قبل التعريف بالكتاب:
أشير إلى أني اختصرتُ العنوان قليلاً،
بسبب عدد الأحرف المسموح بها في نظام الموقع.
وسيجده القارئ مكتملاً في هذا الموضوع.



صدر عن المكتبة العصرية ببيروت
الطبعة الأولى (1432هـ ، 2011م) من كتاب:


الهمزة في العربية
دراسة تاريخية مقارنة
في الصوت والصرف والدلالة والقراءات القرآنية

تأليف:
الدكتور درويش محمود جويدي





[align=justify]
قال المؤلِّف وفقه الله في مقدمة كتابه، متحدثاً عن منهجية البحث:
((تعتمد منهجية البحث في مسارها على خمسة خطوط متوازية، لتصبح دراسة متكاملة واعية ناضجة:
1 ] جمع المواد المتعلقة بالهمزة من كل جوانبها من مظانِّها، وعزوها لأصحابها.
2 ] الدراسة التحليلية، المرتكزة على المقارنة فيما يتعلق باللغة السامية: كالعبرية، والسريانية، والعربية، ومختلف لهجاتها بصورة عامة، ولهجتَي أهل الحجاز وبني تميم بصورة خاصة.
3 ] الاعتماد على السماع والدراسة الحيَّة لعدد من البيئات اللبنانية والعربية المعاصرة.
4 ] الاستنتاج بعد مناقشة المواد المتوفرة للوصول إلى حقائق تتعلق بالهمزة، تعتبر ثابتة لا تتغير، مهما اختلفت الظروف، وهي:
أن مختلف البيئات العربية - في مجملها - هي استمرار طبيعي للقبائل العربية التي كانت تؤلِّف مجتمع الجزيرة قبل الإسلام، وفي صدره.
5 ] إبراز أهمية انتشار وسائل الإعلام، المسموعة والمنظورة منها، والتعليم في سن مبكرة، مما يصحح لغة الطفل ويهذبها)).
[ص: 9، 10] باختصار يسير.


وأما فهرس الكتاب، فهو كما يلي:
إهداء.
المقدمة.
منهجية البحث.

الباب الأول: الهمز في اللغات الساميَّة.
الفصل الأول: نقاط الاتفاق والاختلاف بين اللغات الساميَّة.
تقديم.
الفصل الثاني: اللغات الساميَّة والهمز.
أ / اللغة الأولى في بلاد ما وراء النهرين.
ب / اللغة السومرية.
ج / اللغة الأكادية.
د / اللغة الأوغاريتية.
هـ / اللغة الفينيقية.
و / اللغة البونية.
ز / اللغة السريانيَّة.
ح / اللغة النبطيَّة.
ط / اللغة العبرية.
ي / اللغة الآرامية.
* لهجات عربية سابقة على لغة القرآن:
1 : اللغة الثموديَّة.
2 : اللغة اللحيانيَّة.
3 : اللغة الصفويَّة.
4 : اللغة الحبشيَّة.
* آثار اللغات السامية في اللغة العربيَّة.

الباب الثاني: الهمز اصطلاحاً.
الهمز اصطلاحاً.
الفصل الأول: من اشتهر بتحقيق الهمز وتسهيله من القبائل.
زيادة الهمزة وتحقيقها وتسهيلها.
* تخفيف الهمز.
الفصل الثاني: إبدال الهمز.
- المعنى الاصطلاحي.
أنواع الإبدال.
إبدال الهمزة من القاف.
إبدال الهمزة من النون.
إبدال الهمزة من الغين.
إبدال الهمزة هاءً أو بالعكس.
إبدال الهمزة من الواو.
- ذكر حكم حرف العلَّة بعد ألف الجمع.
- الهمزة المتحركة التي قبلها ساكن.
إبدال الهمزة من الألف.
إبدال الهمزة من الياء.
إبدال العين من الهمزة.
ما يُهمز من الجمع وما لم يهمز.
الفصل الثالث: الهمزة والإعلال.
الإعلال اصطلاحاً.
والإعلال على ثلاثة أضرب.
المثال من المعتل.
الأجوف من المعتل.
ما اعتلَّ آخره من الأفعال.

الباب الثالث: مخرج الهمزة في الدراسات الصوتيَّة.
الفصل الأول: مخرج الهمزة عند اللغويين القدماء والمحدَثين.
مخرج الهمزة في دراسات اللغويين العرب في العصر الحديث.
أ / الهمزة بادئة.
ب / الهمزة المتوسطة.
ج / الهمزة أخيرة.
د / وضع الوترين الصوتيين عند تكوين همزة القطع.
كيفيَّة نطق الهمزة.
1 : الوقف على الهمزة.
2 : إدغام الهمزة بالهمزة.
الفصل الثاني: همزة الوصل.
الفصل الثالث: معاني الهمزة.
الفصل الرابع: الهمزة بين بين.
همزة المد.
- الهمزة الممالة.
- الهمزة في الخط العربي.
- القول على الهمزة.
- ذِكرُ الهمزة أولاً.
- ذِكرُ الهمزة وسطاً.
- وأما الهمزة المتحركة المتوسطة.
- ذِكرُ الهمزة آخراً.

