السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني أساتذة التفسير، هل ضربت النار مثلاً للقرآن في قوله تعالى (( مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لا يُبْصِرُونَ )) ؟

وإن كانت قد ضربت مثلاً للقرآن فمن قال ذلك من السلف أو ممن جاء بعدهم ؟
وجزاكم الله خيراً