قال ابن سارة الأندلسي :
يامن يصيخ إلى داعي الشقاء وقــــــــد ...... نادى به الناعيان الشيب والكبــــــر !
إن كنت لاتسمع الذكرى ففيم ترى ...... في رأسك الواعيان السمع والبصــر!
ليس الأصم ولا الأعمى سوى رجل ...... لم يهده الهاديان العيـــــن والأثـــــــــــــــــر
لا الدهر يبقى ولا الدنيا ولا الفـلــــــــــــــــــــ ــــــــــــــك الأعلى ولا النيران الشمس والقمر
ليرحلن عن الدنيا وإن كـــــــــــــــــــــــر ها ...... فراقها الثــــــــــــــــــــــ ـــــــــاويان البدو والحضر