[poem=]
تُغَطِّي نُمَيْرٌ بِالْعَمَائِمِ لُؤْمَهَا=وَكَيْفَ يُغَطِّي اللُّؤْمَ طَيُّ العَمَائِمِ
فَإِنْ تَضْرِبُونَا بالسِّيَاطِ فَإِنَّنَا=ضَرَبْنَاكُمُ بِالْمُرْهَفَاتِ الصَّوَارِمِ
وَإِنْ تَحْلِقُوا مِنَّا رُؤُوسًا فَإِنَّنَا=حَلَقْنَا رُؤُوسًا بَالْقَنَا وَالْغَلَاصِمِ
وَإِنْ تَمْنَعُوا مِنَّا السِّلَاحَ فَعِنْدَنَا=سِلَاحٌ لَنَا لَا يُشْتَرَى بِالدَّرَاهِمِ
جَلَامِيدُ أَمْلاءُ الأَكُفِّ كَأَنَّهَا=رُؤُوسُ رِجَالٍ خُلِّقَتْ بِالْمَوَاسِمِ
[/poem]

هذا ما دارَ في خلَدي عندما قرأتُ هذهِ الأبيات
فهل أنا محق؟
اللهُمَّ اغفرْ لنَا ذنوبَنا، وإسرافَنَا في أمرِنا، وثبِّتْ أقدامَنا، وانصُرْنا على القومِ الكافرين...
اللهُمَّ آمـين.
[line]-[/line]
جزى اللهُ إدارةَ الملتقى خيرًا؛ لإتاحتِها الفرصةَ لي لأكونَ تلميذًا في هذا المكانِ الطَّيِّبِ أهلُه، العظيمِ نفعُه.
الثلاثاء 17 جمادى الثانية 1433