خطيب الجمعة

خطبة الجمعة عبارة عن : إلقاء الكلام المنثور المتضمن وعظًا وإبلاغًا ، وتوجيهه إلى الناس في اليوم المعلوم من إمام الجمعة ، لاستمالة المخاطبين إلى رأي أو ترغيبهم في عمل .
وخطيب الجمعة هو : من يلقي الكلام المنثور المتضمن وعظًا وإبلاغًا موجَّهًا إلى الناس يوم الجمعة ، لاستمالة المخاطبين إلى رأي أو ترغيبهم في عمل .
ولا يكون المتكلم خطيبًا بمجرد صعوده المنبر ، ومخاطبة الحضور ؛ فالخطابة لها أصولها وقواعدها ، ومعالمها ، وآدابها التي ينبغي أن يحرص الخطيب على تحصيلها وفهمها ، وترويض النفس عليها ، إذ لابد أن يأخذ بحظ وافر من المران والممارسة ، والتأهل والإعداد والتحضير ، بعد تحصيل العلم والثقافة المتنوعة ، حتى يكون خطيبًا ناجحًا مؤثرًا ؛ ليغرس في نفوس الناس المنهج الصحيح والعبودية الحقَّة لرب العالمين ، مما يكون له الأثر في تعظيم ما عظَّمه الله Y ؛ فيعيش الناس الحياة الطيبة في الدنيا ، الموصولة بالنعيم المقيم والسعادة الأبدية يوم القيامة .
والله نسأل أن يوفق إخواننا الدعاة للأخذ بأيدي الناس إليه Y .