أنجز المكتب التعاوني في المدينة الصناعية في جدة ترجمة أول تفسير للقرآن الكريم باللغة الفلبينية، وذلك بعد عشرة أعوام من العمل المتواصل وتكللت جهود عقد كامل من الترجمة والتصحيح والمراجعة بموافقة وزارة الإعلام السعودية على الترخيص الأولي لطباعة التفسير.
وأوضح رئيس مجلس الإدارة مازن بن محمد بترجي، أن مكتب الصناعية التعاوني يخطط لنشر هذه الإضافة النوعية للمكتبة الإسلامية على مستوى العالم، لافتا إلى أنه يجري حاليا الاتصال بالمنظمات ذات العلاقة مثل رابطة العالم الإسلامي ومنظمة المؤتمر الإسلامي وغيرها، بهدف نشر نسخ هذا التفسير عبر قارات المعمورة، كما يتم العمل على خط مواز للاتصال بالمتبرعين الكرام لتمويل طباعة الإصدار الأول بنهاية الربع الأول للعام الحالي 1433هـ.
وعبر محمد عبدالله رضا عن سعادته بنيل شرف طباعة هذا التفسير مؤكدا أنه عاقد العزم على بذل قصارى جهده لإخراج هذه الطبعة بأعلى معايير الجودة المعروفة اليوم.
يشار إلى أن العقد يتضمن 17 بندا تحدد تفصيلات متابعة طباعة وخزن وتوصيل نسخ التفسير إلى مقر مكتب الصناعية التعاوني في جدة، وقد جرت وقائع توقيع هذا العقد في مقر المكتب التعاوني في وسط جدة بحضور نخبة من المهتمين بكتاب الله تعالى.

المصدر :صحيفة عكاظ السعودية