الصمتُ صومٌ ، والصومُ صمتٌ

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
الصمتُ هو صومٌ عن الكلام ، (إني نذرتُ للرحمن صومًا) ، وكأن المعنى : نذرتُ صمتًا ، وكذلك الصوم هو صمتٌ عن الطعام والشراب وغيرهما من الفجر إلى المغرب ،
لسان الفتى نصف ونصف فؤاده ... فلم يبق إلا صورة اللحم والدم
والصمتُ هواية ممتعة حقًّا ، من ذاقها ووجد حلاوتها ؛ يضنُ بها فلا يحرم يحرم نفسه منها ،
الصمت قوة بدون سلاح ،
وكائن ترى من معجب لك صامت ... زيادته أو نقصه في التكلم
وستر للعيوب ،
وفي الصمت ستر العي وإنما ... صحيفة لب المرء أن يتكلما
وطاقة للتركيز وسبر الأغوار ،
إذا قال لم يترك مقالا لقائل ... مصيب يثن اللسان على هجر
يصرف بالقول اللسان إذا انتحى ... وينظر في أعطافه نظر الصقر
وأحيانًا الصمت حيرة لعدوك ، وترقب وتربص وحذر ، الصمتُ فن وإبداع وكياسة ،
والصمتُ عند تجاذب النـزاعات والخلافات هو هدنة للتفكير والتخطيط والإعداد.
وإذا اهتدى المرء لمعرفة متى يصمت ومتى يتكلم ، واستطاع تطبيق ذلك فقد حباه الله واجتباه وهداه إلى خير عظيم ، فالكثير كلامه عليه وليس له ، وكم من كلمة قالت لصاحبها دعني،
لا خير في حشو الكلام إذا اهتديت إلى عيونه
والصمت أجمل بالفتى من منطق في غير حينه
ورمضان شهر الصوم شهر الصمت ، فليتنا نُدرب أنفسنا على هذه الرياضة الجليلة .. الصمت.