[align=center]السلام عليكم و


هل علينا شهر الرحمه وعلنا نستغله في الصيام والقيام وكل ما يرضي الله


أن من لم يختم القرآن في هذا الشهر المبارك في كل عشر ليال مره لربما كان من الهاجرين له

فاستغل ساعات الليل والنهار في تلاوه كلام المنان




كثير منا يسارع بالقراءه وكأن المقصد هو عدد الختمات والأجزاء التي يقرأها في كل يوم

غافلا عن المقصد الرئيسي والهدف الأسمى لكلام الله

فالقراءه من دون تدبر وتأمل ... ليست بطريقه صحيحه لختم القرآن

فبتدبر المعاني والأحكام وبالتأمل في معجزات الله تحصل الغايه الكبري من التلاوه


وفي هذا الموضوع أعجبني شريط



للشيخ ماجد العريفي

يتحدث عن التدبر للأيات الله

بطريقه تجمع بين الدين والأدب .... شدني هذا الشريط وكان بعنوان




وليدبروا آياته






سمعت شريطه للنهايه

لانه كان في وقت مناسب وكنت بحاجه للتذكير بأشياء كثيره كنت غافلا عنها

فكنت اعد الصفحات لأعلم ما ينتهي الجزء وكم بقى لي حتى اختم ... وأحسب الأيام واقسمها حتى

أتدارك الوقت وأختم ولكن علمت اني كنت على خطأ

لذلك صحح هذا الشريط مفاهيم كثيره لي

وأحببت أن أعلمكم به لتحل الفائده علينا جميعااااا

والله يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال

والسلام
[/align]