صدر عن دار عباد الرحمن بالقاهرة، ودار ابن حزم ببيروت
الطبعة الأولى (1433هـ ، 2012م) من كتاب:

كتاب الـمُبهِج
في القراءات الثمانِ وقراءةِ الأعمش وابن محيصن واختيار خلف واليزيدي

تأليف:
أبي محمد عبد الله بن علي بن أحمد بن عبد الله المعروف بسبط الخيَّاط
(464 - 541 هـ)

تحقيق:
فضيلة الدكتور / خالد حسن أبو الجود


[align=justify]
وددتُ أن أُصدِّر تعريفي بالكتاب بخبر حصولي عليه، وهو خبر عجيب، لا بد من ذكره لأُنزِل أهل الفضلِ منزِلهم، وذلك أني كنتُ أسألُ عن الكتابِ أصحابَ الدور المصريَّةِ في معرض الكتاب، المقام حالياً بمملكة البحرين، فأخبرني أحد الكرام - وهو مالك مكتبة أولاد الشيخ للتراث - بوجود نسخة وحيدة لدى ممثل دار البشير من الإمارات، فذهبتُ إليه وطلبتُها منه على استحياء، فتفضل وتكرَّم وأحسن وأنعم، وأحضرها لي في اليوم التالي من الفندق، بل وعرض عليَّ أن يوصلها إليَّ في الخُبَر أو عند المنفذ الحدودي، فاعجب إن شئتَ أيها القارئ الكريم من هذا الخُلقِ النادر، وهذا الأدب الذي يعز نظيره.
فجزى الله مالكَ مكتبة أولاد الشيخ للتراث خير الجزاء على إفادته، والأخ الكريم مجدي ممثل دار البشير من الإمارات على معروفه، فالفضل لله أولاً ثم لهما في تيسير الحصول على هذه النسخة، وهي الوحيدة في المعرض كما أخبروني بذلك.

أعود فأقول:
صدر الكتاب في مُجلدين فاخرين، بطباعة طيبة، على ورق أصفر، وبلغ مجموع صفحات الكتاب بجزئيه 1067 ورقة، وسيكون متوفراً في المكتبات خلال الفترة القادمة بعون الله، وكذلك في معرض الجامعة الإسلامية بعد أسبوعين بعون الله، كما أفادني بذلك الأخ الكريم كمال، مالك دار عباد الرحمن، الذي تشرفتُ بلقائه في معرض البحرين، وتحدَّثنا كثيراً عن هذا الكتاب وعن غيره من مطبوعات الدار، ولا تسأل أيها القارئ الكريم عما ذكره الأخ كمال عن المحقق الفاضل الدكتور خالد أبو الجود من الأدب الجمِّ والخلقِ الرفيع والتعامل الراقي، فهنيئاً له بما كتبه الله له في قلوب عباده من الثناء الحسن والذِّكرِ العاطر، وهنيئاً لمكتبة علوم القرآن بهذا الإصدار القيَّم لفضيلته، نفع الله به.

أما فهرس الكتاب، فهو كما يلي:
المقدمة.
ثم مدخل التحقيق، ويشمل:
الفصل الأول: ترجمة سبط الخياط،
اسمه، ومولده، ونشأته، وصفاته، وشيوخه، وتلاميذه، ومؤلفاته، ووفاته.
الفصل الثاني: كتاب المبهج،
منهج سبط الخياط في كتاب المبهج.
أسانيد النشر.
أولاً: طريق واحدة عن كلٍّ من:
ورش، والبزي، وقنبل، وأبي الحارث، ودوري الكسائي، ورويس، وروح، وإدريس.
ثانياً: طريقان عن كُلٍّ من:
السوسي، وحفص، وخَلَف.
ثالثاً: ثلاث طرق عن خلاد.
رابعاً: أربع طرق عن هشام.
خامساً: خمس طرق عن كُلٍّ من:
قالون، ودوري أبي عمرو، وابن ذكوان، وشعبة.
نسبة الكتاب لسبط الخياط
عنوان الكتاب
نُسَخ الكتاب
ثم النص المحقق
ثم الفهارس، وضمَّنها المحققُ الفهارس التالية:
* فهرس الآيات
* فهرس التراجم
* فهرس المراجع
* فهرس المحتويات


جزى الله الدكتور خالد أبو الجود خير الجزاء على جهوده الخيِّرة.
وجعلنا اللهُ جميعاً من أهل كتابه، إنه سميع قريب.

محبكم والداعي لكم بالخير، أبو عمر
الخُبَر، 4 / 5 / 1433هـ
[/align]