ارجو اولا ان تقبلوا عذرى فى كثرة الاستفسارات
اولاكيف السبيل لطلب علم التفسير
وهل هناك إجازه فيه
ومتى يكون المرء مهيأ لنقل هذا العلم عن العلماء الاكابر السابقون لعامة الناس من جيرانه واصحابه
ثانيا عند دراسة مناهج المفسرين هل يلتزم المرء بمنهج معين منهم ام له ان يجمع بين كل ما ينفع فى تقريب كلام الله الى العامه
ثالثا هناك من التفاسير القيمه مالايستغنى عنها الباحث فى دراسات الكتاب المبين ولكنه لمعتزله او مأوله اوشيعى فهو يأخذ منها مالايتعارض مع منهج اهل السنه والجماعه فى دراسته هو ولكن عند النقل للعامه فى الحلقات هل يذكر مثلا ان هذا المقطع من كتاب كذا ولكن لاينصح ببقراءته او مدارسته منفردا بدون الرجوع الى مدارسة علم التوحيد والعقيده
ام درءا للشبهات لايذكر اى شئ عن مثل هذه الكتب حتى لو استفاد منها هو شخصيا من جميع النواحى وقفز فى دراسته فوق كل ما يخالف منهج اهل السنه والجماعه باعتباره دارسا للتوحيد وعلوم العقيده ويستطيع هو ان يميز معتقد المتكلم امامه او صاحب الكتاب الذى يقرؤه ولكن هذا لايتوفر بالطبع عند العامه من الناس
بمعنى الايلقى درسا او يحضر درسا الا من الكتب المحققه ولعلماء اهل السنه والجماعه فقط وترك الملح والنكات التى جاءت فى بعض الكتب الاخرى التى ذكرت ولا تمس العقيده بأى حال من الاحوال