البابُ الرابع: المهموز من الكتب.
مقدمة.
الفصل الأول: كتاب الهمز لأبي زيد الأنصاري.
نشر كتاب الهمز.
الهمز ظاهرة اجتماعية.
البصرة مهد الاهتمام بالهمز.
مصادر الكتاب:
أ / اللغات.
ب / الشعر.
ج / الرجز.
د / الآيات القرآنية.
كلمة أخيرة في الكتاب.
الفصل الثاني: كُتب المقصور والممدود.
كِتاب المقصور والممدود للفراء.
كِتاب المقصور والممدود لابن ولاَّد.
منهجية الكتاب لدى الفراء.
أثر الفراء في كتاب ابن ولاَّد.
أولاً: الشعر.
ثانياً: اللغات.
ثالثاً: المادة القرآنية.
كلمة أخيرة في كتاب الفراء.
دور البصريين في كتاب ابن ولاَّد.
شخصيَّة ابن ولاَّد في كتابه.
منهجية ابن ولاَّد في الشطر الثاني من كتابه.
مصادر ابن ولاَّد في كتابه.
المادة الشعرية.
المادة القرآنية.
كلمة أخيرة في الكتاب.
الفصل الثالث: كتاب فعل وأفعل للأصمعي.
نشر الكتاب.
رواية الكتاب.
ما للأصمعي في الكتاب.
شخصية أبي حاتم في الكتاب.
منهجية الكتاب.
هل المهموز وغير المهموز من المترادف.
ما تُوحيه الهمزةُ في أفعل من معانٍ.
فعل وأفعل في ضوء الدراسات اللغوية الحديثة.
أولاً: قبيلة بني تميم ومن أخذ بلغتها.
ثانياً: المادة القرآنية.
ثالثاً: المادة الشعرية.
كلمة أخيرة في الكتاب.

الباب الخامس: الهمزة في القراءات القرآنية.
الفصل الأول: نافع، مقرئُ المدينةِ، ومنهجه في الهمز.
منهج نافع في الهمز.
مخالفته لسائر القراء.
اختلاف الروايات عن نافع.
فعل وأفعل عند نافع.
المد والقصر عند نافع.
تسهيل الهمز عند نافع.
تحقيق الهمز عند نافع.
اجتماع همزتين، وهو نوعان:
أولاً: همزتان في كلمة واحدة.
الاستفهام الواحد في الآية الواحدة.
اجتماع استفهامين في آية واحدة.
ثانياً: تجاور همزتين في كلمتين متجاورتين.
خلاصة.
وأدرج المؤلِّف هذه المباحث في الفصول الستة الباقية، وهي:
الفصل الثاني: ابن كثير، مقرئُ مكة، ومنهجه في الهمز.
الفصل الثالث: أبو عمرو بن العلاء، مقرئُ البصرة، ومنهجه في الهمز.
الفصل الرابع: ابن عامر، مقرئُ الشام، ومنهجه في الهمز.
الفصل الخامس: عاصم، مقرئٌ من الكوفة.
الفصل السادس: حمزة، أحد مقرئي الكوفة، ومنهجه في الهمز.
الفصل السابع: الكسائي، مقرئٌ من الكوفة، ومنهجه في الهمز.

ثم الفهارس.
فهرس الآيات القرآنية الكريمة.
فهرس الشواهد الشعرية.
فهرس الأمكنة.
فهرس القبائل.
فهرس الأعلام.
المصادر والمراجع العربية والمترجمة.
الدوريات.
المراجع الأجنبية.
فهرس المحتويات.
[/align]


[align=justify]
وقد صدر الكتاب في مجلد واحد، وبلغ مجموع عدد صفحاته 586 ورقة، وقد أجاد المؤلِّف كثيراً في كتابه، وعدتُ إليه في بعض المواضع من بحثي للدكتوراه فوجدتُ مادة علمية طيِّبة، خصوصاً في الدراسات التاريخية.
ووجدتُ الكتاب في معرض الكتاب الذي أقيم مؤخراً بمملكة البحرين، كما وجدتُه مؤخراً في مكتبة الرشد بالمدينة، وعملاً بقاعدة الشيخ ضيف الله الشمراني وفقه الله؛ فسيكون الكتاب متوفراً بعون الله في فروع مكتبة جرير.

[/align]


وفق الله الجميعَ لما يحب ويرضى.
وجعلنا الله جميعاً من أهل كتابه، إنه سميع مجيب.

محبكم والداعي لكم بالخير، أبو عمر
المدينة المنورة، 11 / 5 / 1433هـ