حلق في فضاء (الكتب)؛واستمتع بنسيم(الصفحات)
وتعطّر برائحةٍ زكيّةٍ؛شذاها(ا
لقِدم)وأريجها(طول الحفظ)
وتسلّى به عن كل متاعٍ زائل، وتغنَّ به عن كل سُلوان ذاهب،
اجعل منه عشيقا" تُهت معه في الهيام؛وخليلا" حافظا" للودِّ والوئام،
ارفعهُ على كُلِّ رفرف معروف، ليرفعك إلى غدٍ مشرق موصوف،
التفت إليه التفات الصبِّ الشغوف، ليحضنك بأحنى الأيادي والكفوف،
احمله معك في كل الأماكن، لتجد أُنسا" مصاحبا"لك وساكن،
لايغرّك طول الزمان،ولا يثنيك بُعد الطريق،
ولايُوحشك قلة المُصاحب، ولايثبط العزم شُغُل الوقت،
فالعاقبة كالسلسبيل.. ذوقا"،ولك هي بالانتظار شوقا"،
وفقك الباري لتفحص النيّة،وإدراك الحقائق السويّة،
في كل بكرةٍ وعشية،
بقلم:أحمد المغيِّري