بسم الله والحمد لله، وأصلي وأسلم على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه وإخوانه، أما بعد:
هذه أحاديث وآثار متعلقة بالقرآن من حيث تفسيره وغيره، موجودة في غير مظانها، أردت إفادة غيري بها، وهي من مجموع فيه ثلاثة أجزاء حديثية نشرها وحققها ضمن سلسلة الأجزاء المنسوخة 1-3: نبيل سعد الدين جرار -وفقه الله-، وهي:
-فوائد أحمد بن عبد الله بن نصر بن بجير (322)
-فوائد منتقاة من رواية الشيخين أبي الحسن أحمد بن محمد بن الصلت (405) وأبي أحمد عبيد الله بن محمد بن أبي مسلم الفرضي (406)
-جزء يشتمل على ثمانية وخمسين حديثا تخريج عثمان بن بلبان المقاتلي (717) رواية أبي علي الحسن بن عمر بن عيسى بن خليل الكردي (720)

ورتبتها على حسب ورود الآيات في المصحف:


سورة البقرة:
قال أبو أحمد عبيد الله بن بن محمد بن أبي مسلم الفرضي المقرئ: حدثنا أبو الحسين عبد الصمد بن علي الطستي، حدثنا إسحاق بن حميد بن نعيم المروزي، حدثنا عفان، حدثنا همام، حدثنا قتادة، عن الحسن، عن سمرة بن جندب، عن النبي قال: "صلاة الوسطى صلاة العصر"[رواه أبو أحمد الفرضي في حديثه عن شيوخه (رقم 48).]
ابن بلبان بإسناده إلى محمد بن عبيد الله المنادي، حدثنا عبد الوهاب بن عطاء، أخبرنا سليمان التيمي عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي قال: "صلاة الوسطى صلاة العصر". [جزء يشتمل على ثمانية وخمسين حديثا رقم42 تخريج ابن بلبان]

سورة النحل:
حدثنا أحمد قال حدثنا علي قال: أبو مسهر قال: حدثنا سعيد عن محمد بن كعب في قوله (فلنحيينه حياة طيبة) قال: القناعة.[رواه ابن بجير في الفوائد 16]

سورة مريم:
حدثنا أحمد بن نصر قال: حدثنا أبو أمية محمد بن إبراهيم بدمشق قال: سمعتُ أبا حفص الأعشى عمر بن خالد الأسدي يقول: سمعتُ عاصما يقول: (هل تُحسّ منهم من أحد) يقول: إنما تحس الدابة.[رواه ابن بجير في الفوائد (30)]

سورة المؤمنون:
حدثنا أحمد قال حدثنا علي قال: أبو مسهر قال: حدثنا سعيد قال: مرَّ أبو أسيد الفزاري بسوق الرؤوس فذكر هذه الآية، (وهم فيها كالحون) فخرَّ مغشيا عليه. [رواه ابن بجير في الفوائد (15)]

سورة الصافات:
قال ابن بلبان: وأخبرنا ابن اللتي عبد الله بن عمر قراءة عليه وأنا حاضر في الرابعة وإجازة: أخبرنا عبد الأول: أخبرنا عبد الرحمن: أخبرنا عبد الله: أخبرنا إبراهيم: أخبرنا عبد بن حميد: أخبرنا علي بن عاصم، عن أبي هارون العبدي، عن أبي سعيد الخدري : كان رَسُول اللَّهِ صَلَّى الله عليه وسلم إِذَا سَلَّمَ من صلاته قَالَ: سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ. وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ. وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [جزء يشتمل على ثمانية وخمسين حديثا رقم58 تخريج ابن بلبان]

سورة فصلت:
وأخبرنا ابن اللتي قراءة عليه في ثاني عشر ذي القعدة وأنا حاضر في الرابعة وإجازة، أخبرنا أبو المعالي محمد بن محمد بن محمد بن اللحاس قراءة عليه وأنا أسمع، أخبرنا أبو القاسم علي بن أحمد بن علي بن البسري إجازة، أخبرنا أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن بن العباس بن المخلّص: حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي: حدثنا عبيد الله حدثنا أحمد حدثنا صفوان حدثنا الوليد حدثنا إسماعيل بن اليسع، عن عبيد الله بن الوليد الوصافي، عن من حدثه عن عائشة ، قال في قوله (ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله) قالت: نزلت في المؤذنين.[جزء يشتمل على ثمانية وخمسين حديثا رقم 39 / 2 تخريج ابن بلبان]

سورة الانشقاق:
ابن بلبان بإسناده إلى أبي إسحاق إبراهيم بن إسحاق بن الحربي: حدثنا مسدد، حدثنا يحيى، عن التيمي. وحدثنا مسدد، حدثنا معتمر سمعت أبي يقول: حدثني بكر، عن أبي رافع قال: صليت مع أبي هريرة فقرأ: (إذا السماء انشقت) فسجد، فقلت ما هذه السجدة؟ قال: سجدت بها خلف أبي القاسم ، فلا أزال أسجدها حتى ألقاه. [جزء يشتمل على ثمانية وخمسين حديثا رقم27 تخريج ابن بلبان]

والله أعلم

فائدة زائدة
عن فضيل بن عمرو قال: قال عمر بن الخطاب : افتقدوا إخوانكم في الصلاة، فإن كانوا مرضى فعودوهم وإلا فعاتبوهم. [رواه ابن الصلت في جزء فوائد ابن الصلت عن شيوخه (18)]