ثمة مصطلح بلاغي اسمه "مستتبعات التراكيب".. أعرفه بمفهومه وإن كنت لم أجد له تعريفًا في كتب البلاغة
مفهومه : أن يكون في تركيب الجملة صورة بيانية تحوي فنين بلاغيين ، كالاستعارة والكناية مثلاً ،
ومنه قول النبي لزوجاته : ((أطولكن يداً أسرعكن لحوقًا بي))
فقوله : ((أطولكن يداً)) كناية عن العطاء وفي الوقت ذاته مجاز مرسل ..
وكذلك قول الله : ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت) ، فقد استعيرت الغمرة (وهي ما يغمر من الماء ولا يترك للمغمور مخلصًا) استعيرت لشدة الموت
ثم جمعت الغمرة للمبالغة في الدلالة على الشدة والهول.. وأرى أن هذا من مستتبعات التراكيب
غير أني لم أجد فيما رجعت إليه من كتب البلاغة تعريفًا لهذا الفن ، ليتبين مدى مطابقته لما ورد في الآية
فهل من سبيل إلى تعريف..؟