكينن وأتساءل هل أبواب المسؤولين في الجامعات موصدة أو مغلقة أو مكتوب عليها للتقبيل؟ ألا يقرأ المسؤولون ما يصدر عن أبنائهم الطلاب والمعيدين والمحاضرين؟ إذا لم يقرؤوا هم ألا يقرأ أحد عنهم بالنيابة شريطة أن يكون فهيماً وأميناً؟
وأذكرهم أن رسول الله حين أرسل معاذ بن جبل وكان من كبار فقهاء الصحابة قال له (وإياك ودعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب) وأعلم يقيناً أنه ما كان لمعاذ أو لصحابي أن يظلم ولكنه تعليم للأمة أن تتجنب الظلم الذي درسنا الحديث القدسي في الأربعين النووية حين كنّا في المرحلة الابتدائية (يا عبادي إنّي حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا)
ليعلم كل مسؤول أنه بعد القصور هنا قبر وقبور وجنة أو نار .