بسم الله الرحمن الرحيم;

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته;

من امضى يومه في غير حق قضاه ، او فرض اداه ، او مجد بناه ،او حمد حصله او خير اسسه او علم اقتبسه فقد عق يومه؛؛

كيف تسجل علينا الاعمال التي نقوم بها في الدنيا وتعرض علينا في الاخرة ؛؛

ـ اذا كان الناس في العصور الخالية لا يتصورون كيف تسجل اعمال الانسان واقواله ثم تعرض عليه يوم القيامة فان الانسان القرن الحادي والعشرين يجب عليه ان لا يستبعد ذلك وخاصة بعد تقدم الانسان في اكتشاف مناهل الحياة والاختراعات ؛؛

ولقد اثبت العلم اليوم ان ما يقوم به الانسان من عمل او يتحدث من كلام يسجل عليه تسجيلا دقيقا وسيبقى هذا التسجيل قائما الى ما شاء الله ؛؛

فنحن حين نريد الكلام ؛ نقوم بتحريك الشفاه وتتحرك الالسنة فتتحرك معها موجات في الهواء وقد كتب الله لهذه الموجات ان تظل محفوظة لا تزول ولا تمحى ؛ فتظل هذه الامواج الصوتية تتحكرك منذ ان تكلم الانسان فهذه قضية سلم بها العلماء في القرن العشرين وهي لا تصطدم مع ما جاء به الاسلام في تسجيل اعمال الانسان واقواله بل تتفق معه الاتفاق كله ؛؛

واما عن الاعمال التي يقوم بها في الضوء او الظلام امام مشهد من الناس او في الخلوة فهي ايضا مسجلة لان الانسان تصدر منه حرارة بصورة مستمرة وهذه الموجات الحرارية التي تصدر من الانسان تظل مكانها لا تزول ؛؛

ويمكن ان تلتقط لها صور فتعطينا صورا فوتوغرافية عن اعمالنا التي قمنا بها ؛؛

واذا كان العلم يستطيع ان يخرج صورا لما مضى في العهود القديمة فقد استطاع ان يصور ما وقع قبل ساعات ؛؛

الاسلام يتحدى والتفاصيل العلمية ـ يتضح منها جليا ان اجهزة الكون تقوم بتسجيل كامل لكل اعمال الانسان فكل ما يدور في اذهاننا يحفظ الى الابد وكل ما ننطق به من كلمات تسجل بدقة فائقة ؛؛

فنحن نعيش امام كاميرات تعمل دائما ولا تفرق بين ليل او نهار ؛ حتى اعمالنا القلبية والعضوية كلها تسجل بدقة تامة ؛ وما بيدنا الا ان نسلم ان كلا منا سوف يقدم امام محكمة الهية ؛ التي اعدت هذا النظام العظيم لتحضير الشهادات والله اعلم ؛؛