في قوله تعالى :(إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين )
استدل الزمخشري بكلمة (هاتين) على أنّ له غيرهما.
وتعقبه أبو حيان بقوله:..ولادليل في ذلك لأنهما كانتا هما اللتين رآهما وجاءته إحداهما فأشار إليهما والإشارة إليهما لاتدل على أن له غيرهما.أهـ.وأرى أن قول الزمخشري من القوة بمكان ؛لأنه لو قال :(إحدى ابنتي ) دل على أنه ليس له غيرهما،فزيادة (هاتين) فيه إشارة أن له غير هاتين المخاطبتين،والله أعلم